GMT 15:00 2017 الأحد 13 أغسطس GMT 14:40 2017 الأحد 13 أغسطس  :آخر تحديث
بناء على احتمالات الفوز والخسارة وفرص كل نادٍ في إحراز اللقب

دراسة تكشف هوية أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى لموسم (2017-2018)

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

 نشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية نتائج دراسة تحليلية قام بها أحد المعاهد الأوروبية المتخصصة تهدف لتوقع الترتيب النهائي في الدوريات الكبرى لـ"القارة العجوز" الذي سيكون عليه الموسم الجديد (2017-2018)، بناء على احتمالات الفوز والخسارة وفرص كل نادٍ في احراز اللقب، فضلاً عن حظوظ الفرق في البقاء والهبوط والظفر بالتأشيرات للمسابقات القارية.

ريال مدريد يحتفظ بلقب "الليغا"
 
وتشير نتائج الدراسة الى أن الترتيب النهائي لمنافسات الدوري الإسباني  خلال الموسم الجديد (2017-2018) سوف يشهد تكراراً لترتيب موسم (2006-2007) بين الغريمين التقليديين ناديي ريال مدريد وبرشلونة ، عندما حصدا ذات الرصيد النقطي، بواقع 76 نقطة لكل فريق ، ليحسم "المدريدي" لقب "الليغا" بفارق الأهداف عن منافسه الكتالوني. 
 
وتؤكد النتائج بأن "الريال" و" البارسا" سيحصدان مجدداً ذات الرصيد من النقاط بواقع 90 نقطة لكل منهما، مع أفضلية تهديفية لـ"المرينغي" تسمح له بالاحتفاظ بلقب "الليغا".
 
ويمتلك ريال مدريد فرصة أكبر نسبياً من غريمه برشلونة لنيل اللقب بنسبة تبلغ 42% مقابل 40% ، ونسبة 94% لإنهاء منافسات الدوري ضمن المراكز الأربعة الأولى في الترتيب العام ، مقابل 93% لبرشلونة ، ونسبة 1% فقط للغريمين لإنهاء السباق خارج دائرة الثلاثة الأوائل.
 
أما نادي أتلتيكو مدريد فيبقى المرشح الأقوى لإزاحة قطبي الكرة الإسبانية من عرش "الليغا" بما انه يمتلك اعلى نسبة للفوز باللقب امام بقية الفرق بنسبة تبلغ 80%.
 
تشيلسي بطلاً رغم معاناة الميركاتو 
 
رغم الصعوبات التي تواجه نادي تشيلسي قبل إنطلاق موسمه الجديد في الدوري الإنكليزي الممتاز، إلا ان الدراسة تؤكد بأن حملته في الدفاع عن لقبه ستكون ناجحة تماماً، إذ سيكون قادراً على الاحتفاظ بلقبه الذي ناله في عام 2017 برصيد 78 نقطة ، متفوقاً على مانشستر سيتي الوصيف الذي سيحصد 76 نقطة ، مقابل استمرار معاناة نادي أسنال في الصيام عن الصعود لمنصة الممتاز، رغم نجاحه في العودة لبطولة دوري أبطال أوروبا، كما سيتبخر حلم نادي توتنهام هوتسبير في دخول تاريخ المسابقة شأنه شأن نادي ليفربول الذي سيفشل في خطف بطاقة التأهل لدوري ابطال أوروبا .
 
وبحسب النتائج، فإن تشيلسي يمتلك أفضل فرصة للمنافسة على لقب الدوري الممتاز، والبالغ نسبتها 26% ، ومعها فرصة بنسبة 71% ليضمن إنهاءه السباق ضمن المراكز الأربعة الأولى ، بينما لا يمتلك قطبا مدينة مانشستر "اليونايتد والسيتي " سوى ما نسبته 19% و 12% على الترتيب من فرصتهما في التتويج باللقب، على الرغم من التعاقدات الكبيرة والعديدة التي قاما بها وكلفت خزائنهما أموالاً طائلة.
 
بايرن ميونيخ بطلاً لا يقهر
 
كما تؤكد الدراسة أن نادي بايرن ميونيخ سوف يستمر في فرض هيمنته على الدوري الألماني والاحتفاظ بدرع "البندسليغا" للعام الخامس على التوالي ، إذ سينهي سباق الموسم بفارق واسع كعادته عن وصيفه نادي بروسيا دورتموند بفارق نقطي يصل إلى 15 نقطة .
 
ويمتلك "العملاق البافاري" فرصة لإحراز اللقب تصل نسبتها إلى 73% ، مقابل 15% فقط لغريمهم "أسود الفيستيفال " ، اما نادي لايبزيغ الذي احدث مفاجأة خلال منافسات الموسم المنصرم بإحرازه المركز الثاني في سلم الترتيب، فإنه سيتراجع ويستعيد حجمه الطبيعي لينهي موسمه في المركز التاسع. 
 
وتؤكد ذات الدراسة بأن نادي هامبورغ العريق بطل أبطال اوروبا في عام 1983 سوف يهبط الى مصاف دوري الدرجة الثانية، بعدما نجا منها بأعجوبة في المواسم المنصرمة.
 
نيمار لإستعادة الباريسي لقب (الليغ 1)
 
وبالنسبة للدوري الفرنسي ، فإن توقعات الدراسة تشير الى ان نادي باريس سان جيرمان بقيادة لاعبه الأغلى المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا سوف يستعيد عرش الكرة الفرنسية على حساب غريمه نادي موناكو بعد عام واحد فقط من تنازل الأمراء عن لقب "بطل المسابقة" لنادي الإمارة.
 
ويمتلك العملاق الباريسي فرصة نسبتها 67% لإنهاء الموسم في الصدارة برصيد 93 نقطة ، وبفارق 12 نقطة عن وصيفه موناكو .
 
كما تشير توقعات الدراسة الى إستمرارية نادي نيس في تحقيق نتائجه الإيجابية وقدرته على إنهاء البطولة في المركز الرابع ، بينما لا يزال الطريق غير معبد لناديي أولمبيك مرسيليا وبوردو لإستعادة تمثيل "الليغ 1" في دوري أبطال أوروبا.
 
"العجوز" سيدة الدوري الإيطالي
 
وفي الدوري الإيطالي، رشحت توقعات الدراسة النادي للاحتفاظ بلقب "الكالتشيو"  للعام السابع على التوالي، وبإريحية نقطية تؤكد تفوق أبناء "السيدة العجوز" على منافسيهم، حيث يمتلكون فرصة نسبتها 60%  لإنهاء منافسات الموسم على رأس الترتيب العام برصيد 92 نقطة بفارق 12 نقطة عن غريمه نادي نابولي، الذي يمتلك فرصة لا تزيد عن 18%  لنيل اللقب الأول له منذ عام 1990. 
 
واستبعدت الدراسة فوز ميلان باللقب رغم ما انفقه ملاك النادي الجدد (الاثرياء الصينيون) من أموال خلال الميركاتو الصيفي الجاري، و قيامهم بتعاقدات وازنة لإحلال العناصر الفنية في الفريق، بل ان الدراسة استبعدته حتى من التأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ، شأنه شأن غريمه وجاره إنتر ميلان، حيث سينهيان السباق في المركزين السادس والسابع على التوالي.
 
شاهد نتائج الدراسة: 
 

 

 

 

 

 

   

 
 
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة