GMT 13:18 2017 الأربعاء 3 مايو GMT 13:41 2017 الأربعاء 3 مايو  :آخر تحديث
هي مسابقة أولى من نوعها لهذه الرياضة "الهجينة"

"بلياردو القدم" لعبة هجينة باتت تحظى ببطولة خاصة في براغ

أ. ف. ب.

تركل كاترينا زييغلوفا كرة بيضاء في اتجاه أخرى سوداء تحمل الرقم "8"، محاولة إدخالها في حفرة على "طاولة" بلياردو كبيرة، في انطلاق دوري "بلياردو القدم" في تشيكيا، وهي مسابقة أولى من نوعها لهذه الرياضة "الهجينة".

وتعتبر زييغلوفا (26 عاما) من الرائدات في اللعبة التي تعد من أحدث الرياضات غير المألوفة التي تمزج بين لعبتين تقليديتين، وأقيمت منافسات بطولة عالمية لها في شباط/فبراير في العاصمة التشيكية، التي باتت تستضيف حاليا "بطولة" خاصة باللعبة هو الأول عالميا.
وتعد اللعبة مزيجا من كرة القدم والبلياردو، وتستخدم فيها 16 كرة قدم تحمل ألوان كرات البلياردو (سبع كرات موحدة اللون، وسبع كرات من لونين هما أبيض ولون آخر)، وكرة سوداء حاسمة هي الكرة السوداء التي تحمل الرقم "8"، إضافة الى الكرة البيضاء التي تستخدم لضرب الكرات الأخرى. ويقوم اللاعبون بركل الكرات وهم يسيرون على "الطاولة" الكبيرة الحجم، محاولين إدخالها في الحفر الست التقليدية.
وتقول زييغلوفا لوكالة فرانس برس "انا لست هاوية كبيرة لكرة القدم، لكنني أحب البلياردو، وهذا المزيج مثير جدا للاهتمام".
ويتناوب لاعب من كل فريق على ركل الكرة البيضاء باتجاه الكرات الملونة في كل مرة. ويرتدي لاعبو الفريق زيا موحدا، وعلى ظهر قميص كل منهم رقمه واسمه، كما هو الحال في كرة القدم العادية.
وخسر فريق زييغلوفا مباراته الأولى في مواجهة فريق يقوده جيري نوفوتني الذي ينظم هذا الدوري بالتعاون مع أحد أصدقائه.
وسبق لنوفوتني (28 عاما) المشاركة في مباريات كرة قدم الصالات ("فوتسال") مع منتخب بلاده، وسجل 20 هدفا في 89 مباراة.
ويقول المدافع السابق "شاهدت شريطا مصورا على موقع يوتيوب يقوم خلاله أميركيان بمزاولة هذه اللعبة في حديقة، وهما يشربان الجعة ويقومان بإعداد اللحم المشوي".
يضيف "قمنا بتصميم الطاولة، وأسسنا جمعية لبلياردو القدم وبدأنا نسميها رياضة"، مشيرا الى ان هذه المسابقة هي الأولى من نوعها.
ويتألف كل فريق من لاعبين اثنين. ويقوم كل منهما بالتنافس على حدة مع لاعبي الفريق الآخر.
وكانت هذه الصيغة هي المعتمدة خلال بطولة عالم لهذه الرياضة التي أقيمت في أحد مراكز التسوق التجارية في براغ.
ويوضح نوفنتي "شارك 70 فريقا من بلدان عدة" منها الجزائر والبرازيل وأفغانستان وألمانيا وسلوفاكيا، مشيرا الى ان الفريق الفائز كان تشيكيا-سلوفاكيا.
ومن المقرر ان تستضيف براغ البطولة المقبلة في شباط/فبراير 2018.
- ليست مجرد ركل للكرة -
ويشير نوفوتني الى ان مراكز التسوق هي المكان المعتمد عادة لاقامة منافسات هذه اللعبة، وانه عادة ما يقوم بإعارة الطاولات الى مراكز التسلية لاسيما منها تلك التي تزاول فيها لعبة البولينغ، حيث يتاح للزائرين مزاولة اللعبة عليها مقابل بدل مالي.
ويوضح "هذه فعلا لعبة للجميع (...) أطفال، متقاعدون، نساء، رجال"، مشيرا الى ان جمعية "بلياردو القدم" لديها حاليا 15 مكانا للعب في أنحاء تشيكيا، وهي تعتزم إضافة 20 مكانا في أيار/مايو.
نجح نوفونتي في استقطاب لاعبي كرة قدم سابقين الى هذه اللعبة، من أمثال مهاجم وست بروميتش ألبيون الانكليزي السابق رومان بدنار، ولاعب ليفربول الانكليزي وبوروسيا دورتموند الالماني السباق باتريك برغر.
ويقول بدنار لفرانس برس "الأمر لا يتعلق فقط بركل الكرة. أحب الرياضات التي تتطلب التفكير والدقة، مثل هذه" اللعبة.
يضيف "علي أن أقر انني وقعت في غرامها. هذه رياضة غير سيئة على الاطلاق، وهي مناسبة لكل من يرغب في اختبار أمر جديد".
ويقول ملادا بولسلاف، اللاعب السابق في المنتخب التشيكي لما دون 21 عاما، ان اللعبة "مسلية"، وانه أقنع عددا من زملائه السابقين بها.
يضيف "الأمر يتعلق بالتقنية، بطريقة ركل الكرة، بالخداع والمراوغة".

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة