GMT 12:21 2018 الخميس 12 أبريل GMT 12:25 2018 الخميس 12 أبريل  :آخر تحديث

صدمة دوري الأبطال تخيم على مباراتي القطبين في الليغا

أ. ف. ب.

تخيم صدمة دوري ابطال اوروبا، بأفراحها واتراحها، على مباراتي قطبي اسبانيا في الدوري المحلي لكرة القدم بعد الخروج المهين لبرشلونة المتصدر وافلات ريال مدريد من الكمين امام روما ويوفنتوس الايطاليين على التوالي.

فبعد فوزه الكبير 4-1 على ملعب "كامب نو" في ذهاب ربع النهائي، لقن روما الفريق الكاتالوني درسا قاسيا بفوزه ايابا على ارضه 3-صفر، فاخرجه من البطولة وبلغ بدوره نصف النهائي للمرة الاولى منذ 1984. علما ان برشلونة كان من ابرز المرشحين لاحراز اللقب الاوروبي.

من جهته، عاد ريال مدريد بطل اوروبا في النسختين الاخيرتين، من تورينو بفوز بثلاثية نظيفة ذهابا، لكنه فوجىء بانتفاضة قوية من يوفنتوس ادرك فيها التعادل 3-3، وكان على بعد ثوان قليلة فقط من فرض شوطين اضافيين لكن الحكم الانكليزي مايكل اوليفر احتسب ركلة جزاء جدلية في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع ترجمها البرتغالي كريستيانو رونالدو الى هدف التأهل لريال.

واذا كان ريال مدريد يركز منذ فترة على احراز اللقب الاوروبي الثالث على التوالي بعد ضياع اللقب المحلي بنسبة كبيرة، فان برشلونة يولي اهتماما كبيرا بـ "الليغا"، وهو سيتفرغ للساحة المحلية الان سعيا لاحراز الثنائية، الدوري والكأس (يلتقي اشبيلية في المباراة النهائية في 21 الجاري).

يخوض برشلونة اختبارا صعبا السبت في المرحلة الثانية والثلاثين عندما يستضيف فالنسيا الثالث، ويحل ريال ضيفا على ملقة الاخير الاحد.

يتصدر برشلونة الترتيب برصيد 79 نقطة، بفارق 11 نقطة عن اتلتيكو الذي يلتقي ليفانتي الاحد ايضا، ويأتي فالنسيا ثالثا وله 65 نقطة بفارق نقطة امام ريال مدريد.

وسيشكل الفوز على فالنسيا تعويضا جزئيا لبرشلونة عن الخيبة الاوروبية اذ سيقربه اكثر من استعادة اللقب الذي انتزعه منه ريال في الموسم الماضي للمرة الاولى منذ 2012.

وكان ارنستو فالفيردي مدرب برشلونة عاجزا عن تفسير ما حصل في روما بقوله "قبل اسبوع سجلنا أربعة أهداف بالتشكيلة ذاتها. صمدنا في وجه الطريقة التي لعبوا بها وفرضنا اسلوبنا. الأمور سارت على ما يرام. هذه المرة، لم يحصل هذا الأمر".

وعن مواجهة فالنسيا قال "يجب ان نتحامل على الأوجاع - ستكون الأيام القادمة صعبة"، مضيفا "يجب أن نحاول الفوز بالبطولتين (الدوري والكأس). خسارة من هذا النوع تؤلم كثيرا، لكن يجب التطلع الى المستقبل".

وأقر لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس بفشل فريقه في فرض ايقاعه امام روما "لعبوا بطريقتهم ولم نعلم كيف نرد. لم نعلم كيف نخلق الفرص. تمركزنا كان سيئا، وفي نهاية المطاف حصلوا على النتيجة (التي يحتاجها روما الى التأهل)".

لكن نكسة روما فتحت باب الحديث عن تغييرات ضرورية في صفوف برشلونة وطريقة لعبه، خاصة وان الفريق عانى في مبارياته السابقة، بتعادله الصعب مع تشلسي في ذهاب الدور الثاني لدوري الابطال بهدف لميسي، الذي ادرك له التعادل مع اشبيلية 2-2 في الوقت القاتل عقب دخوله في الدقائق الاخيرة في المرحلة قبل الماضية.

غابت خطورة ميسي امام روما، لكنه كان سجل ثلاثية في مرمى ليغانيس (3-1) في المرحلة الماضية قربت فريقه خطوة اضافية من اللقب، في مباراة عادل فيها الرقم القياسي في المحافظة على سجله خاليا من الخسارة في 38 مباراة كان سجله ريال سوسييداد في موسم 1979-1980.

ويفتقد برشلونة في هذه المرحلة لاعب الوسط الكرواتي ايفان راكيتيتش الذي يخضع بحسب ناديه الى عملية جراحية الاربعاء لمعالجة كسر في اصبع يده اليسرى تعرض له امام روما الثلاثاء.

ووفقا للموقعين الالكترونيين لصحيفتي "سبورت" و"موندو ديبورتيفو"، فان الهدف من جراحة راكيتيتش هو ان يكون جاهزا لخوض نهائي الكأس المحلية ضد اشبيلية.

- ريال لاستعادة المركز الثالث -

حقق ريال مدريد الاهم بتأهله الى نصف نهائي دوري الابطال، لكن ما حصل في مباراة الاياب امس ترك ندوبا كبيرة يجب معالجتها، خاصة وان الفريق يريد انهاء البطولة المحلية في احد المراكز المتقدمة.

وفقد ريال مركزه الثالث لمصلحة فالنسيا في المرحلة السابقة التي شهدت تعادله مع جاره اتلتيكو في "دربي" مدريد 1-1 بهدف ايضا لرونالدو.

وتبدو مهمة الفريق الملكي سهلة لتحقيق الفوز على ملقة واستعادة المركز الثالث من فالنسيا في حال تعثره امام برشلونة.

وقال رونالدو بعد الفوز على يوفنتوس "كانت مباراة عانينا فيها كثيرا لكن يجب ان نعتبرها درسا لانه في كرة القدم عليك ان تقاتل. كان بمقدورنا ان نسجل اهدافا اكثر لكننا لم نتمكن ويوفنتوس لعب بشكل جيد. اعتقد ان ضربة الجزاء صحيحة ولا اعرف لماذا يشتكون لدى الحكم".

لكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اعتبر ان فريقه كان يستحق التأهل بقوله "كانت مباراة غريبة ولم اتوقع ان نتلقى هدفا بعد دقيقتين ما سهل الامر على يوفنتوس. كانت استراتيجية يوفنتوس جيدة في حين اننا قدمنا مباراة سيئة، لقد حصلنا على فرص ولكننا وجدنا صعوبة في اللعب بايقاعنا".

وتابع "اعتقد اننا نستحق التأهل بعد المباراتين (الذهاب والاياب)".

من جهته، يلتقي اتلتيكو مدريد ليفانتي السابع عشر ساعيا الى الابقاء على فرصته في المنافسة على اللقب حتى المراحل الاخيرة، او انهاء الموسم في المركز الثاني على اقل تقدير.

ويحل اتلتيكو ضيفا الخميس على سبوريتنغ البرتغالي بحثا عن بلوغ نصف نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، بعد ان فاز ذهابا على ارضه 2-صفر.

وتشهد المرحلة ايضا مباراة قوية السبت بين فياريال السادس واشبيلية السابع اللذين يتنافسان على المشاركة في يوروبا ليغ.

تفتتح المرحلة الجمعة، فيلعب جيرونا مع ريال بيتيس، ويلتقي السبت ايضا لاس بالماس مع ريال سوسييداد، وليغانيس مع سلتا فيغو، واتلتيك بلباو مع ديبورتيفو لاكورونيا، والاحد ايبار مع الافيس وخيتافي مع اسبانيول.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة