GMT 19:30 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 18:57 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث
البرازيلي كاكا كان آخر الفائزين بالجائزة

"اليويفا" يرجح بروز هداف جديد لأبطال أوروبا وإنهاء هيمنة ميسي و رونالدو

ديدا ميلود

 رجح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) احتمالية بروز وتألق مهاجم جديد على الساحة القارية هذا الموسم ليكون هدافاً لمسابقة دوري أبطال أوروبا ، منهيًا السنوات العشر الأخيرة التي ظل خلالها لقب هداف "صاحبة الأذنين" حكراً على الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني.

ووفقًا لـ "اليويفا" ، فإن موسم (2007-2008) قد شهد تتويج آخر هداف لدوري أبطال أوروبا غير ميسي ورونالدو ، وذلك بعدما تمكن لاعب الوسط البرازيلي ريكاردو كاكا نجم نادي ميلان الإيطالي - في ذلك الوقت - من إنهاء مشاركة فريقه في المسابقة القارية في صدارة هدافي البطولة برصيد 10 أهداف.
 
 
و من ذلك الوقت، احتكر الغريمان اللقب الفخري للمسابقة القارية الأغلى ، حيث تحول السباق بينهما إلى صراع شرس غير مباشر، الفائز به يعزز من فرصته في الفوز بجائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم أو جائزة "ذا بيست" التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب في الموسم الرياضي.
 
 
ونجح ميسي في نيل لقب هداف دوري أبطال أوروبا خمس مرات، حيث حقق اللقب برصيد 9 أهداف في عام 2009 ، و برصيد 8 أهداف في عام 2010 ، و برصيد 12 هدفاً في عام 2011 ، وبرصيد 14 هدفاً في عام 2012  ، ثم أخيراً في عام 2015 برصيد 10 أهداف مناصفة مع رونالدو وزميله الأسبق البرازيلي نيمار دا سيلفا المهاجم الحالي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي .
 
 
أما المهاجم البرتغالي فنال اللقب 6 مرات ، أحدها مع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي في عام 2008 برصيد 8 أهداف ثم في عام 2013 برصيد 12 هدفاً، و في عام 2014 برصيد 17 هدفاً، و في 2015 برصيد 10 اهداف ، وفي 2016 برصيد 16هدفاً ثم في الموسم المنصرم برصيد 12 هدفا ليكون بذلك اللاعب الأكثر تتويجًا بلقب هداف دوري أبطال أوروبا ، كما انه يمتلك الرقم القياسي في سجل هدافي المسابقة القارية بإحرازه لـ 17 هدفاً.
 
 
وتوج ميسي بلقب دوري الأبطال مع برشلونة 4 مرات في أعوام 2006 و 2009 و 2011 و 2015 ، كما ناله رونالدو 4 مرات أيضاً ، مع مانشستر يونايتد في عام 2008 ثم مع ريال مدريد في أعوام 2014 و 2016 و 2017.
 
ورشح الاتحاد القاري عدداً من المهاجمين للإطاحة بالغريمين على رأسهم الثلاثي الهجومي بنادي باريس سان جيرمان يتقدمهم البرازيلي نيمار دا سيلفا، وزميلاه الأوروغوياني إدينسون كافاني الذي سجل الموسم المنصرم 8 أهداف رغم خروج فريقه من منافسات في الدور الثمن النهائي ، وكذلك الفرنسي كيليان مبابي النجم الصاعد بوتيرة صاروخية.
 
 
كما رشح أيضاً  البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف نادي بايرن ميونيخ  الألماني لإزاحة ميسي و رونالدو من مكانتهما، بعدما سجل الموسم المنصرم 8 أهداف رغم تعرضه لإصابة غيبته عن بعض المباريات القارية .
 
 
ورشح "اليويفا" البلجيكي روميلو لوكاكو المتألق مع ناديه الجديد نادي مانشستر يونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث نجح في تصدر سباق هدافي مسابقة "البريمرليغ"، إضافة إلى الوجه الجديد الإسباني ألفارو موراتا مهاجم نادي تشيلسي الإنكليزي.
 
 
وتبقى المفاجأة واردة باستمرار هيمنة الأرجنتيني أو البرتغالي على لقب هداف مسابقة دوري الأبطال، بعدما انطلق ميسي بقوة مع برشلونة وتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني ، بينما رونالدو لا يزال متعطشًا للجوائز الفردية التي تستفزه وتحفزه لتقديم جهود كبيرة لتحقيق أي لقب.
 
 
وقد يصنع المفاجأة مهاجم آخر غير المرشحين من قبل الاتحاد الأوروبي في صورة الأرجنتيني غونزالو  هيغواين  نجم نادي يوفنتوس الإيطالي رغم أن الطريقة الدفاعية لفريقه لا تساعده على البروز قارياً، أو الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي المهاجم الجديد بنادي برشلونة إن وجد المساعدة من ميسي في إمداده بالتمريرات الحاسمة، كما لا يمكن إغفال إمكانيات زميلهما الأورغوياني لويس سواريز في إظهار قدراته التهديفية على الساحة القارية .

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة