GMT 12:58 2017 السبت 15 أبريل GMT 22:09 2017 السبت 15 أبريل  :آخر تحديث
في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي

الدربي "الصيني" ينتهي بتعادل قاتل لميلان ويوفنتوس يبتعد

أ. ف. ب.

استهل ميلان حقبة ما بعد سيلفيو برلوسكوني بتعادل مثير مع جاره اللدود انتر 2-2، في مواجهة "الدربي الصيني" السبت على ملعب "سان سيرو" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي التي شهدت فوز يوفنتوس المتصدر وتعثر ملاحقه روما.

وبدا ميلان في طريقه لخسارة مباراته الأولى في عهد مالكيه الصينيين الجدد بعد تخلفه في الشوط الأول بهدفي انتونيو كاندريفا (36) والأرجنتيني ماورو ايكاردي (44)، لكنه انتفض في اواخر اللقاء وقلص الفارق بواسطة اليسيو رومانيولي (83) قبل أن يخطف التعادل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع عبر مدافعه الكولومبي كريستيان زاباتا.

وكان ميلان يخوض المباراة بعد يومين من إكمال مستثمرين صينيين، من خلال مجموعة "روسونيري سبورت اينفستمنت لوكس"، صفقة الاستحواذ على النادي من شركة "فينيفست" القابضة العائدة لعائلة رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو برلوسكوني.

وشاءت الصدف أن تكون مباراته الأولى من بعد حقبة برلوسكوني الذي وصل الى الفريق قبل 31 عاما وقاده الى إحراز 29 لقبا (بينها 5 في دوري ابطال اوروبا من أصل 7 ألقاب أحرزه النادي في تاريخه)، ضد جاره انتر المملوك ايضا من الصينيين، وتحديدا من مجموعة "سونينغ" التي اشترته قبل أقل من عام.

وتطرق مونتيلا الى مجريات المباراة، معتبرا أنه "بالنسبة لآسيا، إنها دعاية رائعة" للكرة الإيطالية، مضيفا "كانت مباراة قتالية أعطت المشجعين الكثير من المشاعر، الإيجابية منها والسلبية".

وحافظ ميلان بهذا التعادل القاتل الذي تجنب فيه هزيمته الثانية فقط في المراحل العشر الأخيرة، على مركزه السادس بفارق نقطتين أمام جاره الذي يصارعه من أجل الحصول على بطاقة التأهل الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

ورأى مونتيلا "أنها نقطة مهمة جدا بالنسبة ليوروبا ليغ، لكن يجب أن نواصل قتالنا".

- يوفنتوس بثبات نحو اللقب بعد تعثر روما -

وعلى "ستاديو ادرياتيكو"، واصل يوفنتوس زحفه نحو لقبه السادس على التوالي بتغلبه على ضيفه بيسكارا 2-صفر.

ويدين يوفنتوس الذي يتحضر للسفر الى كاتالونيا من أجل مواجهة برشلونة الإسباني الأربعاء في اياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن فاز ذهابا على ارضه 3-صفر، بفوزه الى الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل الهدفين في الشوط الأول (22 و43).

ورفع هيغواين رصيده الى 23 هدفا في الدوري هذا الموسم. واللاعب الأخير الذي سجل أكثر من ذلك خلال موسم واحد مع يوفنتوس كان الفرنسي دافيد تريزيغيه موسم 2001-2002 (24 هدفا).

كما أصبح رصيد هيغواين 201 هدف في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى موزعة على الشكل التالي: 107 مع ريال مدريد الإسباني، 71 مع نابولي الإيطالي و23 مع يوفنتوس).

لكن إصابة الأرجنتيني باولو ديبالا، صاحب ثنائية في مرمى برشلونة، عكرت فرحة يوفنتوس بالفوز إذ خرج في الدقيقة 54 لمصلحة ستيفانو ستورارو بعد سقوطه أرضا إثر تدخل خشن.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 80 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن ملاحقه الأساسي روما الذي أنهى مواجهته القوية مع مفاجأة الموسم اتالانتا بالتعادل 1-1، في لقاء أنهى شوطه الأول متخلفا بهدف السلوفيني ياسمن كورتيتش (22 من ركلة جزاء)، قبل أن ينقذه البوسني ادين دزيكو في الشوط الثاني (50).

- صراع الهدافين بين دزيكو وبيلوتي -

ورفع دزيكو رصيده الى 25 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين مع اندريا بيلوتي الذي سجل هدف التقدم لفريقه تورينو أمام ضيفه كروتوني من ركلة جزاء (66)، قبل أن يعادل النيجيري سيميون نوانكوو (81) ويمنح فريقه نقطة ثمينة لصراعه من أجل تجنب الهبوط.

وأصبح بيلوتي خامس لاعب ايطالي منذ 1962 يسجل 25 هدفا أو أكثر بعد جوزيبي سينيوري (26 موسم 1992-1993) ولوكا توني (31 موسم 2005-2006) وفرانشيسكو توتي (26 موسم 2006-2007) وانتونيو دي ناتالي (29 موسم 2009-2010 و28 موسم 2010-2011).

ويأتي تعثر روما الذي شارك قائده توتي في الثواني الأخيرة ليصبح ثالث أكثر لاعب مشاركة في الدوري الإيطالي (615) خلف باولو مالديني (647) وحارس يوفنتوس الحالي جانلويجي بوفون (616)، قبل سلسلة من المباريات الصعبة الأخرى في الأمتار الأخيرة من الموسم إذ أنه مدعو لمواجهة جاره اللدود لاتسيو وميلان ويوفنتوس في ثلاث مراحل متتالية.

وحقق نابولي الثالث فوزا سهلا على ضيفه أودينيزي 3-صفر بأهداف البلجيكي دريس مرتنس (47) والبرازيلي آلان (63) والاسباني خوسيه كايخون (72).

ولم تكن حال ممثل العاصمة الأخر لاتسيو أفضل من روما إذ عانى الأمرين للحصول على نقطة التعادل من مباراته ومضيفه جنوى الذي تقدم مرتين عبر جوفاني سيموني (10) ولاعب لاتسيو السابق المقدوني غوران بانديف (78).

إلا أن الأرجنتيني لوكاس بيليا أدرك التعادل الأول بعدما تابع ركلة جزاء ضائعة نفذها بنفسه (47)، ثم خطف الإسباني لويس البرتو التعادل الثاني في الوقت بدل الضائع (1+90).

وبقي لاتسيو رابعا بفارق نقطة أمام اتالانتا و3 أمام ميلان السادس.

وعاد امبولي من ملعب فيورنتينا بثلاث نقاط ثمينة من أجل صراع البقاء بفوزه عليه 2-1 بفضل هدف سجله مانويل باسكوال في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من المباراة التي تقدم فيها عبر المغربي عمر القادوري (37).

لكن الإسباني كريستيان تيلو (64) عادل لأصحاب الأرض الذي أضاعوا ركلة جزاء في الدقيقة 84 عبر السلوفيني يوسيب ايليسيتش، قبل أن يقول باسكوال كلمته في الوقت القاتل.

واكتفى باليرمو المهدد بالهبوط بالتعادل مع ضيفه بولونيا دون أهداف رغم اضطرار الأخير لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 24، فيما حقق كالياري فوزا كبيرا على ضيفه كييفو برباعية لماركو بورييلو (11) وماركو ساو (15) والبرازيلي جواو غلفاو (40 و90).

وفاز ساسوولو الخامس عشر على ضيفه سمبدوريا العاشر 2-1 بهدفي انتونيو راغوزا (49) وفرانشيسكو اتشيربي (56) مقابل هدف التشيكي باتريك ستشيك (28).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس      80 نقطة من 32 مباراة

2- روما          72 من 32

3- نابولي        70 من 32

4- لاتسيو        61 من 32

5- اتالانتا        60 من 32

شاهد أهداف مباراة إنتر وميلان:

شاهد أهداف مباراة يوفنتوس وبيسكارا:

أهداف مباراة روما واتلانتا:

أهداف مباراة لاتسيو وجنوى:

أهداف مباراة نابولي واودينيزي: 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة