GMT 10:49 2017 الخميس 4 مايو GMT 20:04 2017 الخميس 4 مايو  :آخر تحديث
عندما يحل ضيفا على نانسي

موناكو لوضع اليد على لقب الدوري الفرنسي وشحذ المعنويات قبل رحلة تورينو

أ. ف. ب.

يطمح موناكو المتصدر الى وضع اليد على لقبه الاول منذ 2000 وشحذ معنوياته عندما يحل ضيفا على نانسي التاسع عشر قبل الأخير السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، وذلك قبيل رحلته الأوروبية الى تورينو الثلاثاء.

ويتصدر موناكو الترتيب برصيد 83 نقطة ويبتعد بفارق 3 نقاط عن باريس سان جرمان مع مباراة مؤجلة لفريق الامارة الجنوبية، وفوزه السبت سيضمن له بشكل كبير التتويج باللقب قبل ثلاث مراحل على نهاية البطولة.
وتعززت حظوظ موناكو بالتتويج عندما اسدى له جاره نيس خدمة كبيرة بفوزه على باريس سان جرمان 3-1 في المرحلة الماضية.
ويبدو موناكو مرشحا فوق العادة لتخطي عقبة نانسي الذي يعاني الامرين في مؤخرة الترتيب ويصارع من اجل البقاء، وان كانت معنويات فريق الامارة مهزوزة بعد الخسارة امام الضيف يوفنتوس الايطالي في ذهاب نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا 2-صفر الأربعاء، وبالتالي تضاؤل الحظوظ في مواصلة مغامرته في المسابقة القارية.
لكن موناكو يولي أهمية كبيرة للدوري المحلي كونه يرغب في الظفر بلقبه للمرة الثامنة في تاريخه والاولى منذ 2000 لوضع حد لسيطرة سان جرمان مطارده المباشر على اللقب في المواسم الأربعة الماضية.
ويعول موناكو على مباراة نانسي لضرب عصفورين بحجر واحد: تعزيز الحظوظ في التتويج باللقب وشحد المعنويات قبل مباراة اياب المسابقة القارية على ملعب الفريق الايطالي.
وقال المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم عقب الخسارة امام يوفنتوس "تحدثت الى اللاعبين، المهمة باتت صعبة ولكن يجب دائما ان نؤمن بامكاناتنا، حتى لو ان نسبة حظوظنا هي 5%"، مضيفا "من أجل ذلكي جب ان نفوز في نانسي. اذا فزنا على نانسي، يمكننا خوض مباراة الاياب بحماس كبير ورغبة قوية. حينها يمكننا التفكير في +ريمونتادا+ (العودة وتعويض الخسارة والتأهل للنهائي الأوروبي)".
من جهته، قال مواطنه لاعب الوسط برناردو سيلفا: "قلنا دائما ان الدوري هو اولويتنا، ولكن مسابقة دوري ابطال اوروبا مهمة جدا ايضا، لا تزال امامنا فرصة، وأثق بها".
اضاف "لم تنته الامور على رغم ان يوفنتوس قوي جدا (...) لم نضمن لقب الدوري حتى الان، اقتربنا فقط وبالتالي علينا التأكيد وعدم اهدار اي نقطة".
ويبحث موناكو عن فوزه التاسع تواليا محليا والحفاظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السابعة عشرة على التوالي، وتحديدا منذ خسارته أمام ليون 1-3 في 18 كانون الأول/ديسمبر.
- "مهمة صعبة" لسان جرمان -
ويخوض باريس سان جرمان اختبارا سهلا امام ضيفه باستيا شريك نانسي في المركز الاخير.
ويأمل الفريق الباريسي في استعادة نغمة الانتصارات والتشبث بالامل الضعيف في الدفاع عن اللقب ممنيا النفس بمفاجأة من نانسي.
وصعبت مهمة لاعبي المدرب الاسباني اوناي ايمري عقب الخسارة امام نيس وباتوا مهددين من طرف الاخير الذي يتخلف عنهم بفارق 3 نقاط لكنه يتفوق عليهم في المواجهات المباشرة (تعادلا 2-2 في باريس) وبالتالي فان خسارة حامل اللقب وفوز الفريق الجنوبي سيخول الاخير الوصافة.
وقال ايمري "خسرنا ثلاث نقاط كانت مهمة امام نيس. وأعتقد أن فريقنا كان يستحق أفضل. مهمتنا صعبة جدا الان ولكننا لم نخسر اللقب. سنستمر في العمل من اجل ذلك، من أجل الفوز بالمباريات الثلاث المتبقية لنا والمباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا".
وتوج باريس سان جرمان بلقب كأس الرابطة على حساب موناكو، وبلغ نهائي مسابقة كأس فرنسا حيث سيلاقي انجيه، فيما خرج خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وتنتظر نيس قمة نارية الاحد المقبل امام مرسيليا السادس والساعي الى مقعد في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.
ويعول نيس على معنوياته العالية لمواصلة الضغط على فريق العاصمة في سعيه الى حجز بطاقته الى دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه.
في المقابل، يسعى مرسيليا الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق الفوز في سعيه الى احتلال احد المركزين الرابع او الخامس المؤهلين الى مسابقة الدوري الاوروبي.
ويملك مرسيليا 55 نقطة بفارق 3 نقاط خلف ليون الرابع ونقطة واحدة خلف بوردو الخامس.
ويحل بوردو ضيفا على سانت اتيان السابع الجمعة في افتتاح المرحلة، فيما يلعب ليون الذي تعرض لخسارة قاسية الأربعاء أمام مضيفه اياكس امستردام الهولندي (1-4) في ذهاب دور الاربعة لليوروبا ليغ، مع ضيفه نانت الاحد.
ويلعب السبت ايضا غانغان مع ديجون، وليل مع متز، ولوريان مع انجيه، وتولوز مع كاين. ويلتقي الاحد ايضا رين مع مونبلييه.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة