GMT 10:41 2017 الجمعة 12 مايو GMT 10:44 2017 الجمعة 12 مايو  :آخر تحديث
في المرحلة الثالثة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الالماني

دورتموند للحفاظ على المركز الثالث وقمة هامشية بين البطل والوصيف

أ. ف. ب.

يسعى بوروسيا دورتموند الى الحفاظ على المركز الثالث المؤهل مباشرة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل عندما يحل ضيفا على اوغسبورغ في المرحلة الثالثة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الالماني لكرة القدم، والتي تشهد قمة هامشية بين بايرن ميونيخ البطل ولايبزيغ وصيفه.

في المباراة الاولى، يخوض بوروسيا دورتموند اختبارا لا يخلو من صعوبة امام مضيفه اوغسبورغ الثالث عشر والذي يصارع من اجل البقاء في دوري النخبة.

وكان دورتموند تغلب على هوفنهايم وانتزع منه المركز الثالث الذي يخول صاحبه المشاركة في دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة الموسم المقبل والتي ودعها لاعبو المدرب توماس توخل من ربع النهائي على يد موناكو الفرنسي.

ويأمل دورتموند في استغلال صعوبة مهمة هوفنهايم امام مضيفه فيردر بريمن الذي لا يزال يأمل في بطاقة مؤهلة الى مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

ويحتل فيردر بريمن المركز الثامن برصيد 45 نقطة بفارق الاهداف خلف كولن السابع ونقطة واحدة خلف هرتا برلين السادس ونقطتين عن فرايبورغ الخامس.

ويتأهل صاحبا المركزين الخامس والسادس الى الدوري الاوروبي.

وللمصادفة، فان المباراتين الاخيرتين لدورتموند وهوفنهايم ستكونان امام المنافسين ذاتهما، حيث يحل الاول ضيفا على اوغسبورغ ويستضيف فيردر بريمن، فيما يستضيف الثاني بريمن ويحل ضيفا على اوغسبورغ.

ويبلي هوفنهايم البلاء الحسن في البوندسليغا هذا الموسم وهو احد فريقين فقط هزما بايرن ميونيخ (مع بوروسيا دورموند)، كما انه ثاني الفرق أقل هزائم (خسر 4 مرات) خلف بايرن ميونيخ (خسارتان).

وضمن هوفنهايم على الاقل المشاركة في الدور التمهيدي لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، ولا يزال يؤمن بقدرته على خطف بطاقة التأهل المباشر من دورتموند.

الا ان مهمة دورتموند وهوفنهايم لن تكون سهلة امام اوغسبورغ وفيردر بريمن كون الاخيرين عادا بتعادل ايجابي ثمين (بنتيجة واحدة) ذهابا، ولن يكونا لقمتين سائغتين في ظل سعي الاول الى تأمين بقائه في دوري الاضواء، والثاني الى بطاقة اوروبية.

ويملك فرايبورغ فرصة تعزيز حظوظه في بطاقة الدوري الاوروبي عندما يستضيف اينغولشتات السابع عشر قبل الاخير.

وتكتسي النقاط الثلاث للمباراة أهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين، وسيقطع بها اصحاب الارض شوطا كبيرا نحو المسابقة القارية، والضيوف نحو البقاء.

ويتخلف اينغولشتات بفارق 4 نقاط عن هامبورغ صاحب المركز السادس عشر الذي يرغم صاحبه على خوض الملحق مع ثالث الدرجة الثانية.

وهو الموسم الرابع على التوالي الذي يصارع فيه هامبورغ من اجل البقاء علما بانه خاض الملحق عامي 2014 و2015 ونجا بصعوبة في المرحلة الاخيرة الموسم الماضي، علما ان الفريق الوحيد الذي لم يهبط الى الدرجة الثانية.

وتنتظر هامبورغ رحلة صعبة الى شالكه الذي يعاني بدوره في وسط الترتيب حيث يحتل المركز العاشر.

ويتخلف هامبورغ بفارق الاهداف عن ماينتس الخامس عشر والذي يستضيف اينتراخت فرانكفورت الحادي عشر.

ويأمل فولفسبورغ الذي يتواجد ضمن دائرة المهددين (المركز الرابع عشر بفارق نقطتين امام هامبورغ) في استغلال عاملي الارض والجمهور خلال استضافته لبوروسيا مونشنغلادباخ التاسع من اجل كسب النقاط الثلاث وقطع شوط كبير نحو البقاء.

ويخوض هرتا برلين السادس اختبارا سهلا امام مضيفه دارمشتات اول الهابطين الى الدرجة الثانية، فيما يحل كولن ضيفا على باير ليفركوزن الثاني عشر والذي لم يذق طعم الفوز في المراحل الخمس الاخيرة (3 هزائم وتعادلان).

- قمة هامشية -

وتتجه الانظار الى ملعب "ريد بول ارينا" في لايبزيغ الذي سيكون مسرحا لقمة هامشية بين لايبزيغ الوصيف وبايرن ميونيخ المتوج بلقبه الخامس على التوالي.

ويسعى لايبزيغ مفاجأة الموسم، الى رد الاعتبار لخسارته المذلة امام الفريق البافاري صفر-3 ذهابا في ميونيخ.

وكان بايرن ميونيخ اعاد لايبزيغ الى الواقع بفوزه عليه بثلاثية نظيفة في المرحلة السادسة عشرة وانفرد بالصدارة بعدما كان الفريقان متعادلين بالنقاط ويفصل بينهما فارق الاهداف.

ويعول لايبزيغ على معنويات لاعبيه العالية عقب حجزهم بطاقة دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخهم.

ولم يمض على تأسيس لايبزيغ اكثر من سبعة اعوام (2009)، وهو مملوك من شركة مشروبات الطاقة النمسوية "رد بول"، الا ان مسيرته كانت منذ ذلك الحين ثابتة، وارتقى خلالها من الدرجة الرابعة الى الأولى واصبح منافسا جديا على بطولتها في موسمه الاول فيها.

في المقابل، يهيمن النادي البافاري الذي تأسس قبل اكثر من قرن، على كرة القدم الالمانية، اذ يحمل لقب بطولة الدوري في المواسم الخمسة الاخيرة، والرقم القياسي في عدد الالقاب (27)، واضاف اليها 18 لقبا في الكأس المحلية، وخمسة القاب في دوري ابطال اوروبا.

وعشية لقاء الفريقين طالب رئيس بايرن ميونيخ أولي هونيس فريق لايبزيغ بـ"التوقف عن شراء الأطفال" إذا اراد الاقتراب من الفريق البافاري الموسم المقبل.

وأزاح لايبزيغ بايرن عن الصدارة 3 أسابيع في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، باعتماد سياسة التعاقد مع مواهب شابة، اذ لم يتخط عمر لاعبيه الخمسة الجدد السنة الماضية 21 عاما.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة