GMT 18:24 2018 السبت 10 فبراير GMT 18:30 2018 السبت 10 فبراير  :آخر تحديث
في أولمبياد 2018

الأميركية شيفرين تبحث عن ميداليات... وجوارب

أ. ف. ب.

تقول الأميركية ميكاييلا شيفرين انها تخفي الميداليات الذهبية التي أحزرتها في منافسات التزلج الألبي، في جوارب بمنزلها. مسعاها للتتويج بخمس ميداليات ذهبية في أولمبياد 2018 الشتوي في بيونغ تشانغ، قد يعني حاجتها الى شراء العديد من الجوارب الجديدة.

توجت شيفرين بالذهب في أكثر المسابقات تطلبا من الناحية التقنية في اولمبياد سوتشي قبل اربعة أعوام عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها، بعد عام من فوزها بأول لقب من سلسلة ثلاثة ألقاب عالمية متتالية في التزلج الألبي.

تبلغ شيفرين الثانية والعشرين حاليا، وقد حافظت على مستواها وحققت هذا الموسم عشرة انتصارات في سلسلة بطولات كأس العالم في خمس منافسات مختلفة، منها خمسة انتصارات متتالية في كانون الثاني/يناير.

وقالت البطلة الاميركية السبت "الميداليات؟ أضعها في الجوارب!"، وذلك قبل يومين من بدء مشاركتها في منافسات التعرج الطويل الاثنين.

وتابعت "سمعت قبل سوتشي انه مكان جيد للحفاظ على الميداليات، بوضعها في جوارب وابقائها في امان ثم يمكن ربطها وتخبئتها"، مضيفة "لن اقول لكم أين مكانها في حال أردتم المجيء الى منزلي وسرقتها!".

وفي حين انها تخفي ميدالية سوتشي، أكدت شيفرين انها تضع "ميدالياتي في بطولة العالم في غرفتي لوجود مكان لذلك في الجدار".

- "كل المنافسات" -

وفي تصريحات أكثر جدية، أكدت شيفرين رغبتها بالمشاركة "في كل المسابقات" ضمن أولمبياد 2018 الذي يستمر حتى 25 شباط/فبراير.

وإضافة الى سباق التعرج الطويل، ستشارك شيفرين التعرج السوبر طويل، والانحدار، والكومبينيه ومسابقات الفرق. وعلى رغم ان هذا البرنامج قد يفتح لها المجال أمام إحراز العديد من الميداليات، أعربت شيفرين عن عدم تأكدها "من انني سأتمتع بالطاقة الكافية لفعل (كل) ذلك".

أضافت "اركز على التعرج الطويل وبعد ذلك سأحول تركيزي الى سباقات السرعة".

وتعود الكلمة الفصل الى المدربين الاميركيين لاختيار افضل المشاركين المنافسين على الميداليات، على ان تحظى شيفرين بحرية اختيار عدم المشاركة في حال وجدت نفسها غير مستعدة لذلك.

وأوضحت الرياضية الأميركية "حاليا، كل شيء ممكن".

وكانت مشاركة شيفرين مخيبة في كورتينا (كأس العالم في ايطاليا في كانون الثاني/يناير 2018)، كما فشلت في انهاء السباق في لنزرهايد في سباق التعرج (كأس العالم في سويسرا في كانون الثاني/يناير 2018)، في كانون الثاني/يناير، بعد فترة لم تتعرض فيها تقريبا لأي هزيمة.

وقالت شيفرين "خلدت الى الراحة بعد سباقات متلاحقة، ثم حصلت على فترة تدريب واستعداد جيدة وبالتالي كنت قادرة على الحفاظ على ايقاعي، لكنني عانيت لاحقا من الارهاق ما اثر علي في كورتينا".

أضافت "في لنزرهايد توقفت قبل ثلاث بوابات من النهاية. بالنسبة إلي كانت تلك لحظة حاسمة (تظهر) انني في حاجة للحصول على الراحة".

الا ان شيفرين تؤكد عودتها الى مستواها وجاهزيتها حاليا، مشيرة الى انها وصلت الى كوريا الجنوبية قبل تسعة ايام من انطلاق الألعاب رسميا (الجمعة)، للتأقلم جيدا والراحة والاستعداد.

وأوضحت "اشعر انني بحالة جيدة، احب فعلا الظروف، التدريبات كانت رائعة وانا جاهزة للمشاركة".

وتشعر شيفرين انها تحت ضغط احراز الميداليات كونها مرشحة لذلك، مؤكدة ان "التوقعات تأتي مني شخصيا".

أضافت "انا حريصة على ذلك، اريد إحراز الميداليات في مسابقات متعددة (...) ان أكون هنا وأعرف انه يمكنني التفوق فعلا في كل المسابقات، هو أمر جيد فعلا".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة