GMT 8:07 2017 الإثنين 4 سبتمبر GMT 13:02 2017 الإثنين 4 سبتمبر  :آخر تحديث
آخر البطولات الاربع الكبرى

في بطولة فلاشينغ ميدوز : شارابوفا تخرج، كفيتوفا تعود، وفينوس تتحدى السن

أ. ف. ب.

انتهى مشوار الروسية ماريا شارابوفا عند الدور الرابع من بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الاربع الكبرى، بينما تفوقت التشيكية بترا كفيتوفا باقصاء الاسبانية غاربيني موغوروتسا، وبلغت الاميركية فينوس وليامس ربع النهائي متحدية سنواتها الـ 37.

وخسرت شارابوفا، العائدة الى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ 18 شهرا بعد الايقاف بسبب المنشطات، أمام اللاتفية اناستازيا سيفاستوفا المصنفة سادسة عشرة الأحد 7-5 و4-6 و2-6.
وكانت الروسية (30 عاما) تأمل في اثبات أحقيتها بالمشاركة في البطولة التي أحرزت لقبها عام 2006 وغابت عنها منذ 2014، وسعت لبلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2012. الا ان مشوارها الذي بدأ بتلقيها بطاقة دعوة، انتهى عند عقبة سيفاستوفا (27 عاما).
وقالت شارابوفا المصنفة 146 عالميا حاليا "اذا أجريت حصيلة لأسبوعي، يمكنني ان أكون سعيدة جدا بمساري، ثمة الكثير من الايجابيات للخروج بها منذ هذه البطولة".
وعادت شارابوفا التي أوقفت 15 شهرا لثبوت تناولها مادة الملدونيوم المحظورة، الى الملاعب في نيسان/ابريل الماضي، وغابت عن بطولتين كبيرتين: رولان غاروس الفرنسية بسبب رفض المنظمين منحها بطاقة دعوة، وتصفيات ويمبلدون الانكليزية بسبب الاصابة.
ونالت حصلت شارابوفا بطاقة دعوة الى فلاشينغ ميدوز بصفتها حاملة لقب 2006، واستهلت مشاركتها الأولى في بطولات الغراند سلام منذ خروجها من ربع نهائي بطولة استراليا المفتوحة مطلع 2016، بشكل مميز بعدما أطاحت بالرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية في الدور الأول للبطولة الأميركية.
ثم أظهرت تدريجا بأنها قادرة على ان تصبح أول لاعبة مشاركة ببطاقة دعوة تتوج باللقب منذ البلجيكية كيم كلايسترز عام 2009، الا ان سيفاستوفا حرمتها من مواصلة حلم احراز لقبها الكبير السادس.
ولاقت دعوة الروسية التي لا يتيح لها تصنيفها المشاركة مباشرة في قرعة البطولات الكبرى، انتقاد عدد من اللاعبين واللاعبات، الا ان شارابوفا اعتبرت ان هذا النقاش بات جزءا من الماضي.
وقالت "موضوع عودتي الى البطولات الكبرى أصبح من الماضي حاليا. استطيع التخطيط للمستقبل. لقد قدمت افضل ما لدي واستطيع ان اكون فخورة بنفسي".
- وليامس معتادة -
وتلتقي سيفاستوفا التي ستخوض ربع نهائي البطولة الأميركية للسنة الثانية تواليا، مع العائدة الاميركية سلون ستيفنز الفائزة على الالمانية يوليا جورج 6-3 و3-6 و6-1.
وغابت ستيفنز عن الملاعب 11 شهرا بسبب إصابة في القدم، وكانت عودتها في تموز/يوليو مخيبة في ويمبلدون اذ خرجت من الدور الاول، لكن ذلك لم يمنعها من ان تصيب نجاحا في فلاشينغ ميدوز وتحقق أفضل نتيجة لها حتى الآن في البطولة الأميركية، لا سيما انها اقصت في الدور السابق البولندية انييسكا رادفانسكا الثالثة عشرة.
أما وليامس بطلة 2000 و2001، فستخوض ربع نهائي بطولة كبرى للمرة الـ 39، بعد فوزها على سواريز نافارو 6-3 و3-6 و6-1.
وقالت الاميركية التي بلغت نهائي استراليا المفتوحة وويمبلدون هذه السنة "أركز على نفسي وأحاول ان أكون هجومية قدر الامكان (...) لا أحد يمنحك بطولة كبرى في كرة المضرب. عليك ان تأخذها بيديك، وأنا سأحاول القيام بذلك".
وتنتظر فينوس مهمة صعبة في ربع النهائي لانها ستواجه التشيكية كفيتوفا (27 عاما) التي أظهر أداؤها انها طوت صفحة مؤلمة كادت تنهي مسيرتها قبل الاوان، بعد إصابتها نهاية العام الماضي بجروح بالغة في يدها اليسرى التي تلعب بها، أثناء قيامها بالدفاع عن نفسها في مواجهة لص حاول سرقة منزلها.
وفازت كفيتوفا الثالثة عشرة على موغوروتسا الثالثة وبطلة ويمبلدون الانكليزية 7-6 (7-3) و6-3، وحرمتها من تحقيق هدف مزدوج حيث كانت مرشحة بقوة لاحراز اللقب بعد خروج ابرز المصنفات الاوليات، وكذلك انتزاع صدارة التصنيف العالمي من التشيكية كارولينا بليسكوفا وصيفة بطلة العام الماضي والتي تلعب في الدور الرابع ضد الاميركية جنيفر برادي.
- نهاية سعيدة -
ومشاركة كفيتوفا في فلاشينغ ميدوز هي الثامنة هذه السنة اثر عودتها من الاصابة.
وبلغت كفيتوفا المتوجة بلقبين كبيرين (ويمبلدون 2011 و2014)، ربع النهائي الأميركية للمرة الثانية بعد 2014.
وقالت بعد المباراة "هذا الفوز هو أمر هائل بالنسبة الي. ما عشته في الاشهر الاخيرة يصعب وصفه، ولم اكن اعلم اني قد استطيع العودة وبالتالي هذه هي النهاية السعيدة".
أضافت "أتمتع أكثر بما أعيشه الآن، فبعد كل ما حصل، قمت بعمل قاس لبلوغ ما وصلت اليه اليوم".
ويغيب المصنفون الاوائل عن النصف الثاني من جدول منافسات الرجال، وتمثلت ابرز نتيجة الاحد في وضع الاسباني بابلو كارينيو بوت الثاني عشر حد لمشوار الشاب الكندي دينيس شابوفالوف ابن الثامنة عشرة بفوزه عليه بصعوبة بالغة بثلاث مجموعات وثلاثة اشواط فاصلة 7-6 (7-2) و7-6 (7-4) و7-6 (7-3).
ويلتقي كارينيو بوت مع الارجنتيني دييغو شفارتسمان الـ 29 الذي تغلب على الفرنسي لوكاس بويي (مصنف 16) 7-6 (7-3) و7-5 و2-6 و6-2.
وفاز ايضا الاميركي سام كويري السابع عشر على الالماني ميشا زفيريف الثالث والعشرين 6-2 و6-2 و6-1، وضرب موعدا مع الجنوب افريقي كيفن اندرسون الثامن والعشرين الفائز على الايطالي لورنتسي 6-4 و6-3 و6-7 (4-7 و6-4.
وخاض لورنتسي (35 عاما) ثمن نهائي احدى البطولات الكبرى لاول مرة كأكبر لاعب في تاريخ كرة المضرب منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة