GMT 19:06 2017 السبت 9 سبتمبر GMT 22:38 2017 السبت 9 سبتمبر  :آخر تحديث
باحتساب الفارق المالي بين حجم الإنفاق على التعاقدات والإيرادات المحققة

باريس سان جيرمان الأكثر إنفاقاً في "الميركاتو الصيفي" وموناكو الأكثر أرباحاً

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

 تصدر نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ترتيب الأندية الأوروبية الأكثر إنفاقاً على الصفقات في الميركاتو الصيفي المنقضي باحتساب الفارق المالي بين حجم الإنفاق العام على التعاقدات والإيرادات من بيع اللاعبين .

ووفقًا لتقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن قائمة الأندية العشرة الأولى ، قد ضمت في طياتها ستة أندية من الدوري الإنكليزي التي تصدرت ترتيب الدوريات الأوروبية من حيث الإنفاق بتسجيلها لرقم قياسي جديد.
 
وتعتبر هذه الأندية في حالة خرق لقواعد اللعب المالي النظيف، مهددة بالتعرض لعقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي في حال لم تتمكن من تحقيق توازن مالي بين إيراداتها وإنفاقها .
 
وبلغ إنفاق نادي باريس سان جيرمان نحو 314 مليون جنيه إسترليني بعد إبرامه صفقة المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي برشلونة الإسباني مقابل 198 مليون باوند إسترليني ، ثم إبرامه التعاقد بنظام الإعارة مع المهاجم الفرنسي كيليان مبابي من نادي موناكو الفرنسي لقاء نحو 160 مليون جنيه إسترليني .
 
هذا وبلغ إنفاق النادي الباريسي الإجمالي قرابة الـ  382 مليون جنيه إسترليني مقابل إيرادات لم تتجاوز 68 مليون جنيه بعد تسريحه لكل من الألماني جوليان دراكسلر و الإسباني خيسي رودريغيز و الفرنسي بليز ماتويدي ، حيث كان بإمكانه تقليص حجم إنفاقه بشكل أكبر لو نجح في تسويق عدد من نجومه الذين أراد التخلص منهم تفادياً لخرقه قواعد اللعب المالي النظيف على غرار الفرنسي حاتم بن عرفة والأرجنتيني أنخيل دي ماريا ، إلا أنهم بقوا في النادي هذا الصيف ، بانتظار رحيلهم المتوقع في الميركاتو الشتوي.
 
وحل ثانياً نادي ميلان الإيطالي العائد بقوة إلى سوق الانتقالات الصيفية، مستفيداً من انتقال ملكيته لرجال اعمال صينيين ، سخروا ميزانية ضخمة للتعاقدات، التي كلفت خزينة النادي قرابة 173 مليون باوند إسترليني ، فضلاً عن نجاحه في الاحتفاظ بكافة عناصره الفنية ، و خاصة حارسه الشاب جيانلويجي دوناروما مكتفياً فقط ببيع المهاجم الكولومبي كارلوس باكا الذي انتقل إلى صفوف نادي فياريال الإسباني.
 
وفي المركز الثالث تواجد نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بإنفاق بلغ 170 مليون جنيه إسترليني، بعد ابرم تعاقدات وازنة خاصة مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ولاعب الإرتكاز نيمانيا ماتيتش
مقابل عدم بيعه لأي لاعب تقريباً باستثناء واين روني الذي عاد إلى نادي إيفرتون في صفقة انتقال حر (مجاناً) .
 
وحل رابعاً نادي مانشستر سيتي الإنكليزي الذي صرف ما يقارب من 158 مليون باوند إسترليني كإنفاق صافٍ، بعدما تجاوزه إنفاقه الإجمالي حاجز الـ 200 مليون جنيه إسترليني ، إلا أن تسريحه لعدد من نجومه في صورة المهاجم الإسباني مانويل أغودو دران  الشهير بـ " نوليتو" و المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي ولاعب الوسط الفرنسي سمير نصري قلص من حجم إنفاقه هذا الصيف.
 
وجاء خامساً نادي تشيلسي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما بلغ إنفاقه نحو 97 مليون جنيه إسترليني نظير إبرامه للتعاقدات الكبيرة التي قام بها ، والذي كان أغلاها تعاقده مع المهاجم الإسباني ألفارو موراتا بحوالي 80 مليون جنيه إسترليني ، إلا انه من حسن حظه انه تمكن من بيع عقد لاعبه نيمانيا ماتيتش إلى مواطنه نادي مانشستر يونايتد مما قلص من إنفاقه.
 
وحل سادساً نادي بايرن ميونيخ الألماني بإنفاق بلغ 62.2 مليون جنيه إسترليني ، حيث احتفظ "العملاق البافاري" بأغلب نجومه مع تدعيم تركيبته العناصرية بلاعب الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز.
 
وأتى سابعاً نادي اولمبيك مرسيليا الفرنسي العائد هو الآخر إلى أضواء الميركاتو بعد انتقال ملكيته لرجل الأعمال الأميركي فرانك ماكورت ، إذ وصل إنفاقه إلى 56.7 مليون جنيه إسترليني ، تلاه نادي برايتون أند هوف ألبيون الإنكليزي بعدما انفق 49.4 مليون جنيه إسترليني ، تلاه نادي ليفربول الإنكليزي الذي انفق 46.7 مليون جنيه إسترليني ، ثم عاشراً نادي هدرسفيلد تاون الإنكليزي بإنفاق بلغ 43.9 مليون جنيه إسترليني.
 
موناكو الفائز الأكبر من الميركاتو
 
وفي المقابل، فإن موناكو الفرنسي كان الفائز الأكبر من الانتقالات الصيفية مستفيداً من تألق عدد هام من لاعبيه في الموسم المنصرم بعدما توج بلقب الدوري المحلي، ونجح في بلوغ المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا ، حيث كان بإمكان نادي الإمارة تحقيق أرباح أكثر، لو لم يقرر الاحتفاظ بلاعب الوسط توماس ليمار الذي كان مستهدفاً من قبل عدة أندية كبرى. 
 
وبلغت أرباح خزينة الإمارة الفرنسية من الانتقالات الصيفية نحو 264.5 مليون جنيه إسترليني بفضل إعارته للمهاجم كيليان مبابي لنادي باريس سان جيرمان وبيعه للمدافع تيموي باكايوكو لنادي تشيلسي الإنكليزي والمدافع الفرنسي بينجامين ميندي ولاعب الوسط البرتغالي برناردو سيلفا لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي .
 
وبدوره، حقق نادي بروسيا دورتموند الألماني أرباحاً بلغت 100.6 مليون باوند استرليني من صفقة انتقال نجمه المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي إلى نادي برشلونة الإسباني مقابل إبرامه لتعاقدات زهيدة لم تؤثر على أرباحه من الصفقة الفرنسية.
 
وحقق نادي اولمبيك ليون الفرنسي أرباحاً بنحو 66 مليون جنيه إسترليني ، جاءت الحصة الأكبر منها ببيعه لعقد مهاجمه ألكسندر لاكازيت إلى أرسنال الإنكليزي في أغلى صفقة في تاريخ النادي اللندني.
 
وضمت قائمة المستفيدين مالياً من سوق الانتقالات نادي ريال مدريد الإسباني بعدما ربح لخزينته نحو 43 مليون جنيه إسترليني بفضل إعارته للكولومبي خاميس رودريغيز وبيعه لمهاجمه ألفارو موراتا دون أن يقوم بأي تعاقدات ضخمة مكلفة.
 
كما ضمت القائمة ناديي فيورنتينا و سامبدوريا الإيطاليين بربح بلغ 38 مليون جنيه إسترليني، ومعهما مواطنهما نادي لاتسيو بربح بلغ 28 مليون جنيه إسترليني ، في حين حقق نادي سوانزي سيتي الإنكليزي ربحًا يقدر بـ 24 مليون جنيه إسترليني ، وكذلك نادي باير ليفركوزن الألماني بأرباح تقارب من 23 مليون جنيه إسترليني  ، حتى نادي أرسنال كان ضمن الرابحين بنحو 23 مليون جنيه إسترليني بفضل صفقة انتقال لاعب خط وسطه الإنكليزي اليكس اوكسلاند تشامبرلين إلى مواطنه نادي ليفربول مقابل 40 مليون باوند، إضافة إلى نجاحه في بيع لاعبين آخرين.
 
شاهد الإحصائيات: 
 

 

   

 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة