GMT 10:37 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 14:21 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث
المعروف بهتافاته المعادية للعرب

استقالة مسؤول في نادي كرة قدم اسرائيلي بعد تصريح ضد المسلمين

أ. ف. ب.

قدم مستشار في نادي "بيتار القدس" لكرة القدم المعروف بهتافاته المعادية للعرب وبقاعدته من المشجعين اليمينيين المتطرفين، استقالته بعد تصريح له بأنه لن يقوم ابدا بالتوقيع مع لاعب مسلم، بحسب ما اعلن متحدث الخميس.

وكان ايلي كوهين، وهو مدرب معروف، بدأ شغل منصب مستشار في نادي بيتار القدس في وقت سابق من هذا الشهر، قال ان محاولات سابقة لجلب لاعبين مسلمين الى النادي فشلت بشكل ذريع.
وقال كوهين في مقابلة الاربعاء مع صحيفة يديعوت احرونوت "لقد رأيت بشكل مباشر ماذا حدث عندما جاء لاعبون مسلمون قبل خمس سنوات، ولهذا لن اقوم ابدا بجلب لاعب مسلم الى بيتار".
وكان كوهين شغل منصب مدرب بيتار القدس لثلاث مرات في السابق، منها في عام 2013 عندما اعلن عن التعاقد مع لاعبين مسلمين اثنين من الشيشان، ما دفع انصار الفريق للتعبير عن غضبهم من التعاقد، ما أجبر الفريق على تعيين حراس شخصيين لحمايتهما.
واكد كوهين انه قام في السابق بتدريب "عدد من اللاعبين العرب والمسلمين" في عدة نوادي في السابق، مؤكدا ان كل من يتهمه بالعنصرية هو "غبي".
وبعد ساعات من نشر تصريحاته، قام رئيس نادي "بيتار القدس" ايلي اوهانا باستدعاء كوهين لاجتماع، ما دفع المستشار الى الاعتذار وتقديم استقالته، بحسب متحدث باسم النادي.
ولنادي "بيتار القدس" تاريخ مثير للجدل في اسرائيل. فقد دأب مشجعوه على الهتاف بشعارات معادية للفلسطينيين خلال المباريات بينها "الموت للعرب".
كما هتفوا بشعارات تؤيد ييغال عمير اليهودي المتطرف القومي الذي اغتال رئيس الوزراء اسحق رابين عام 1995.
وفاز الفريق الشهر الماضي بجائزة "مكافحة العنصرية" مكافأة على تحسين تصرفاته.
وحصل الفريق، الذي حل ثالثا في الدوري الاسرائيلي العام الماضي، على الجائزة تكريما لعمله الشبابي وإنشاء منتدى لمعالجة التحريض والعنصرية.
والعام الماضي وجهت الى 19 من مجموعة مشجعي النادي القومية المتطرفة "لا فاميليا" تهم محاولة القتل، تتضمن محاولة قتل مشجعي فرق منافسة.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة