GMT 19:47 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 21:06 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث

عودة غير موققة لفيدرر بخروجه من دورة شتوتغارت على يد هاس

أ. ف. ب.

لم تكن عودة السويسري روجيه فيدرر الى الملاعب بعد غياب لحوالي ثلاثة أشهر موفقة، إذ ودع دورة شتوتغارت الألمانية في كرة المضرب المقامة على ملاعب عشبية، من الدور الثاني على يد الألماني المخضرم تومي هاس.

وحسم هاس (39 عاما) المواجهة مع اللاعب المصنف أول في الدورة الألمانية بنتيجة 2-6 و7-6 (10-8) و6-4، محققا فوزه الرابع فقط على منافسه وصديقه في 17 مواجهة بينهما.

وكان فيدرر (35 عاما) يخوض مباراته الأولى منذ نهائي دورة ميامي للماسترز في الثاني من نيسان/ابريل الماضي حين تغلب على الإسباني رافايل نادال، قبل ان يبتعد تحضيرا للدورات التي تقام على ملاعب عشبية، وأبرزها ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، والتي تنطلق في 3 تموز/يوليو المقبل.

والخسارة هي الثانية فقط من أصل 21 مباراة هذا الموسم لفيدرر الذي توج في كانون الثاني/يناير الماضي بلقبه الخامس في بطولة استراليا المفتوحة، رافعا رصيده القياسي الى 18 لقبا في البطولات الكبرى.

وقال هاس الذي يعتبر من اللاعبين القلائل الفائزين على فيدرر على الملاعب العشبية وذلك في دورة هاله عام 2012، "من المميز دائما اللعب في مواجهة صديق مقرب مثل روجيه على الملاعب العشبية (...) أنقذت كرة لحسم المباراة (لصالح فيدرر) في المجموعة الثانية وتمكنت من اللعب بحرية أكبر بعد ذلك. حتى أنا متفاجىء من نفسي!".

وأصبح هاس الذي يعود لقبه الأخير الى عام 2013، اللاعب الأدنى تصنيفا (302) الذي يفوز على فيدرر منذ عام 1999 حين خسر السويسري أمام الألماني الأخر المعتزل بيورن فاو (407 عالميا في حينه) خلال دورة واشنطن.

كما بات هاس أكبر لاعب يصل الى الدور ربع النهائي لإحدى دورات رابطة المحترفين منذ أن حقق ذلك الأميركي جيمي كونورز (42 عاما في حينه) عام 1995 في دورة هاله، وهو سيتواجه في اختباره التالي مع مواطنه ميشا زفيريف المصنف سادسا والفائز على الألماني الأخر يانيك هانفمان 7-6 (7-1) و6-2.

وبدا فيدرر في قمة عطائه خلال القسم الأول من المباراة إن كان من ناحية الإرسال (23 ارسالا ساحقا) أو الضربات الطائرة، ما خوله حسم المجموعة الأولى بسهولة ثم التقدم في الثانية بعد كسره ارسال منافسه الألماني، لكن مستواه تراجع بعد ذلك وارتكب الكثير من الأخطاء ما أعاد الثقة لهاس.

ورغم ذلك كان بإمكان فيدرر حسم اللقاء لمصلحته بمجموعتين لكنه أهدر فرصة ثمينة حصل عليها في الشوط الفاصل الذي ذهب في نهاية المطاف لمصلحة هاس الذي خلق الفارق في منتصف المجموعة الثالثة حين كسر ارسال منافسه، ثم تمسك بهذه الأفضلية حتى النهاية رغم حصول الأخير على سبع فرص لكسر ارسال الألماني.

ويمني فيدرر النفس باستعادة وتيرته في مشاركته الأخيرة قبل ويمبلدون حيث يخوض الأسبوع المقبل دورة هاله التي توج بلقبها في 8 مناسبات، آخرها عام 2015 حين أحرزها للموسم الثالث تواليا بفوزه على الإيطالي اندرياس سيبي.

ويأمل فيدرر في احراز لقب بطولة ويمبلدون للمرة الأولى منذ 2012 والثامنة في مسيرته، ولذلك قرر عدم المشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الكبرى (أحرز لقبها الأحد نادال للمرة العاشرة)، وذلك للتركيز على دورات الملاعب العشبية ولاحقا الملاعب الصلبة.

وسبق لفيدرر الذي أحرز لقب رولان غاروس الفرنسية مرة واحدة عام 2009، ان انسحب الموسم الماضي من البطولة الفرنسية المقامة على الملاعب الترابية بسبب إصابة في ركبته وظهره.

وقدم فيدرر هذا الموسم أداء يذكر بمستواه الأبرز في الأعوام الماضية، فأحرز لقب بطولة استراليا ثم أضاف لقبي دورتي انديان ويلز وميامي للماسترز، واضعا خلفه الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لستة أشهر الموسم الماضي.

واتخذ فيدرر قرار التخلي عن الدورات المقامة على الملاعب الترابية هذا الموسم، مؤكدا في منتصف ايار/مايو بأن "برنامج المشاركات سيشكل المفتاح من أجل استمراريتي في المستقبل".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة