GMT 21:30 2018 الثلائاء 13 فبراير GMT 21:35 2018 الثلائاء 13 فبراير  :آخر تحديث
في أولمبياد بيونغ تشانغ

هيرشر يتوج مسيرته بالذهب وتسجيل أول حالة تنشط

أ. ف. ب.

توج النمسوي مارسيل هيرشر مسيرته الغنية بأول ذهبية أولمبية في التزلج الألبي، بينما تألقت الأميركية اليافعة كلوي كيم (17 عاما) في ألواح التزلج ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ الكوري الجنوبية الثلاثاء، في يوم شهد تسجيل أول حالة تنشط.

وبعدما ثبت اسمه كأحد أفضل رياضيي التزلج الألبي، أحرز هيرشر (28 عاما) الحاصل على المركز الأول في منافسات كأس العالم بين 2012 و2017، ذهبية سباقات التزلج الألبي لفئة الكومبينيه (الانحدار والتعرج)، متقدما على الفرنسيين أليكسي بانتورو وفيكتور موفا-جانديه.

وكان الحصاد الأولمبي لهيرشر يقتصر على فضية التعرج في أولمبياد 2014 في سوتشي الروسية، واعتبر اليوم ان مسيرته باتت مكتملة.

وقال "كل الناس توقعوا ان أحرز الذهبية، لاسيما في النمسا مسقط رأسي، حيث تعطى أهمية كبيرة للتزلج (...) الجميع كانوا يقولون +مسيرة جيدة، لكن تنقصها الذهبية الأولمبية+. هذا مثالي (انجاز اليوم)، لا يصدق".

واضاف "كيف لي ان افكر ان مسيرتي مكتملة دون احراز ميدالية في الالعاب؟ هذا الامر التافه لن يعود موجودا بعد اليوم ولن يتم الحديث عنه".

- كيم على موعد مع الدموع -

ولم تخالف الأميركية من أصل كوري جنوبي كيم (17 عاما)، التوقعات وأحرزت ذهبية ألواح التزلج لفئة "هاف بايب" (نصف أنبوب)، بعد سيطرة تامة على المسابقة وحصولها على علامة شبه كاملة (98,25) بفارق كبير عن الصينية ليو جيايو (89,75) والاميركية الاخرى أرييل غولد (85,75).

وعلى رغم صغر سنها، تهيمن كيم على ألعاب "إكس" الدولية لهذه الفئة، فتوجت أربع مرات في آخر 3 سنوات، وكانت بعمر الرابعة عشرة عندما نالت لقبها الاول. لكن صغر سنها لم يسمح بالمشاركة في سوتشي 2014.

وانهمرت دموع كيم بعدما حملت علم بلادها واحتفلت مع ذويها.

وقالت بتأثر شديد "لا أعرف فعلا ماذا يحصل (...) كان ثمة الكثير من الضغط"، مضيفة "انتظرت أربعة أعوام والأمر يتعب الأعصاب (...) أنا فخورة لأنني تمكنت من تحمل الضغط اليوم".

وسمح تتويجها للولايات المتحدة بمواصلة السيطرة على المنافسات الثلاث حتى الان في ألواح التزلج (سنوبورد) في بيونغ تشانغ، وذلك بعد تتويج ريدموند جيرارد في فئة "سلوب ستايل" لدى الرجال وجايمي اندرسون في الفئة عينها لدى السيدات.

واكتسى موقع فينيكس الاولمبي حيث تقام منافسات الواح التزلج، بألوان العلم الاميركي في ظل مشاركة الاسطورة شون وايت الذي تأهل الى نهائي "هاف بايب" حيث سيكون مرشحا فوق العادة لنيل الذهبية الاربعاء.

- "سأدافع بكل قوة" -

وعلى رغم الاهتمام بما حققه هيرشر وكيم، أرخى الاعلان عن تسجيل أول حالة تنشط على هامش الألعاب، بظلاله على ثلوج بيونغ تشانغ.

وطال الفحص الايجابي كي سايتو الاختصاصي في سباقات التزحلق السريع على الجليد، ليصبح أول ياباني يخضع لفحص منشطات ايجابي من بلاده التي تستضيف عاصمتها طوكيو أولمبياد 2020 الصيفي.

وفشل سايتو (21 عاما) في فحص منشطات أقيم قبل المنافسات، بحسب ما أعلنت محكمة التحكيم الرياضي، مشيرة الى اكتشاف مادة "أسيتالوزاميد" التي تستخدم عادة لاخفاء وجود مواد ممنوعة في فحوص المنشطات.

وأوضحت المحكمة ان الرياضي الياباني وافق على عقوبة "إيقاف موقتة" في انتظار تحقيق شامل في القضية، وانه غادر القرية الأولمبية، علما ان الفحص أجري له في الليلة الأولى لوصوله الى كوريا الجنوبية، قبل خمسة أيام من افتتاح الألعاب التي انطلقت رسميا في التاسع من شباط/فبراير.

وأكد سايتو رغبته في "القتال من أجل اثبات براءتي لانني لا أذكر انني تناولت هذه المادة والأمر غير مفهوم"، مشددا على انه لم يستخدم "مواد منشطة، ولا أفكر بكيفية إخفائها (...) لا دافع لي لاستخدام هذا العقار".

وكان كي سايتو ضمن الفريق الياباني في سباق التتابع (3 آلاف م) للتزحلق السريع ضمن بطولة العالم للناشئين 2013 و2014، واللتين حلت فيهما اليابان ثالثة. وخلال الألعاب الحالية، أدرج اسمه كبديل ضمن منافسات 5 آلاف م، وكان من المحتمل ان يشارك في سباقات أخرى.

- أصغر نروجي -

وفي مسابقات الثلاثاء، أصبح النروجي يوهانس كلايبو (21 عاما) أصغر بطل أولمبي في تاريخ منافسات تزلج المسافات الطويلة، بعد تتويجه بذهبية سباق السرعة ("سبرينت") مسجلا (3:05,75 دقائق) ومتقدما على الايطالي فيديريكو بيليغرينو، والرياضي الأولمبي من روسيا ألكسندر بولشونوف.

ويخلف كلايبو البالغ من العمر 21 عاما و114 يوما، السويدي غوندي سفان المتوج بذهبية سباق 15 كلم الكلاسيكي في العاب ساراييفو 1984، عندما كان يبلغ من العمر 22 عاما و32 يوما.

وعوض كلايبو، المرشح لخلافة أسطورة بلاده بيورن دايلي، خيبته في سباق السكياتلون عندما حل في المركز العاشر الاحد. وبعدما أصبح بعمر العشرين أصغر رياضي يتوج في كأس العالم للسرعة عام 2017، ضرب كلايبو بقوة هذا الموسم، فصعد 12 مرة على المنصة (توج خلالها عشر مرات)، وتصدر الترتيب العام لكأس العالم وكأس العالم لسباقات السرعة.

وفي الفئة نفسها لدى السيدات، توجت السويدية ستينا نيلسون للمرة الاولى في مسيرتها، متقدمة على النروجية مايكن كاسبرسن فالا والرياضية الأولمبية من روسيا يوليا بيلوروكوفا.

ودخلت كندا التاريخ كأول دولة تتوج بذهبية أولمبية في مسابقة الكيرلينغ المختلط، والتي اعتمدت رسميا للمرة الأولى في هذه الألعاب، متقدمة على سويسرا ورياضيين اولمبيين من روسيا.

ورفعت ناتالي غايسنبرغر رصيد المانيا في صدارة جدول الميداليات الى خمس ذهبيات بتتويجها في مسابقة الزحافات الظهرية (فردي سيدات) متقدمة على مواطنتها دايانا آيتبرغر والكندية اليكس غوف.

وابقى الهولندي كييلد نويس بلاده في المركز الثاني باحرازه الذهبية الرابعة لها بفوزه في سباق التزحلق السريع (1500 م) امام مواطنه باتريك روست والكوري الجنوبي كيم مين-سيوك

وفي تزحلق المضمار القصير (500 م سيدات)، أهدت الايطالية أريانا فونتانا بلادها أول ذهبية في الالعاب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة