GMT 12:47 2018 الأربعاء 28 فبراير GMT 22:05 2018 الأربعاء 28 فبراير  :آخر تحديث
بعدما لقي عامل بريطاني حتفه العام الماضي

ظروف العمل في استاد خليفة الدولي بقطر تشكل خطرا على العمال

أ. ف. ب.

اعتبرت طبيبة جنائية بريطانية الثلاثاء ان ظروف العمل في استاد خليفة الدولي الذي بنته قطر لاستضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم وحيث لقي عامل بريطاني حتفه العام الماضي "كانت تشكل خطرا فعليا".

وسقط زاكاري كوكس المولود في جوهانسبورغ بجنوب افريقيا وانتقل لاحقا إلى بريطانيا من علو 39 مترا في كانون الثاني/يناير 2017 عندما انقطعت الرافعة الخشبية التي كان يستخدمها لتثبيت جسر.
وتوصلت فيرونيكا هاميلتون ديلي بعد التحقيق إلى ان كوكس هوى على رأسه ما أحدث اصابة بالغة في الدماغ وكسر في العنق بعدما انقطع حبل الامان المعلق به ايضا.
واعتبرت ظروف العمل في الورشة "خطيرة بطبيعتها"، مضيفة ان "مسؤولي الورشة كانوا يعلمون او كان عليهم ان يعلموا انهم يطلبون من قسم من العالمين الاعتماد على تجهيزات يمكن ان تتسبب بالموت".
واشارت هاميلتون ديلي الى ان اسلوب التنظيم في المكان "فوضوي وغير محترف ولم يخضع للدراسة ويشكل خطرا فعليا".
وقالت اسرة كوكس (40 عاما) عند وفاته انها كافحت للحصول على إجابات من المتعهد الرئيسي المشرف على الاستاد وهو مشروع مشترك بين شركتي "مدماك" و"ستة للبناء". كما طالبت بفتح تحقيق مستقل وتدخل وزارة الخارجية البريطانية.
وامتنع القائمون على المشروع المشترك بين "مدماك" و"ستة للبناء" عن الرد لدى الاتصال بهم من قبل وكالة فرانس برس.
وتجري السلطات القطرية تحقيقها الخاص في الحادث.
وكان استاد خليفة الدولي البناء الاول الذي تم الانتهاء منه في اطار مونديال 2022 وشهد حدثه الرياضي الاول "كأس امير قطر" في ايار/مايو كما سيستضيف كاس العالم لالعاب القوى في العام 2019.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة