GMT 8:06 2017 الأحد 28 مايو GMT 13:21 2017 الأحد 28 مايو  :آخر تحديث
في المرحلة الثالثة من الدوري الماسي

سيطرة شبه اميركية في لقاء يوجين وفرح لن يشارك في اولمبياد طوكيو

أ. ف. ب.

شهد اليوم الثاني من لقاء يوجين الاميركي لالعاب القوى، المرحلة الثالثة من الدوري الماسي، سيطرة اميركية شبه مطلقة باستثناء سباقات المسافات الطويلة، فيما أكد العداء البريطاني محمد فرح انه سيكرس نفسه للماراتون ولن يشارك في اولمبياد 2020.

واضافة الى احراز المركز الاول او المراكز الاولى في معظم سباقات ومسابقات السبت، تجلت السيطرة الاميركية في تسجيل بعض الارقام اللافتة ومنها ما حققه كريستيان تايلور في الوثبة الثلاثية (18,11 م) مسجلا افضل رقم لهذا الموسم وثالث افضل رقم في تاريخ المسابقة.
وشهدت منافسات السبت ايضا تسجيل افضل 7 ارقام لهذا العام، ابرزها نزول ستة من اصل ثمانية متسابقين تحت حاجز الـ10 ثوان في سباق 100 م تصدرهم الاميركي روني بيكر (9,86 ث)، لكن رقم تايلور خطف الاضواء.
وكانت المنافسة شديدة بين تايلور ومواطنه ويل كلاي (18,05 م) اللذين تقدما بفارق كبير على صاحب المركز الثالث الصيني دونغ بين (17,27 م).
في المقابل، تقدم بيكر على مجموعة معروفة من اصحاب الخبرة مثل مواطنيه جاستن غاتلين الخامس (9.97 ث) ومايكل رودجرز السادس (9,98 ث)، والكندي اندريه دي غراس الرابع (9,96 ث)، فيما جاء الصيني بينغ تيان سو ثانيا (9,92 ث) امام البريطاني تشيجيندو اوجاه (9,95 ث).
وصحا الاميركي لاشون ميريت من كبوته في المرحلتين السابقتين (الدوحة وشنغهاي)، وحل في المركز الاول في سباق 400 م بزمن 44,79 ثانية، وحل مواطنه راين كروزر اول في مسابقة رمي الكرة الحديد (22,43 م).
وكان سباق 110 م حواجز صناعة جامايكية بوجود عمر ماكليود (13,01 ث) ورونالد ليفي (13,10 ث)، واكتفى الاميركيان ديرون آلن وآريس ميريت بالمركزين الثالث والرابع على التوالي.
- فرح ينقل بندقيته -
وكما هو متوقع، حسم العداء البريطاني محمد فرح سباق 5 الاف م بافضل توقيت للموسم (13,00,70 دقيقة)، واكتفى البحريني البرت روب بالمركز الخامس بفارق كبير عنه (13,04,82 د).
وقرر فرح ان ينقل بندقيته من كتف الى آخر حيث اكد انه سيكرس نفسه لسباق الماراتون بعد انتهاء موسم 2017، وانه لن يشارك في اولمبياد 2020 في طوكيو.
واوضح فرح، اول عداء يحقق الثنائية (5 الاف و10 الاف م) مرتين متتاليتين في اولمبيادي لندن 2012 وريو 2016، "لدي شعور بأني لم احقق بعد ما اردته على الطريق، وسأستمر في المحاولة".
واضاف فرح الصومالي الاصل (34 عاما) "على الطريق (الماراتون)، اعتقد بأن المسيرة ستكون مشابهة، اي انها ستكون صعبة".
وبدأ فرح مشواره على الطريق بتجربة اولى عام 2014 في ماراتون لندن حيث حل ثامنا بزمن ساعتين و8 دقائق و21 ثانية، واحرز المركز الثالث في بطولة العالم لنصف الماراتون عام 2016 في كارديف عاصمة ويلز.
وطالب انصاره بالصبر، وقال "لم اصل الى النتائج الحالية في سباقات المضمار بين ليلة وضحاها. لقد شاهدتموني جميعا وانا في حالة من التعب. حللت سادسا وسابعا في بطولات العالم (في الماراتون)، ولم ابلغ النهائي الاولمبي".
وسيدافع بطل العالم 5 مرات عن لقبيه في 5 و10 الاف م خلال بطولة العالم المقبلة في لندن (5 الى 13 آب/اغسطس)، واكد انه لن يشارك في سباق الماراتون خلال اولمبياد طوكيو عام 2020.
وقال في هذا الصدد "انه بعيد جدا، افتقد عائلتي واولادي يكبرون بسرعة هائلة. اغيب عن البيت 6 اشهر في السنة من اجل التدريب، وهذا يجعلني حزينا لعدم رؤيتهم وهم يكبرون".
- دوبلانتيس نجم صاعد في الزانة -
من جانبه، تلقى بطل مسابقة القفز بالزانة الفرنسي رينو لافيلني اول هزيمة هذا الموسم، لكنه اكد انه ليس "قلقا".
وحل لافيلني، صاحب الرقم القياسي للمسابقة (6,16 م)، ثانيا (5,81 م) بفارق المحاولات امام البولندي بيوتر ليسيك، وخلف الاميركي سام كيندريكس (5,86 م).
وحل السويدي من اصل اميركي ارماند دوبلانتيس ابن السابعة عشرة في المركز الرابع (5,71 م) متقدما بفارق المحاولات على بطل العالم 2015 في بكين، الكندي شون باربر.
وولد دوبلانتيس وترعرع في الولايات المتحدة حيث لا يزال يقيم في لويزيانا، لكنه فضل الدفاع عن الوان السويد بلد والدته، لاعبة السباعية والكرة الطائرة سابقا.
وقال "قبل بطولة العالم للشباب عام 2015 في كولومبيا، لم اكن اعرف اي بلد سأمثل، لكن والدتي قالت لي اشياء كثيرة وجميلة عن الاتحاد السويدي لالعاب القوى، وشقيقي الاكبر اندرياس الذي هو قدوتي، مثل السويد".
واضاف "هذا سيكون افضل بالنسبة الى مسيرتي نظرا للمنافسة الشرسة في الولايات المتحدة حيث يتعين احراز احد المراكز الثلاثة الاولى في الاختبارات القوية جدا من اجل المشاركة في البطولات العالمية والاولمبية".
وضمن دوبلانتيس المشاركة في بطولة العالم في لندن، وقال "سأخسر بعض ايام الدراسة وهذا ليس امرا خطيرا لان المدرسة ليست اولويتي في الوقت الراهن. لقد احببت القفز بالزانة التي يتحكم بها العقل وانا املك تركيزا ذهنيا لا يؤثر عليه اي شيء"، مشيرا الى انه بدأ مسيرته في حديقة المنزل حيث نصب له والده الادوات اللازمة لاجراء التمارين.
وحذر قائلا "كان باستطاعتي تقديم الافضل السبت. لا اريد ان اقول اني افضل من كيندريكس او لافيلني، لكني اعتقد باني املك فرصة منافستهما خلال بطولة العالم المقبلة".
وكانت لسيدات الولايات المتحدة اليد الطولى في سباقات الامس فجاءت مورولايك اكينوسون اولى في 100 م (10,94 ث)، وتوري بويي في 200 م (21,77 ث افضل رقم للعام الحالي)، وحلت 7 اميركيات من اصل 8 مشاركات في المراكز الاولى في سباق 100 م حواجز تقدمتهم جاسمين ستوارز (12,59 ث).
واكتفت البطلة الاولمبية الجامايكية ايلين طومسون بالمركز الثالث في سباق 200 م، ووصيفتها الهولندية دافني شيبرز بالمركز الرابع، فيما كانت بويي صاحبة البرونزية في ريو 2016.
وحجزت الجنوب افريقية كاستر سيمينيا لنفسها المركز الاول في سباق 800 م بزمن 1,57,78 دقيقة امام الكينية مرغاريت وامبوي والبوروندية فرانسين نيونسابا.
وكما هي الحال لدى الرجال في المسافات الطويلة، كانت كينيا حاضرة وفازت فايث كيبيغون في سباق 1500 م (3,59,67 د) وتفوقت على مواطنتها هيلين اوبيري والبريطانية لاورا موير، فيما جاءت المغربية رباب العرافي رابعة (4,01,75 د).

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة