GMT 8:57 2017 الخميس 6 أبريل GMT 12:07 2017 الخميس 6 أبريل  :آخر تحديث
الدوري اللبناني يدخل مراحله الثلاث الأخيرة

العهد على موعد قاس مع الصفاء والنجمة يترصد

أ. ف. ب.

تدخل بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم مراحلها الثلاث الأخيرة على وقع منافسات محتدمة بين الفرق الطامحة للتتويج، اذ تتجه الأنظار نحو لقاء العهد مع الصفاء الذي سيحدد بنسبة كبيرة وجهة اللقب وكذلك لقاء النجمة مع النبي شيت الأحد.

وتتجه الأنظار السبت ضمن المرحلة العشرين الى ملعب بلدية برج حمود شمال بيروت، حيث يقام لقاء بين العهد المتصدر (40 نقطة) والساعي الى قطع خطوة كبيرة نحو استعادة اللقب عبر تخطي عقبة الصفاء حامل اللقب، والذي يحتل المركز السادس مع 27 نقطة.
ويدخل العهد اللقاء واضعا نصب عينيه انقاذ موسمه بعدما خرج من مسابقة الكأس في نصف النهائي أمام الأنصار، ولا بديل له سوى تحقيق الفوز والاقتراب خطوة من اللقب الخامس في تاريخه.
في المقابل، يسعى الصفاء الى تفادي الخروج من منطقة النخبة واستعادة هيبته ورفع معنويات لاعبيه لكونه ايضاً يتطلع لانقاذ موسمه واحراز لقب الكأس بعدما بلغ النهائي على حساب النجمة 4-1.
ويعول المدرب اميل رستم على القائد علي السعدي وأحمد جلول وحسن هزيمة في الوسط والثنائي السنغالي تالا نداي ودومينيك ميندي والمخضرم محمد قصاص (41 سنة) الذي سجل أهدافا حاسمة.
في المقابل، يأمل النجمة الثاني (35 نقطة) في الافادة من أي تعثر محتمل للعهد وتضييق الخناق على المتصدر قبل مواجهتهما المباشرة الأسبوع المقبل، إذ يستضيف الأحد "عقدته" النبي شيت الخامس (28 نقطة) على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.
ويأمل النجمة بقيادة مدربه جمال الحاج في ان يكون حاضرا بدنيا على رغم انه عائد من خوض مباراة في كأس الاتحاد الآسيوي ضد المحرق البحريني في المنامة (خسرها صفر-1)، وبالتالي يعي الفريق ان امله محصور في بطولة الدوري دون سواها بعد خروجه خالي الوفاض نسبياً من المسابقة القارية ومن كأس لبنان.
ويعتمد الحاج على هجومه لا سيما أكرم المغربي متصدر ترتيب الهدافين (10 أهداف) وخالد تكه جي وحسن المحمدـ، إضافة الى ثلاثي الوسط الغاني نيكولاس كوفي والسوري عبد الرزاق الحسين ونادر مطر.
وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء ثأري بين الأنصار الرابع (32 نقطة) وضيفه السلام زغرتا الثالث (33 نقطة) على ملعب بيروت البلدي الذي يعود لاستضافة المباريات بعد توقف طويل.
ويسعى الأنصار للثأر من خسارته أمام السلام 2-5 في المرحلة الإفتتاحية والتي أطاحت حينها بالمدرب جمال طه ليحل بدلاً منه الصربي زوران بيسيتش الذي أقيل لاحقاً بعد تدهور نتائج الفريق.
وتبدو معنويات الأنصار مرتفعة بعد بلوغه نهائي كأس لبنان على حساب العهد بركلات الترجيح.
وتحسنت نتائج الأنصار بعد تسلم المدرب سامي الشوم الإدارة الفنية مستعيناً بمواهب مميزة لا سيما الظهير الدولي نصار نصار ومحمود كجك وعلاء البابا والبرازيلي بيتو، بينما يغيب مواطنه ريتشي فينيسيوس بداعي الإصابة. ويتمسك السلام بأمله الضئيل في المنافسة على اللقب حيث يعول على حنكة مدربه التونسي طارق جرايا والدولي ادمون شحادة ولاعب الوسط الشاب حسن القاضي، بينما تحوم شكوك حول الموريتاني أمادو نياس والغاني مايكل هيلغبي بداعي الاصابة.
- صراع الهبوط -
وسيكون صراع تفادي الهبوط مفتوحاً اذ تقام ثلاث مباريات في التوقيت عينه السبت.
ويتطلع الاخاء الأهلي عاليه التاسع (23 قطة) الى الاقتراب أكثر نحو منطقة الأمان عندما يستضيف الاجتماعي طرابلس الثاني عشر متذيل الترتيب (8 نقاط) الذي هبط رسميا للدرجة الثانية.
ويحل التضامن صور الثامن (24 نقطة) ضيفاً على شباب الساحل العاشر (22 نقطة) على ملعب العهد إذ يضمن الفائز بنسبة كبيرة صموده بين الأضواء، وسيكون طرابلس الرياضي الحادي عشر (19 نقطة) والمهدد برغم عروضه الجيدة على موعد صعب مع ضيفه الراسينغ السابع (27 نقطة) والباحث عن مركز بين أندية المقدمة.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة