GMT 22:06 2017 الثلائاء 8 أغسطس GMT 9:41 2017 الأربعاء 9 أغسطس  :آخر تحديث

الفرنسي بوس يحرز ذهبية 800 م في مونديال القوى

أ. ف. ب.

أحرز الفرنسي بيار-امبرواز بوس ذهبية سباق 800 م الثلاثاء في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 آب/اغسطس.

وسجل بوس (1:44,67 د) متقدما على البولندي ادم كتشسوت (1:44,95 د) والكيني كيبييغون بيت (1:45,21 د).

وفي ظل غياب الكيني ديفيد روديشا حامل الرقم القياسي العالمي (1:40,91 د منذ 2012) وحامل اللقب العالمي مرتين، بسبب اصابة عضلية، بدت المنافسة مفتوحة، خصوصا في ظل فشل الكيني ايمانويل كورير (22 عاما)، صاحب افضل وقت هذه السنة (1:43,10 دقيقة)، بالتأهل من نصف النهائي.

وقال بوس (25 عاما) "صدقوني أعيش حلما. لا يمكنني وصف مشاعري".

وتابع "أنا مراهن، أحب الذهاب الى الكازينو. واليوم راهنت. وضعت كل شيء على الاحمر حتى اليورو الاخير".

وتابع "لم يكن لدي خطة في السباق، فقد ركضت بأحساسي وتصميمي وليس بساقي وقوتي. لقد فاجأت نفسي وفاجأت الجميع".

واردف "شعرت بكابوس لدى مطاردتي. لم ينته الامر ولم افهم لماذا لم يتجاوزني أحد. الاخرون فقدوا طاقتهم في آخر 100 م، كنت كالساحرة التي تلقي سحرها عليهم".

اما البولندي كتشسوت فرأى انه "بعد نصف النهائي كنت متأكدا من منافستي على الذهبية. ارتكبت خطأ تقنيا وكان يجب ان ازيد سرعتي في وقت ابكر. فقدت الاتصال وخسرت الذهبية".

وتابع "كانت منافسة مشابهة لبكين (2015) انا فخور لنيل فضية جديدة، نظرا لصعوبة هذا الحدث. كنت على بعد خطوتين من الذهب وهذا يمنحني حافزا اضافيا للمستقبل".

اما الكيني بيت صاحب البرونزية فقال "كنت افكر بدايفيد روديشا قبل السباق وآمل احراز ميدالية لأجله. هذه اول سنة لي مع الكبار ولم أكن آمل بأفضل من ذلك".

ولم يفلح البوتسواني نايجل أموس (23 عاما) حامل فضية أولمبياد لندن 2012 والعائد بقوة بعد اصابة حرمته المنافسة على مراكز المقدمة في ريو 2016، من ترجمة فوزه في 3 مراحل من الدوري الماسي، فحل خامسا.

واللافت ان ثلاثة من اصل اول اربعة في السباق سجلوا اسرع زمن لهم هذه السنة.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة