GMT 19:03 2017 الإثنين 17 يوليو GMT 19:10 2017 الثلائاء 18 يوليو  :آخر تحديث
بعد 25 موسما في صفوف فريق الذئاب

توتي أيقونة روما يضع حدا لمسيرته الكروية

أ. ف. ب.

وضع لاعب وسط منتخب ايطاليا السابق فرانشيسكو توتي الاثنين حدا لمسيرته في الملاعب معلنا اعتزاله كرة القدم بعد 25 موسما في صفوف فريق روما، ومؤكدا انه سيبدأ فصلا جديدا في العمل الاداري مع نادي العاصمة.

وقال توتي لموقع روما على شبكة الانترنت "الجزء الاول من مسيرتي كلاعب انتهى، والان جزء اكثر اهمية على وشك ان يبدأ"، في اشارة الى توليه منصبا اداريا في النادي.

وتابع "حتى 28 مايو، كنت افكر فقط بلعب كرة القدم والاستمتاع وتقديم مساهمة كبيرة للفريق، الان انا اقلب صفحة".

وارتبط اسم توتي بعد نهاية الموسم بتجربة احترافية في الولايات المتحدة او اليابان.

وخاض توتي (40 عاما) مباراته الاخيرة ضد جنوى في 28 ايار/مايو في المرحلة الثانة والثلاثين من الدوري الايطالي، وحملت الرقم 786 مع روما سجل فيها 307 اهداف، منها 250 هدفا في بطولة الدوري.

وفاز روما في تلك المباراة 3-2 وضمن المركز الثاني في الدوري خلف يوفنتوس والبطاقة المباشرة المؤهلة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل. وكان فريق العاصمة بحاجة الى الفوز لان نقطة واحدة فقط فصلته عن نابولي الثالث في نهاية البطولة.

ومن ابرز انجازاته احراز كأس العالم 2006 مع ايطاليا، وبطولة ايطاليا 2001 مع روما.

وسيعمل توتي جنبا الى جنب مع المدير الرياضي للنادي مونشي والمدرب الجديد للفريق اوزيبيو دي فرانشيسكو الذي خلف لوتشيانو سباليتي، والاخير لم تكن علاقته جيدة بتوتي في الموسم المنصرم وهو اشركه مرة واحدة اساسيا مقابل 13 مرة كاحتياطي.

واضاف نجم روما "لدي 25 عاما واكثر من التاريخ مع روما"، مؤكدا "الملعب منحني الكثير وانا حاولت ان اقدم الكثير لهؤلاء الناس الذين اظهروا يوما بعد يوم حبهم الكبير لي".

واوضح "انها بداية مرحلة جديدة، ان مغامرة جديدة تبدأ الان ... اريد ان اكون كل شيىء ولا شيىء، اريد ان اكون شخصية مهمة في روما ولروما وان افهم حقا ما سأفعله".

وكانت مدرجات ملعب "أولمبيكو" في العاصمة غصت بالمشجعين لحضور المباراة الأخيرة لتوتي مع "جالوروسي"، فكانت احتفالية رائعة لتوتي ودع فيه العديد منهم بالدموع النجم الذي بقي وفيا للفريق منذ مباراته الاولى عام 1993 في سن السادسة عشرة.

وبعد ان اكد توتي ان مباراة جنوى ستكون الأخيرة له مع فريق العاصمة، وانه سينتقل لخوض تحد جديد، تحدثت تقارير اعلامية كثيرة عن احتمال انتقال الى الولايات المتحدة للالتحاق بفريق ميامي (في الدرجة الثانية) الذي يدربه مواطنه وصديقه أليساندرو نيستا، لاعب ميلان ولاتسيو سابقا، والمتوج معه بمونديال 2006.

كما تحدثت عن تلقيه عروضا من فرق قطرية واماراتية.

- عرض ياباني لم يبلغ خواتيمه -

آخر العروض كانت من اليابان، وتحديدا من نادي طوكيو فيردي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، الذي اعلن اهتمامه بالقائد السابق لنادي روما، قبل ان يعلن اليوم بالذات تخليه عن فكرة ضمه بسبب عدم رغبة زوجة اللاعب في الانتقال الى الشرق الأقصى، بحسب ما كشفت وسائل الإعلام اليابانية.

ونقلت صحيفة "نيكان سبورتس" عن رئيس النادي الياباني هيدياكي هانيو قوله "في النهاية، لم يتمكن (توتي) من الحصول على موافقة زوجته. لسوء الحظ، ليس أمامنا سوى خيار الانسحاب" من المفاوضات بشأن توتي، مضيفا "كنت مستعدا للسفر الى ايطاليا غدا. لست راضيا عن وكيل الأعمال، لكنها كانت تجربة تعليمية قيمة".

وأشارت الصحيفة الى أن زوجة توتي، ايلاري بلازي، لعبت دورا مؤثرا جدا في انهاء مسعى النادي الياباني بالحصول على خدمات صانع الألعاب البالغ 40 عاما، فيما أكد هانيو "اردت حقا أن أرى توتي بقميص فيردي. لو حصل ذلك، لكان الأمر مثيرا للغاية لكن الأمر انتهى حتى قبل الجلوس على الطاولة" للتفاوض.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة