GMT 12:10 2017 السبت 6 مايو GMT 21:36 2017 الأحد 7 مايو  :آخر تحديث
قبل ثلاث جولات من إسدال الستار عمّا تبقى من منافسات الموسم

دراسة تمنح لقب الدوري لتشيلسي وتحرم اليونايتد و أرسنال من أبطال أوروبا

ديدا ميلود

 كشفت دراسة تحليلية إحصائية نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية عن فرص الأندية العشرين في الدوري الإنكليزي الممتاز في تحسين ترتيبها قبل نهاية البطولة بثلاث جولات، سواء ما يتعلق بالمنافسة على لقب الدوري المحلي أو خطف التأشيرات القارية المؤهلة لمسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بالإضافة إلى الصراع على البقاء ضمن دوري الأضواء وتفادي الهبوط للـ"بريمير شيب"، وما تمثله حصة كل فريق من عائدات حقوق البث التلفزيوني، والتي يحددها الترتيب النهائي للمسابقة.

 ووفقًا للترتيب الحالي بعد نهاية الجولة الرابعة والثلاثين من منافسات الموسم، فإن المنافسة على لقب الدوري سوف تنحصر بين نادي تشيلسي المتصدر وجاره نادي توتنهام هوتسبير المطارد المباشر له .
 
وبالنظر إلى فارق النقاط الأربع التي تفصل بين "البلوز" و"السبيرز"، فإن اللقب لم يحسم بعد غير أن فرص تشيلسي تبدو أفضل بكثير لتحقيقه ، وتصل إلى 95% مقابل 5 % فقط لتوتنهام، وبغض النظر عن الفارق الذي يصب في صالح "أزرق لندن"، فإن الرزنامة تخدمه أيضًا ، إذ تنتظره مباريات سهلة إلى حد كبير، بينما سيخوض جاره مواجهتين قويتين ضد ناديي ويست هام ومانشستر يونايتد.
 
أما بالنسبة للتأشيرتين الأخيرتين والمؤهلتين لبطولة دوري أبطال أوروبا، فإن نادي ليفربول في أفضل وضعية للعودة إلى "صاحبة الأذنين" الموسم المقبل، بعدما منحته الدراسة فرصة تبلغ نسبتها 51% للاستمرار في المركز الثالث حتى نهاية المسابقة، غير أن الفارق الحالي، والذي يقدر بثلاث نقاط عن صاحب المركز الرابع، وأربع نقاط عن صاحب المركز الخامس، قد يهدد حلم " الريدز"، وذلك لأن الرابع و الخامس يمتلكان مباراة مؤجلة من شأن نتيجتها أن تبدد حلم أبناء "الآنفيلد"، رغم ان "الليفر"  يملكون فرصة نسبتها 42% لإنهاء الدوري في المركز الرابع المؤهل هو الآخر للبطولة القارية الأشهر، ولو بعد خوضه دوراً تمهيدياً مبكراً.
 
وبدوره، يمتلك نادي مانشستر سيتي فرصة لخوض غمار دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل تصل إلى 46% ، طالما انه يحتل حاليًا المركز الرابع في سلم الترتيب وبفارق ثلاث نقاط عن صاحب المركز الثالث، وهو المركز الذي يؤهله إلى البطولة القارية، إذ لاتزال أمامه مباراة مؤجلة  لتعزيز هذه الفرصة خاصة أن جدول مبارياته يبدو في متناول يده، من أجل إنقاذ موسمه من الخيبة بعدما فشل في الصعود لأي منصة .
 
و تكشف الدراسة أن نادي أرسنال سيغيب عن دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ أعوام، إذ ان فرصته في إنهاء البطولة ضمن المراكز الأربعة الأولى لا تزيد عن 3% ، خاصة أن رزنامته تجبره على خوض مواجهات صعبة، حيث يحتل "المدفعجية" المركز السادس حالياً ، مع امتلاكهم مباراتين مؤجلتين تمثلان الأمل الأخير للنادي اللندني لضمان مشاركة قارية في "صاحبة الأذنين"
 
كما تؤكد الدراسة أنه يتعين على نادي مانشستر يونايتد الفوز بلقب الدوري الأوروبي، إذا ما أراد العودة إلى دوري أبطال أوروبا ، إذ ان فرصته لا تتجاوز الـ 10% لتحسين ترتيبه الحالي في الدوري، بعدما تواجد في المركز الخامس، خاصة وانه لا يملك سوى مباراة مؤجلة واحدة فقط، حيث أن سلسلة التعادلات التي تعرض لها أبناء " الأولدترافورد" قد جعلت أبناء المدرب مورينيو في موقف ضعيف لمزاحمة "الريدز" و "السيتزن" على المركزين الثالث والرابع  .
 
كما تؤكد الدراسة أن ناديي سندرلاند (الأخير) و ميدلزبره (قبل الأخير) سيهبطان إلى مصاف دوري الدرجة الأولى، إذ ان فرصتهما في تحقيق معجزة البقاء خلال الجولات الثلاث المتبقية لا تزيد عن 1% ، بينما تبقى حظوظ ناديي سوانزي سيتي وهال سيتي قائمة إلى حد كبير أمام كريستال بالاس وويست هام يونايتد و بيرنلي وواتفورد وستوك سيتي، وهي الأندية المهددة بالهبوط أيضًا وفرصتها في الاستمرار ضمن دوري الأضواء مرتبطة بنتائجها في المباريات المتبقية قبل إسدال الستار عمّا تبقى من منافسات الموسم.
 
شاهد الإحصائية: 
 

 

   

 
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة