GMT 19:06 2017 الخميس 8 يونيو GMT 20:25 2017 الخميس 8 يونيو  :آخر تحديث
بفوز الاولى على بليسكوفا والثانية على باتشينسكي

هاليب والناشئة أوستابنكو في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة

أ. ف. ب.

بلغت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثالثة والناشئة اللاتفية يلينا أوستابنكو المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الاربع الكبرى، بفوز الاولى على التشيكية كارولينا بليسكوفا الثانية 6-4 و3-6 و6-3، والثانية على السويسرية تيميا باتشينسكي الثلاثين 7-6 (7-4) و3-6 و6-3 الخميس في ربع النهائي.

وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها هاليب نهائي رولان غاروس بعد عام 2014 عندما خسرت امام الروسية ماريا شارابوفا.
وستضمن هاليب في حال تتويجها باللقب بعد غد السبت انتزاع المركز الاول في تصنيف اللاعبات المحترفات من الالمانية انجيليك كيربر التي لقيت خروجا تاريخيا بخسارتها في الدور الاول امام الروسية ايكاترينا ماكاروفا المصنفة في المركز 40.
وقالت هاليب: "انه شعور رائع"، مضيفة "كانت المهمة صعبة جدا امام بليسكوفا. انها منافسة مخيفة، لقد لعبت بطريقة جيدة جدا".
وتابعت "أتمنى أن ألعب بطريقة أفضل من المباراة النهائية السابقة هنا وأتمنى أن أفوز هذه المرة. سيكون تحديا كبيرا امام لاعبة شابة موهوبة".
وهي المباراة النهائية الـ25 لهاليب في مسيرتها الاحترافية المتوجة ب15 لقبا اخرها في دورة مدريد قبل اسبوعين من انطلاق رولان غاروس، علما انها بلغت نهائي دورة روما قبل بداية البطولة الفرنسية وخسرت امام الاوكرانية ايلينا سفيتولينا بعد معاناتها من اصابة في الكاحل.
وعانت هاليب للمباراة الثانية على التوالي واحتاجت الى ساعتين للتخلص من عقبة بليسكوفا وتأكيد تفوقها على الاخيرة.
وهو الفوز الخامس لهاليب على بليسكوفا في 6 مباريات جمعت بينهما حتى الان.
وعانت هاليب الأمرين أمام سفيتولينا في ربع النهائي، اذ خسرت المجموعة الأولى 3-6 وتخلفت 1-5 في الثانية وأنقذت كرة فرصة للاوكرانية لحسم المباراة في الشوط الفاصل عندما كانت النتيجة 6-5 لسفيتولينا، الا انها قلبت الطاولة على منافستها وحسمت الشوط والمجموعة في صالحها 8-6، ثم فازت بالثالثة الحاسمة بسهولة.
- أوستابنكو تواصل مغامرتها -
وتلتقي هاليب مع أوستابنكو بعد غد السبت في اول مواجهة بين اللاعبتين.
وباتت أوستابنكو اول لاعبة غير مصنفة تبلغ النهائي منذ اليوغوسلافية ميما يوسوفيتش عام 1983.
وهي المرة الاولى التي تبلغ فيها اوستابنكو المباراة النهائية لاحدى البطولات الكبرى، علما انها كانت تخوض دور الاربعة للمرة الاولى في مسيرتها ايضا في الغراند سلام. كما انها اول لاتفية تحقق هذين الانجازين.
وتشارك أوستابنكو للمرة الثانية فقط في رولان غاروس، ففي العام الماضي خرجت من الدور الاول على غرار مشاركتها في البطولات الكبرى الثلاث الاخرى (ويمبلدون والولايات المتحدة على ملاعب فلاشينغ ميدوز واستراليا).
وتابعت اللاتفية مشوارها الرائع في البطولة واضافت باتشينسكي الى قائمة ضحاياها بعد الدنماركية كارولين فوزنياكي والاسترالية سامانثا ستوسور والبطلة الاولمبية البورتوريكية مونيكا بويغ.
وهي المباراة الاولى بين اللاعبتين وحسمتها اللاتفية في صالحها في ساعتين و25 دقيقة.
واستفادت اوستابنكو ايضا من غياب المصنفات العشر الاوليات في طريقها الى المباراة النهائية، وهي ستواجه احداهن بعد غد السبت.
وهي المباراة النهائية الرابعة لاوستابنكو في مسيرتها الاحترافية وهي لا تزال تلهث وراء باكورة القابها حيث خسرت نهائي دورة كيبيك الكندية عام 2015 امام الالمانية انيكا بيك، ونهائي الدوحة عام 2016 امام الاسبانية كارلا سواريز نافارو، ونهائي دورة تشارلستون الاميركية هذا العام امام الروسية داريا كاساتكينا.
واعربت اوستابنكو عن سعادتها بهذا الانتصر والتأهل في يوم عيد ميلادها، وقالت "لعبت بقتالية وقمت باستغلال جيد للفرص التي سنحت امامي عبر ضرباتي القوية".
في المقابل، فشلت باتشينسكي التي كانت تحتفل بدورها اليوم بعيد ميلادها (28 عاما) في تخطي دور الاربعة للمرة الثانية بعد الاولى عام 2015.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة