GMT 21:31 2017 الجمعة 11 أغسطس GMT 21:34 2017 الجمعة 11 أغسطس  :آخر تحديث

الفليبين تحسم بطاقتها إلى ربع نهائي كأس آسيا وفوز ثان للأردن

أ. ف. ب.

حسمت الفليبين أولى بطاقات الدور ربع النهائي بتغلبها على العراق 84–68 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس آسيا الـ29 في كرة السلة التي يستضيفها لبنان حتى 20 آب/أغسطس الجاري.

وحاول المنتخب العراقي ان يحقق المفاجأة الثانية في المجموعة بعد تلك التي حققها في الجولة الأولى على حساب قطر، إلا أنه انهار في الربع الثالث ما مكن الفليبين من حسم المباراة وصدارة المجموعة وبالتالي التأهل مباشرة الى ربع النهائي.

وفرض المنتخب العراقي ايقاعه في الربع الاول بفضل تألق المجنس كيفن غالاواي الذي يعرف الملاعب اللبنانية تماما كونه يلعب مع نادي هومنتمن بيروت، إضافة الى تحركات محمد الخفاجي، إلا أن المنتخب الفليبيني كان صاحب المبادرة في الربع الثالث الذي كان حاسماً إذ سجل فيه لاعبوه 28 نقطة مقابل 9 فقط للعراقيين.

وكان الأفضل من ناحية الفليبين تيرينس روميو (17 نقطة) وكريستيان كارل ستانداردينغر (16 نقطة)، في حين برز من الجهة العراقية غالاوي الذي سجله 23 نقطة مع 14 متابعة و6 تمريرات حاسمة، وأضاف كرار حمزة 12 نقطة.

وقال مدرب منتخب العراق التركي مصطفى دارين "المنتخب الفليبيني قوي ومنافس وقد هزم الصين في مباراة نارية، آمل بعودة الفريق العراقي إلى السكة الصحيحة والفوز على المنتخب الصيني".

وفي المجموعة عينها، باتت آمال قطر في بلوغ ربع النهائي شبه معدومة بعدما منيت بخسارتها الثانية على التوالي وجاءت على يد الصين حاملة اللقب بفارق 25 نقطة 67–92.

واستعادت الصين توازنها بهذا الفوز وعوضت الخسارة امام الفليبين بفضل تألق اي لون غيو (30 نقطة بينها 5 رميات ثلاثية) وجين لي (13 نقطة) وبينغ زهو (12 نقطة)، كما برز جين كيو هو (11 نقطة الى 12 متابعة و3 تصديات).

وظهر المنتخب القطري نداً قويا في النصف الأول من المباراة بفضل تحركات المخضرم علي سعيد عرفان وتسديدات سعد عبد الرحمن، إلا ان الصينيون صنعوا الفارق في الربع الأخير مسجلين فارق 16 نقطة بفضل خبرتهم.

وسجل عرفان 18 نقطة والتقط 7 متابعات، وأضاف سعد عبد الرحمن 19 نقطة.

- فوز ثان لايران والاردن -

وضمنت ايران الى حد كبير بطاقتها الى الدور ربع النهائي بعدما حققت فوزها الثاني تواليا، وهذه المرة على حساب سوريا 87-63 ضمن المجموعة الأولى.

وسيطرت ايران على المجريات في ظل الفوارق فنية كبيرة التي خولتها التفوق بوضوح في الربعين الأولين حيث وصل الفارق الى 20 نقطة مع انتصاف المباراة.

وبرز من المنتخب الايراني بهنام يخشعلي الذي كان متألقا في التسديدات من خارج القوس فنجح في 7 رميات من 10 محاولات وسجل 25 نقطة بالاجمال، كما برز محمد جمشيدي جعفر ابادي (16 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة) وحامد حدادي (12 نقطة مع 13 متابعة و9 تمريرات حاسمة).

وكان المخضرم ميشال معدنلي الأفضل في صفوف سوريا بتسجيله 22 نقطة، وأضاف طارق الجابي 12 نقطة.

وفي المجموعة عينها، تخطى منتخب الاردن نظيره الهندي بفارق 7 نقاط 61–54، محققا فوزه الثاني الذي يضمن بلوغه الدور الإقصائي المؤهل الى ربع النهائي.

وكان أفضل مسجل للاردن موسى العوضي (22 نقطة) ومحمد عابدين (14 نقطة)، فيما برز من الجانب الهندي امجيوت سينغ جيل (17 نقطة).


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة