GMT 15:51 2017 الأربعاء 19 أبريل GMT 15:55 2017 الأربعاء 19 أبريل  :آخر تحديث

انتحار نجم سابق لكرة القدم الأميركية في السجن

أ. ف. ب.

عثر على النجم السابق لكرة القدم الأميركية آرون هرنانديز جثة في السجن حيث كان يقضي عقوبة لمدى الحياة لإدانته بالقتل، بعدما قام بشنق نفسه باستخدام غطاء للسرير، بحسب ما أفاد مسؤولون.

وعثر على هرنانديز (27 عاما) معلقا في زنزانته بسجن شيرلي بولاية ماساتشوستس قرابة الساعة الثالثة فجر الأربعاء بالتوقيت المحلي (قرابة السابعة صباحا بتوقيت غرينيتش)، بحسب ما أفاد المسؤول في دائرة ماساتشوستس الاصلاحية كريستوفر فالون.

أضاف المسؤول في بيان "قام السيد هرنانديز بشنق نفسه باستخدام غطاء للسرير ربطه الى نافذة زنزانته"، مضيفا ان هرنانديز "حاول أيضا إعاقة (فتح) باب الزنزانة من الداخل باستخدام أغراض عدة".

وقام مسؤولو السجن بمحاولة اسعاف النجم السابق لنادي نيو انغلاند باتريوتس ونقله الى المستشفى، الا ان وفاته أعلنت في الساعة 4:07 فجرا بالتوقيت المحلي.

وكان النجم السابق في زنزانة إفرادية في السجن.

وتقوم الشرطة بالتحقيق في الحادث الذي تصادف مع زيارة مقررة للنادي المتوج بلقب دوري كرة القدم الأميركية اثر فوزه في مباراة الـ "سوبر بول" في شباط/فبراير الماضي على اتلاتنا فالكونز، للبيت الأبيض للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة بوسطن غلوب عن متحدث باسم النادي ان الأخير "على علم بالتقارير (الوفاة)، لكن لا يتوقع ان يعلق على الأمر اليوم".

وكان هرنانديز يقضي عقوبة بالسجن لمدى الحياة لادانته بقتل لاعب آخر هو أودين لويد في حزيران/يونيو 2013. وطرد اللاعب من ناديه بعد توقيفه، علما انه كان مرتبطا مع نيو انغلند بعقد لخمسة أعوام مقابل 40 مليون دولار أميركي.

وأتى انتحار هرنانديز بعد خمسة أيام من تبرئته من قتل رجلين في عملية اطلاق نار أثناء القيادة في تموز/يوليو 2012 في جنوب بوسطن بعد مشادة خارج ملهى ليلي.

وبرأت هيئة المحلفين هرنانديز في سبع من ثماني تهم في هذه القضية، ودانته فقط باستخدام سلاح غير مرخص. وبدا هرنانديز الذي دفع ببراءته في القضية، شديد التأثر لدى النطق بالحكم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة