GMT 18:01 2017 السبت 6 مايو GMT 23:16 2017 السبت 6 مايو  :آخر تحديث
في الحفاظ على نظافة شباكه في بطولة دوري أبطال أوروبا

يوفنتوس على بعد مباراة واحدة لمعادلة رقم أرسنال القاري

ديدا ميلود

 أصبح نادي يوفنتوس الإيطالي على بعد مباراة واحدة فقط لمعادلة رقم نادي أرسنال الإنكليزي في الحفاظ على نظافة شباكه في مباريات متتالية ببطولة دوري أبطال أوروبا، حيث بات على بعد مباراتين فقط لتحقيق رقم قياسي جديد في المسابقة القارية الأشهر.

 وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون نجح في الحفاظ على نظافة شباك "السيدة العجوز"  في مواجهة الذهاب بالدور النصف النهائي ضد نادي موناكو الفرنسي، بعدما قاد زملاءه للفوز بهدفين نظيفين في معقل نادي الإمارة الفرنسية، لتكون المباراة الخامسة على التوالي التي ينهيها ممثل إيطاليا دون أن تهتز شباكه.
 
وقبل موقعة الإياب التي ستجمعه بنادي موناكو ممثل الكرة الفرنسية،  نجح يوفنتوس من حرمان هجوم أربعة أندية من هز شباكه، كانت بدايتها أمام بورتو البرتغالي عندما تغلب "البيانكونيري" عليه بثلاثة أهداف نظيفة في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في دور الستة عشر، ثم حقق ذات النتيجة في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في دور الثمانية أمام برشلونة الإسباني، عندما اكتسحه بثلاثة أهداف نظيفة في تورينو قبل أن يتعادلا من دون أهداف في "الكامب نو".
 
وأصبح يوفنتوس رابع فريق أوروبي يصل إلى المباراة الخامسة على التوالي، دون أن تهتز شباكه وهو الانجاز الذي سبقه إليه كل من مواطنه ميلان في موسم (2004-2005) و مانشستر يونايتد الإنكليزي في موسم (2007-2008) وأرسنال الإنكليزي الذي نجح في تسجيل رقم قياسي في موسم (2005-2006) عندما حقق الوصافة بعدما خاض 6 مباريات بشباك نظيفة، قبل أن تهتز شباك حارسه الألماني ينز ليمان بواسطة الكاميروني صامويل إيتو والبرازيلي جوليانو بيليتي ، ليسقط على يد نادي برشلونة الإسباني في نهائي "السان دوني"  بالعاصمة باريس.
 
وهذا ولم تهتز شباك "السيدة العجوز" والتي يذود عن مرماها الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون منذ مباراة دور المجموعات أمام نادي إشبيلية الإسباني في شهر نوفمبر الماضي،  عندما فاز "البيانكونيري" بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
 
و جاء تحقيق يوفنتوس لهذا الإنجاز، ليؤكد تكامل خطوطه الثلاثة بفضل تواجد حارس مميز وخبير وأمامه رباعي صمام أمان من الطراز الرفيع يتكون من البرازيلي داني ألفيس وجورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي و أندريا بارزالي.
 
يشار الى أن يوفنتوس أمامه فرصة لمعادلة رقم أرسنال الإنكليزي وتجاوزه في حال نجح في الحفاظ على نظافة شباكه في لقاء الإياب أمام نادي موناكو في إياب نصف نهائي البطولة، ثم في النهائي المرتقب والمتوقع أن يكون ضد ريال مدريد الإسباني الذي قهر جاره اللدود أتلتيكو مدريد في لقاء الذهاب بنتيجة  ثلاثة أهداف مقابل لا شيء في تكرار لنهائي عام 1998، لتكون بذلك الفرصة مواتية لـ "البيانكونيري" للثأر من " المرينغي" في النهائي بعدما تعرض للإقصاء أمامه في نصف نهائي البطولة في عام 2003.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة