GMT 17:30 2017 الأربعاء 19 أبريل GMT 17:29 2017 الأربعاء 19 أبريل  :آخر تحديث
يعتبر من القلائل الذين نجحوا في التسجيل بكافة البطولات

ميسي يراهن على "ريمونتادا" جديدة أمام يوفنتوس لتسجيل هدفه رقم 500

ديدا ميلود

 استغل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف نادي برشلونة مباراة فريقه ضد نادي ريال سوسيداد، ضمن الجولة الثانية والثلاثين من منافسات الدوري الإسباني، للاقتراب أكثر فأكثر من سقف الـ 500 هدف، بعدما نجح في التوقيع على ثنائية رفع بها رصيده التهديفي الإجمالي إلى 498 هدفًا منذ انضمامه إلى النادي الكتالوني موسم 2004-2005 .

ويأمل ميسي ومعه جماهير "البارسا" في تكرار سيناريو مباراة باريس سان جيرمان في إياب الدور الثمن النهائي، وتحقيق "ريمونتادا" قارية جديدة يوم الأربعاء القادم ضد نادي يوفنتوس في إياب الدور الربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد خسارة "الكتلان"  ذهاباً في تورينو بثلاثية نظيفة.
 
ويراهن ميسي على "الريمونتادا" من اجل بلوغ المربع الذهبي وتسجيل هدفين ليرفع رصيده التهديفي إلى 500 هدف، يعزز بها صدارته كأفضل هداف في تاريخ نادي برشلونة .
 
وسجل ميسي أهدافه الـ 498 في 6 مسابقات، إذ يعتبر من اللاعبين القلائل الذين نجحوا في التسجيل بكافة البطولات المحلية والخارجية التي شارك فيها مع ناديه بعد إحرازه لـ 341 هدفًا في الدوري الإسباني ليكون أفضل هداف في تاريخ المسابقة، كما سجل 94 هدفاً في دوري أبطال أوروبا ليكون أفضل هداف لـ"صاحبة الأذنين" بنفس القميص، بينما سجل 43 هدفًا في مسابقة كأس الملك، و12 هدفاً في مسابقة كأس السوبر الإسباني ، و3 أهداف في السوبر الأوروبي و5 أهداف في كأس العالم للأندية، لتبقى بطولة الدوري الأوروبي المسابقة الوحيدة التي لم يحرز فيها ميسي اي هدف، على اعتبار انه لم يشارك فيها، بعدما دأب مع فريقه الكتالوني على حضور دائم في بطولة دوري أبطال أوروبا بفضل الهيمنة التي فرضها على مسابقة "الليغا".
 
وفي حال عجز ميسي عن هز شباك نادي يوفنتوس وحارسه المخضرم جيانلويجي بوفون (بغض النظر عن النتيجة النهائية للمباراة)، فإن الموعد سيتجدد في "كلاسيكو الأرض" لبلوغ سقف الـ 500 هدف ضد الغريم التقليدي نادي ريال مدريد في الثالث والعشرين من شهر ابريل الجاري في بطولة "الليغا"، وحينها ستكون الظروف أفضل والحافز المعنوي أكبر على اعتبار أن "الهداف الأرجنتيني " هو أفضل هداف لـ "الكلاسيكو الإسباني"، كما أن الفوز بنقاط المباراة الثلاثة يُعد أمراً ضرورياً لبرشلونة في إطار سعيه للإبقاءعلى آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري للعام الثالث تواليًا.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة