GMT 13:56 2017 الأربعاء 12 يوليو GMT 0:39 2017 الخميس 13 يوليو  :آخر تحديث
 بعد سقوط قفص حديدي على رأسه

وفاة رياضي بارالمبي إماراتي

إيلاف- متابعة

لقي الرياضي البارالمبي الاماراتي عبدالله حيايي حتفه اثر سقوط عمود حديدي عليه أثناء التمارين، استعداداً لبطولة العالم لـ ألعاب القوى لذوي الحاجات الخاصة، التي تنطلق الجمعة في لندن.

وتعرض حيايي (36 عاما) لاصابته القاتلة أمس الثلاثاء، وهو يستعد للمشاركة في مسابقات رمي الكرة الحديد والقرص والرمح، ضمن البطولة التي تنطلق بعد غد الجمعة، وتسبق بطولة العالم لألعاب القوى في العاصمة البريطانية في آب المقبل.

وأفادت شرطة لندن في بيان ان "الشرطة وخدمات اسعاف لندن وخدمات الاسعاف الجوية استدعيت، بعد تقارير عن تعرض رجل لاصابة خطرة في مركز نيوهام للترفيه والرياضة".

وأضافت: "تم إعلان وفاة الرجل في المكان عند الساعة 17,20 (ت غ). في هذه المرحلة، يعتقد ان الرجل توفي بعد سقوط عمود حديدي عليه، كان يشكل جزءا من تجهيزات التمارين في المركز".

وكان حيايي، رامي القرص الإماراتي الذي يلعب في فئة "إف 34"، يجري تدريباته في مركز "نيوهام ليجر".

وقال ماجد العصيمي، نائب الاتحاد الإماراتي لرياضة المعاقين، لتلفزيون "دبي سبورت"، إن "القفص الحديد لرمي القرص سقط على رأسه."

وأضاف العصيمي: "لقد تملك الحزن والأسى جميع أفراد وفد الاتحاد الإماراتي، وصُدمنا حقا جراء هذه الأخبار، لكنها إرادة الله."

وتابع: "لا أستطيع مناقشة تفاصيل الحادث، لكن ما أستطيع قوله هو إنه خلال تدريبات الظهيرة لفريق البعثة في مقر التدريب الرسمي للبطولة، كان عبد الله يجري تدريباته المعتادة قبل أن يسقط على رأسه القفص الحديدي."

وقال إن "الفريق الطبي الميداني حاول مساعدته لكن دون جدوى."

وأوضح العصيمي أن فريق البعثة الإماراتية سيواصل مشاركته للمنافسة في بطولة العالم.

قال أحمد الحوسني، لاعب المنتخب الوطني الإماراتي، إن آخر كلمات فقيد الرياضة وأصحاب الهمم انه جهز منزله الجديد، ولكنه فضل السفر مع المنتخب وانه لم ينام فيه، مشيرا إلى أن المهمة الوطنية هى الأهم.

ووصف بدر عباس لاعب المنتخب الاماراتي وفاة عبدالله بالصدمة الكبيرة، قائلا إنها خسارة للمنتخب الذي فقد عنصرا مهما، مشيرا إلى أن الابتسامة ظلت لا تفارق الفقيد.

وأضاف: توقعت أن يكون تنظيم " المونديال " في لندن أفضل مما كان عليه وخصوصا أن ميدان الرمي يجب أن يكون مثبتا.

وقال اللاعب عادل البلوشي إن الفقيد كان شخصا محبويا لا تفارقه الابتسامة دائما.

من ناحيته أكد بو علام بوزار عضو الجهاز الفني للمنتخب الاماراتي انه عرف الفقيد لاعبا مجتهدا وظل يقدم كل ما عنده من أجل رسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم خلال مسيرته ونعزي أسرته في المصاب الجلل.

وقال فيليب كرافن، رئيس اللجنة الدولية البارالمبية: "نشعر حقا بصدمة كبيرة بسبب هذه الأخبار السيئة بوفاة عبدالله."

كما شارك في البطولة الدولية التي أقيمت في العاصمة القطرية، الدوحة، عام 2015، واحتل المركز الخامس في رمي القرص والثامن في الرمح.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة