GMT 13:21 2018 السبت 14 أبريل GMT 13:26 2018 السبت 14 أبريل  :آخر تحديث

جائزة الصين: فيتل "القياسي" أول المنطلقين وثنائية جديدة لفيراري

أ. ف. ب.

حقق الالماني سيباستيان فيتل أسرع توقيت ورقما قياسيا جديدا لحلبة شنغهاي في التجارب الرسمية لسباق جائزة الصين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا واحد، ليمنح وزميله الفنلندي كيمي رايكونن فريقهما فيراري، ثنائية عند خط الانطلاق للمرة الثانية تواليا.

وتفوق الفريق الايطالي على مرسيدس المتوج بلقب بطولة العالم للصانعين في الأعوام الأربعة الأخيرة، والذي حل سائقاه الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثا، وبطل العالم البريطاني لويس هاميلتون في المركز الرابع، بفارق كبير نسبيا عن فيتل بلغ أكثر من نصف ثانية.

وفي الجولة الثالثة للتجارب الرسمية السبت، حقق فيتل بطل العالم أربع مرات، أسرع توقيت في تاريخ حلبة شنغهاي، بتسجيله 1:31,095 دقيقة بمعدل سرعة بلغ 213,878 كلم/ساعة، محطما الرقم السابق الذي يعود للسائق الأسطوري الالماني ميكايل شوماخر (1:32,238 دقيقة)، والذي حققه مع فيراري في العام 2004، في أول سباق على الحلبة الصينية.

وتقدم فيتل على رايكونن الذي حقق 1:31,182 د، وبوتاس الذي حقق 1:31,625 د. أما هاميلتون، فجاء في المركز الرابع بفارق 0,580 ثانية عن فيتل الذي فاز في السباقين الأوليين لهذا الموسم في أستراليا والبحرين.

ومنح فيتل ورايكونن فيراري ثنائية ثانية تواليا على الانطلاق بعد البحرين، علما انها المرة الأولى منذ 12 عاما يحقق الفريق الايطالي أمرا مماثلا.

وقال السائق الالماني المتوج بألقابه الأربعة في بطولة العالم مع ريد بول بين العامين 2010 و2013 "السيارة كانت رائعة فعلا، وواصلت التحسن".

أضاف "أنا سعيد جدا"، لاسيما وانه حقق التوقيت السريع في نهاية التجارب الرسمية، على رغم إقراره بأن أداءه كان متقلبا بعض الشيء عند عدد من منعطفات الحلبة الصينية.

وأوضح "كنت أعرف انني في حال حققت لفة نظيفة وحظيت ببعض الفارق (عن السيارات الأخرى)، سأكون قادرا على الدفع (بالسيارة نحو المقدمة)".

- هاميلتون غير قادر على التفسير -

ويتوقع ان تدفع التجارب السبت الى مزيد من الأسئلة لدى مرسيدس الذي رأى تفوق فيراري وسرعتها في السباقين الأوليين. وأعرب هاميلتون الباحث كما فيتل عن لقبه الخامس في بطولة السائقين، عن قلقه بعد سباق البحرين من سرعة مرسيدس مقارنة بفيراري، وتخوفه من ان يبتعد فيتل سريعا في صدارة الترتيب العام للبطولة، علما ان الفارق بينهما حاليا يبلغ 17 نقطة.

وأكد هاميتلون عدم قدرته على شرح الفارق الكبير نسبيا مع فيتل في تجارب السبت، قائلا "لست واثقا فعلا (من السبب)".

أضاف "شعرت بأن السيارة كانت على ما يرام الا انني لا أملك جوابا (بشأن الفارق). هذه الحلبة هي من أفضل ثلاث حلبات للتجاوز، الا ان سيارة فريق فيراري هي أسرع في الأجزاء المستقيمة. لا أعرف اذا ما سنتمكن من التحدي غدا طالما اننا كنا متأخرين بفارق نصف ثانية اليوم".

حتى فيتل أبدى دهشته بعض الشيء من الفارق، معتبرا ان ذلك كان "مفاجئا"، الا ان أكد انه لن يفاجأ "في حال اختفى هذا الفارق غدا. اعتقد انه سيكون سباقا متقاربا جدا".

وهيمن فريق مرسيدس على السباق الصيني في الأعوام الأربعة الأخيرة.

وتوج هاميلتون خمس مرات في شنغهاي، أربع مرات منها في الأعوام الأربعة التي أحرز فيها لقب بطولة العالم (مع ماكلارين-مرسيدس عام 2008، ومرسيدس في 2014 و2015 و2017).

وكان البريطاني الأسرع في جولتي التجارب الحرة الجمعة، بينما كان فيتل الأسرع في الجولة الثالثة من التجارب الحرة صباح السبت.

الا ان هاميلتون كان قد توقع الجمعة حفاظ سيارة فيراري على سرعتها في جائزة الصين، لأن حلبة شنغهاي "تضم أطول جزء مستقيم (على الحلبات الـ 21 ضمن بطولة العالم هذه السنة)، ولذا أتوقع ان يكونوا سريعين جدا".

ويعود آخر فوز لفيراري في الصين الى العام 2012 مع بطل العالم السابق الاسباني فرناندو ألونسو، السائق الحالي لماكلارين، والذي حل في المركز الثالث عشر في التجارب الرسمية السبت.

وفي الجولات الثلاث للتجارب الرسمية السبت، تصدر فيتل ورايكونن الأولى، وهاميلتون وبوتاس الثانية، وحسم ثنائي فيراري الأمر في الثالثة.

وحل فريق ريد بول على الخط الثالث للانطلاق، مع الهولندي ماكس فيرشتابن والاسترالي دانيال ريكياردو في المركزين الخامس والسادس تواليا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة