GMT 23:55 2017 الأحد 6 أغسطس GMT 0:21 2017 الإثنين 7 أغسطس  :آخر تحديث
في اليوم الثالث من مونديال القوى

بوي تنزل طومسون عن عرشها وذهبية بحرينية في الماراثون

أ. ف. ب.

حلت الجامايكية ايلاين طومسون خامسة وفقدت لقبها في سباق 100 م امام الاميركية توري بوي، وهيمن النيوزيلندي توماس والش على رمي الكرة الحديد، فيما منحت عداءة الماراتون الكينية الاصل روز شيليمو العرب اول ميدالية ذهبية في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 اب/اغسطس الجاري.

وامام مدرجات ممتلئة في الملعب الاولمبي في ستراتفورد (شرق)، اضافت اليونانية ايكاتيرينا ستيفانيدي ذهبية القفز بالزانة الى لقبها الاولمبي، على غرار البلجيكية نفيساتو تيام المتوجة بالسباعية، وافتتح الكيني جوفري كيبكورير مجريات اليوم الثالث من البطولة بذهبية سباق الماراتون.
وبعد يوم من حلول الاسطورة الجامايكية اوساين بولت ثالثا في سباق 100 م، خسرت موطنته طومسون ايضا لقبها الاولمبي بحلولها خامسة.
وسجلت بوي 10,85 ثوان متفوقة باقل الفوارق على العاجية ماري-جوزيه تا لو (10,86 ث) والهولندية دافني شيبرز حاملة لقب 200 م (10,96 ث) والتي تخطت العاجية الاخرى مورييل اهوري بفارق 2 بالمئة من الثانية.
وانطلقت تا لو بسرعة كبيرة، فيما بدت طومسون متخلفة عن باقي المتسابقات، فاخذت بالتراجع تباعا لتسجل 10,98 ث.
وقالت طومسون "لا اعرف ماذا حصل. اردت الحصول على انطلاقة قوية لكنهم سابقوا جيدا".
وفي وقت كانت تا لو (28 عاما) تتجه لاحراز اول لقب كبير لها، انقضت بوي (26 عاما) حاملة برونزية 2015 وفضية اولمبياد 2016، في الرمق الاخير واحرزت اللقب بفارق 1 بالمئة من الثانية عن العاجية.
وشرحت بوي "تا لو انطلقت بسرعة لكنها تفعل ذلك دوما. لم يزعجني ذلك وبقيت اضغط بقدماي ويداي حتى خط الوصول. لدي بعض الجروح لكن ساكون جاهة لسباق 200 م".
وقررت طومسون التي عانت اخيرا اصابة في وتر اخيل، التفرغ لسباق 100 م بسبب الارهاق الذي تعرضت له في اولمبياد ريو حيث حققت ثنائية سباقات السرعة (100 و200 م). وسجلت افضل رقم هذه السنة (10,71 ثوان) في كينغستون في حزيران/يونيو الماسي، وقدمت موسما لافتا فازت خلاله أربع مرات في الدوري الماسي.
وغابت الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس حاملة اللقب، اذ تستعد لاستقبال مولودها الاول.
- ستيفانيدي الاعلى مجددا -
وكرست اليونانية ايكاتيريني ستيفانيدي نجاحها الاولمبي بذهبية القفز بالزانة، فتخطت ارتفاع 4,91 م، محققة رقما وطنيا. وتفوقت على الاميركية ساندي موريس (4,75 م) صاحبة الفضية والفنزويلية روبيليس بينادو (4,65 م) والكوبية ياريسلي سيلفا (4,65 م).
ونجحت ستيفانيدي (27 عاما) بقفزتها الاخيرة (4,91 م) بعد ان ضمنت اللقب اثر فشل موريس، صاحبة فضية ريو، بتخطي حاجز 4,89 م.
وقالت ستيفانيدي التي بدأت ممارسة القفز بعمر العاشرة "اعتقد ان النتيجة تظهر عبقرية مدربي، يعرف حقا ما يقوم به. يعدني جسديا وذهنيا. ارد جيدا في التمارين والمسابقات، لذا انا متحمسة جدا".
وعلى غرار اليونانية، احرزت البلجيكية نفيساتو تيام، بطلة اولمبياد ريو ذهبية مسابقة السباعية، مسجلة 6784 نقطة امام الالمانية كارولين شايفر (6696 نقطة) والهولندية انوك فيتر (6636 نقطة).
وقالت تيام التي حلت اخيرة في مجموعتها ضمن سباق 800 م الاخير، وانتظرت صدور النتائج لتؤكد تتويجها "كان عاما صعبا للغاية، مع ضغط كبير لكني حققت اداء رائعا. اقوم بامور رائعة راهنا لكني مدركة ان الايام الصعبة آتية. لكن حتى ذلك الوقت ساستفيد من سعادتي كحافز لي".
وحلت تيام (22 عاما) اولى في الوثب العالي والكرة الحديد والوثب الطويل وثانية في رمي الرمح، لكن في سباقات العدو لم تفلح ابدا فحلت في المركز الحادي عشر في 100 م حواجز والرابع عشر في 200 م والرابع والعشرين في 800 م.
- والش يسقط الاميركيين -
ورمى النيوزيلندي توماس والش، حامل برونزية اولمبياد ريو 2016، الكرة الحديد الى مسافة 22,03 مترا في محاولته السادسة الاخيرة، متفوقا على الاميركي جو كوفاكس (21,66 م) حامل فضية ريو والكرواتي ستيبي زونيتش (21,46 م).
وقال والش "عملنا انا وفريقي كيرا لنيل هذه الميدالية... خضعت لعلاجات كثيرة في فخذي.. عرفت ان كوفاكس سيهاجم في المحاولة الاخيرة، وانا ايضا كنت قادرة على الهجوم.. لم ارغب بتسجيل 22 مترا في التصفيات ثم اخسر النهائي".
وكانت المنافسة متوقعة بين الاميركيين راين كراوزر وكوفاكس حاملي ذهبية وفضية اولمبياد ريو الصيف الماضي، لكن الاول اكتفى بالمركز السادس (21,20 م)، برغم تسجيله افضل رمية هذه السنة (22,65 مترا) وكوفاكس، بطل العالم 2015، ثاني افضل رقم (22,57 م).
وعن الفوز على كراوزر، اضاف "كنت اعرف اني سافوز عليه في يوم ما، وان انزله عن العرش، كنت واثقا من ذلك".
وجاءت اللحظات الاخيرة مثيرة بعد رمية مميزة من كوفاكس تخطى حاجز 22 مترا، بيد ان الراية الحمراء اعلنت الغاء كرته.
- شيليمو وكيروي بطلا الماراتون -
واحرزت العداءة البحرينية روز شيليمو ذهبية الماراتون مسجلة 2.27.11 ساعتين، امام الكينية ايدنا كيبلاغات بطلة العالم عامي 2011 و2013 بفارق سبع ثوان، وذهبت البرونزية الى الاميركية ايمي كراغ.
اشتدت المنافسة بين شيليمو (28 عاما) وكيبلاغات في آخر اربعة كيلومترات الى ان تقدمت كيبلاغات في الكيلومتر الاربعين، لكن البحرينية زادت سرعتها وانتزعت الصدارة في الكيلومترين الاخيرين واحتفظت بها حتى خط النهاية.
وكانت شيليمو حلت ثامنة في اولمبياد ريو الصيف الماضي.
وقالت شيليمو التي تسابق باسم البحرين منذ 2015 "لم اكن اتوقع الفوز"، مضيفة "قدمت افضل ما لدي ونجحت بان اصبح بطلة للعالم".
ونجح الكيني جيفري كيروي بخطف ذهبية ماراتون الرجال مسجلا 2.08:27 ساعتين، ليصبح خامس كيني يحرز القب العالمي.
وتقدم كيروي (24 عاما) على الاثيوبي تاميرات تولا (2.09:49 س) والتنزاني ألفونس فليكس سيمبو (2.09:51 س).
وقال كيروي "هذه اجمل لحظة في مسيرتي. انا سعيد باللقب العالمي لانها مشاركتي الاولى في البطولة. كان المسار والجمهور الافضل الذي أراه في حياتي".
وغاب عن السباق النجم الاثيوبي كينينيسا بيكيلي صاحب ثاني أفضل رقم في تاريخ الماراتون، وحامل 5 ذهبيات عالمية و3 اولمبية في السباقات الطويلة، بسبب عدم لياقته لخوض المسابقة.
وانطلق السباق من "تاور بريدج" على مدى أربع لفات من حوالى 10 كيلومترات، علما انه أقيم للمرة الأولى في اليوم نفسه لسباق السيدات.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة