GMT 14:40 2017 السبت 17 يونيو GMT 15:44 2017 السبت 17 يونيو  :آخر تحديث
ضمن الدوري الماسي في لقاء ستوكهولم

دي غراس لم يصل بعد الى مستوى الطموحات

أ. ف. ب.

ينتظر الكثير من العداء الكندي اندريه دي غراس الذي سيشارك في سباق 100 م الاحد خلال لقاء ستوكهولم، المرحلة السادسة من الدوري الماسي لالعاب القوى، لكن نتائجه لم تصل بعد الى مستوى الطموحات.

ولم ينزل دي غراس (22 عاما) الخليفة المنتظر للجامايكي الفذ اوساين بولت الذي سيعتزل بعد بطولة العالم في لندن (4 الى 13 آب/اغسطس)، منذ بداية 2017 تحت حاجز الـ10 ثوان، في حين نجحت في ذلك مجموعة من الشباب الاميركيين مثل كريستيان كولمان وكاميرون باريل وكريستوفر بيلتشر وروني بيكر، والافارقة مذل الزامبي سيدني سيامي والجنوب افريقي اكاني سيمبين.
ولم يعد امام دي غارس وصيف بولت في سباق 200 م وصاحب برونزية سباق 100 م في اولمبياد ريو 2016، وقت لاضاعته وعليه اظهار طموحاته الحقيقة قبل مونديال لندن 2017 على ان يبدأ ذلك من محطة ستوكولهم.
وبعد ان حقق افضل رقم شخصي هذا العام (10,01 ث) الخميس في لقاء اوسلو، لم يعد امام العداء الكندي كثيرا من الخيارات، وبات يتعين عليه تجاوز السرعة القصوى وتحسين انطلاقته التي تشكل حتى الان نقطة ضعفه، من اجل افهام الجميع انه سيكون احد اللاعبين الاساسيين في بطولة العالم.
وستتجه الانظار ايضا في لقاء الغد الى سباق 110 م حواجز الذي سيشارك فيها الاسباني من اصل كوبي اورلاندو اورتيغا، صاحب الميدالية الفضية في العاب ريو الاولمبية، ومتحديه الجنوب افريقيا انطونيو الكانا الذي سجل رقما لافتا مطلع الشهر الحالي هو 13,11 ثانية
وفي السباقات المتوسطة، سيكون هناك المغربي سفيان البقالي صاحب ثاني افضل توقيت لهذا العام في سباق 3 الاف م موانع، والكيني اسبل كيبروب بطل العالم ثلاث مرات واولمبياد بكين 2008 في سباق 1500 م، دون منافسين من قياسهم على الارجح.
- شرارات -
ولدى السيدات، ستتنافس الروسية ماريا لاسيتسكين مع نفسها في مسابقة الوثب العالي بعد ان سمح لها بالمشاركة تحت علم محايد بسبب الايقاف الذي يفرضه الاتحاد الدولي على العاب القوى الروسية بعد ان كشف تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين وجود برنامج منظم للمنشطات ترعاه الحكومة.
وقالت لاسيتسكين التي حققت قبل اسبوع رقما قياسيا شخصيا هو 2,04 م، عشية اللقاء "افضل ان اجد منافسة اكبر، لكن حتى اللحظة علي ان اتنافس مع نفسي".
وقد تطلق البوروندية فرانسين نيونسابا، صاحبة فضية اولمبياد ريو في سباق 800 م، احدى الشرارات بعد اربعة ايام من هزيمتها الجديدة امام الجنوب افريقية كاستر سيمينيا، بطلة السباق في مونديالي برلين (2009) ودايغو اليابانية (2011)، واولمبيادي لندن (2012) وريو (2016).
ويرجح ايضا تفوق الكرواتية ساندرا بيركوفيتش، صاحبة ذهبية رمي القرص في ريو، على منافساتها التقليديات الفرنسية ميلينا روبير-ميشون والكوبية دينيا كاباييرو.
واعربت بيركوفيتش عن عدم رضاها عن النتائج التي حققتها حتى الان، وقالت السبت "لست راضية على الاطلاق، وتطلعاتي هي دائما اعلى بكثير؟ اعرف ان استطيع ان ارمي الى مسافة أبعد" من 70,23 م التي سجلت في 2017.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة