GMT 10:00 2017 الإثنين 10 يوليو GMT 8:36 2017 الإثنين 10 يوليو  :آخر تحديث
اللاعب مدد عقده مع ليفربول لغاية عام 2022

البرازيلي كوتينيو يشعل صراعاً مالياً بين برشلونة وباريس سان جيرمان

ديدا ميلود

تترقب سوق الانتقالات الصيفية الحالية ان تشهد صراعاً قوياً بين العملاقين برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي من اجل الظفر بخدمات الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو نجم خط وسط نادي ليفربول الإنكليزي .

وكان برشلونة قد وضع اسم كوتينيو ضمن أولوياته لتعزيز خط وسطه منذ الموسم المنصرم، بعدما لمع وتألق بشكل لافت مع "الريدز" ، حيث لن يتردد مسؤولو النادي الكتالوني في صرف نظرهم عن الإيطالي ماركو فيراتي في حال نجحوا في إقناع كوتينهو بترك قلعة "الآنفيلد رود" و الانتقال إلى قلعة "الكامب نو"، أما العملاق الباريسي فيطمع إلى أكثر من ذلك، إذ يريد التعاقد مع النجم البرازيلي في حال فشله في انتداب المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي نجم نادي موناكو الفرنسي في صفقة قدرت بأنها لن تقل عن الـ 90 مليون يورو بغض النظر عن صاحبها.
وتؤكد صحيفة "سبورت" الإسبانية المقربة من البيت الكتالوني، بأن الأخير سيصطدم خلال دخوله لسوق الانتقالات الصيفية للعام الجاري بملاك النادي الباريسي، الذين يرفضون انتقال احد نجومهم الكبار إلى برشلونة سواء أكان الإيطالي ماركو فيراتي أو المدافعين البرازيليين ماركينيوس و تياغو سيلفا، كما أنهم مستعدون للدخول في مزايدات وتقديم عروض مالية أضخم لأي لاعب يستهدفه برشلونة على غرار نجم الوسط البرازيلي كوتينيو.
وأقدم كوتينيو على تمديد عقده مع نادي ليفربول لغاية عام 2022 مع رفع قيمة شرطه الجزائي على أمل أن تستفيد خزينة "الريدز" من إيرادات أكبر في حال قررت إدارة النادي بيع عقده، بغض النظر عن النادي الراغب في شراء عقده، مثلما سبق أن قامت بنفس الخطوة مع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي باعت عقده لنادي برشلونة لقاء نحو 80 مليون يورو في صيف عام 2014 بعد أشهر من التمديد له.
وساءت العلاقة بين ناديي برشلونة وباريس سان جيرمان في الفترة الأخيرة ، سواء في الملاعب أو أسواق الانتقالات بعدما تجددت المواجهات الفنية والمالية بين الناديين، ففي الميادين التقى الفريقان أكثر من مرة في بطولة دوري أبطال أوروبا، انحازت خلالها الغلبة لـ"البلوغرانا" خاصة في الموسم المنصرم عندما حقق برشلونة فوزاً كاسحاً بسداسية في موقعة " الريمونتادا" وما خلفته من تداعيات حول أخطاء الحكم الألماني، أما في سوق الانتقالات، فإن محاولات القطريين لانتداب ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا ومحاولات الكتالونيين جلب سيلفا وفيراتي وماركينيوس ، قد تركت آثاراً سلبية على العلاقات بين الطرفين.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة