GMT 18:01 2017 الجمعة 8 سبتمبر GMT 15:03 2017 الجمعة 8 سبتمبر  :آخر تحديث
عن طريق دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده

ملاك "السيتي" يراهنون على التعاقد مع ميسي لتدارك خسارتهم لصفقة نيمار

ديدا ميلود

أكدت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن الإماراتيين الشيخ منصور بن زايد آل نهيان مالك نادي مانشستر سيتي الإنكليزي و رجل الأعمال خلدون المبارك رئيس النادي، لم يفقداً الأمل في التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني عن طريق دفع قيمة الشرط الجزائي الذي يربط اللاعب بناديه الكتالوني، والذي يصل إلى حدود 250 مليون يورو.

وبرأي الصحيفة، فإن الإماراتيين يراهنون على انتقال ميسي لمانشستر سيتي لتدارك خسارتهم لصفقة المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا ، الذي كسبه القطريون ملاك نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بقيادة ناصر الخليفي، حيث دفعوا قيمة الشرط الجزائي في عقده مع نادي برشلونة والذي يقدر بـ 222 مليون يورو ، من أجل نقله إلى "حديقة الأمراء" بالعاصمة الفرنسية.
وأكدت الصحيفة في تقرير لها أنها لا تستبعد إعلان انتقال ميسي إلى مانشستر سيتي وتكرار سيناريو نيمار إلى باريس سان جيرمان ، في ظل الحرب غير المعلنة بين الإماراتيين والقطريين في سوق انتقالات اللاعبين منذ انتقال ملكية الناديين إليهما، حيث انتقلت ملكية "السيتزن" في عام 2008 ، بينما انتقلت ملكية "الباريسي" في عام 2011.
وسبق لتقارير عديدة نشرت قبل أيام أكدت وجود احتمالية كبيرة لانتقال النجم الأرجنتيني إلى مانشستر دعمتها تقارير لصحف مقربة من نادي برشلونة ، مفادها بأن ميسي لم يوقع على عقده الجديد مع النادي حتى الآن، بعد توصله لاتفاق مع إدارة ناديه بتمديده لغاية عام 2021 وهو ما يجعل "البرغوث" حراً من أي التزام بداية من شهر يناير المقبل على اعتبار أن عقده الحالي ينتهي في شهر يونيو من عام 2018 ، ولو أن إمكانية الإعلان عن انتقال تاريخي آخر قبل انقضاء الميركاتو الصيفي الحالي غداً الجمعة تبقى واردة و قائمة، في إطار محاولة من الإماراتيين لرد الصاع صاعين للقطريين، ليكون الخاسر الأكبر منهما هو النادي الكتالوني .
ويتشبث مسؤولو برشلونة ببصيص من الأمل في رؤية ميسي يستمر مع النادي حتى اعتزاله، أو عودته إلى الأرجنتين وفاءً من اللاعب لناديه، حيث تدرك الجماهير الكتالونية جيداً أن القطريين ما كانوا ليتعاقدوا مع البرازيلي نيمار لو وجدوا موافقة من ميسي بترك برشلونة والانتقال إليهم. .

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة