GMT 12:02 2017 الخميس 13 يوليو GMT 15:55 2017 الجمعة 14 يوليو  :آخر تحديث
الذي تعرض لأزمة قلبية أثناء مشاركته في مباراة ودية

الهولندي نوري يعاني من ضرر "خطر ودائم" في الدماغ

أ. ف. ب.

 أعلن نادي اياكس امستردام الهولندي الخميس ان لاعبه عبد الحق نوري الذي تعرض الأسبوع الماضي لأزمة قلبية أثناء مشاركته في مباراة ودية في كرة القدم، يعاني من ضرر "خطر ودائم" في الدماغ.

وكان اللاعب الواعد البالغ من العمر 20 عاما فقط، أصيب بأزمة قلبية السبت الماضي خلال مشاركته في مباراة ودية بالنمسا بين فريقه ونادي فيردر بريمن الالماني، وأسعف بداية على أرض الملعب قبل ان يتم نقله بمروحية الى المستشفى للعلاج.
 
وبعدما قدم نادي العاصمة الهولندية خلال الأيام الماضية تقييما إيجابيا لحالة لاعب خط الوسط، وطمأن الى ان قلبه لم يتعرض لضرر، عاد اليوم وأعطى "أنباء سيئة" عن نوري.
 
وقال النادي عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، ان "أياكس حزين للغاية من الأنباء عن تشخيص إصابة +آبي+ نوري بضرر خطر ودائم في الدماغ".
 
وأتى هذا الاعلان ليناقض التطمينات السابقة التي قدمها النادي بشأن صحة لاعبه، اذ أعلن بداية هذا الأسبوع ان "آخر النتائج أظهرت بأن قلب +آبي+ يعمل بطريقة طبيعية ويبدو أنه لم يتعرض لضرر"، الا انه أشار الى انه "من المبكر قول أي شيء بشأن عملية تعافيه الكامل لأنه لا يمكن فحص وظائف دماغه بالشكل الملائم بما أنه ما زال نائما" في حالة تنويم اصطناعي.
 
كما أشار الى ان الفحوص الأولية لم تظهر وجود أي أمور غير طبيعية، وانه سيتم ايقاظ نوري تدريجا بغية إجراء فحوص اضافية.
 
الا ان النادي أعلن الخميس عن تلقيه "أنباء سيئة جدا".
 
وأوضح في تصريحات لقناة "ان أو أس" المحلية ان "وحدة العناية الفائقة في مستشفى اينسبروك قامت بفحص الوظائف الدماغية لنوري خلال الأيام القليلة الماضية".
 
وأشار الى ان "التشخيص أظهر ان جزءا كبيرا من دماغه لا يعمل، وان فرصة أي تعاف ناجح لهذه الوظائف الحيوية هو صفر".
 
ويرجح ان هذه المضاعفات نتجت عن نقص حاد في تزويد الدماغ بالأوكسيجين، جراء الأزمة القلبية التي تعرض لها نوري في المباراة.
 
- "موهبة كبيرة" ودعم -
 
وكان اللاعب بدأ مسيرته مع النادي الهولندي في أيلول/سبتمبر 2016، ويعتبر من المواهب الشابة في ناد عرف عنه بتنمية لاعبين بارزين انتقلوا في مراحل لاحقة الى أندية أوروبية كبيرة.
 
وقال إيدوين فان در سار، الحارس السابق للمنتخب الهولندي وأندية عدة منها مانشستر يونايتد الانكليزي، ان "عبد الحق هو موهبة كبيرة، لكن للأسف لن نعرف الى أي مستوى كان يمكن لهذا اللاعب ان يصل لو لم يحدث هذا الأمر"، في اشارة الى الأزمة القلبية.
 
وفي حين أكد النادي في بيان ان "أفكارنا وصلواتنا معه ومع أقاربه في هذه الأوقات الصعبة"، وأعرب العديد من المشجعين واللاعبين عن دعمهم للاعب عبر "تويتر"، مستخدمين وسما ("هاشتاغ") بالانكليزية يعني "كن قويا يا آبي". 
 
وقال المستشفى حيث يرقد اللاعب، ان عائلته "تتزود بقوة هائلة جراء رسائل الدعم العديدة"، داعيا المشجعين لـ "الصلاة" من أجل نوري.
 
وخاض اللاعب مباراته الأولى مع نادي اياكس في مسابقة كأس هولندا أمام نادي فيلم تيلبورغ في أيلول/سبتمبر 2016.
 
وشهدت الأعوام الأخيرة وفاة عدد من اللاعبين بعد فقدانهم الوعي على أرض الملعب، آخرهم العاجي شيخ تيوتي (30 عاما) خلال التدريب مع فريقه الصيني في حزيران/يونيو الماضي.
 
وفي أيار/مايو 2016، توفي الكاميروني باتريك ايكينغ لاعب دينامو بوخارست الروماني بعد 7 دقائق من دخوله الى ارض الملعب. وقبل ذلك، لقي المجري ميكلوش فيهر مهاجم بنفيكا حتفه في سن الرابعة والعشرين خلال مباراة في الدوري البرتغالي عام 2004.
 
شاهد الفيديو 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة