GMT 20:28 2018 الثلائاء 17 أبريل GMT 20:31 2018 الثلائاء 17 أبريل  :آخر تحديث
في المرحلة الثانية والثلاثين من الدورى المصري

الأهلي يعمق جراح وادي دجلة بهدف للمغربي ازارو

أ. ف. ب.

قاد المهاجم الدولي المغربي وليد ازارو فريقه الاهلي حامل اللقب الى استعادة نغمة الانتصارات وتعميق جراح وادي دجلة بتسجيله هدف الفوز 1-صفر الثلاثاء على ملعب القاهرة الدولي في المرحلة الثانية والثلاثين من الدورى المصري لكرة القدم.

وسجل ازارو الهدف الوحيد في الدقيقة 28 رافعا رصيده الى 18 هدفا في صدارة لائحة الهدافين بفارق 4 اهداف عن مهاجمي مصر المقاصة الغاني جون انطوي والاسماعيلي الكولومبي دييغو كالديرون.

وبات ازارو الذي يخوض موسمه الاول مع الاهلي بعد انضمامه الى صفوفه الصيف الماضي قادما من الدفاع الحسني الجديدي، اول مهاجم اجنبي يسجل 18 هدفا في موسم واحد في الدوري متفوقا على الانغولي فلافيو امادو (الاهلي) والنيجيري جون اوتاكا (الاسماعيلي) اللذين سجلا 17 هدفا في موسمي 2006-2007 و1999-2000 على التوالي.

وعوض الاهلي سقوطه في فخ التعادل السلبي امام سموحة في المرحلة الماضية وعزز موقعه في الصدارة برصيد 82 نقطة، في حين تعقد موقف وادى دجلة الذي تجمد رصيده عند 30 نقطة في المركز الخامس عشر، وبات بحاجة الى الفوز في مباراته المقبلة على الانتاج الحربى لضمان البقاء في الدرجة الاولى.

وجاء الشوط الاول متوسطا فنيا، وتسيد الاهلي اغلب فتراته بفضل تحركات وسط ملعبه بقيادة عمرو السولية والنيجيري جونيور اجايي وامامهما ازارو، في حين تراجع لاعبو دجلة للدفاع، الا ان الاخطأء الدفاعية منحت الاهلي عدة فرص نجح من احداها ازارو في افتتاح التسجيل مستغلا سقوط المدافع البوركينابي باتريك مالو لينفرد بمرمى خالد وليد ويسدد على يساره.

واستمرت سيطرة الاهلي، وحاول الضيوف العودة في النتيجة بعدة هجمات مرتدة شكلت بعض الخطورة على مرمى علي لطفي.

ولم تختلف الحال كثيرا مع بداية الشوط الثاني، وان تراجع اداء الفريقين، وأهدر ميدو جابر اسهل فرص المباراة في الدقيقة 55 من انفراد كامل حيث سدد في قدم حارس مرمى دجلة، وسدد هشام محمد كرة قوية ارتدت من خالد وليد الى ازارو فتابعها برأسه لكن الحارس أنقذها في الوقت المناسب (58).

وتصدى علي لطفي لتسديدة احمد عيد عبد الملك في الدقيقة 77 وحولها الى ركنية بصعوبة.

وتعادل الانتاج الحربى مع ضيفه سموحة سلبا بملعب السلام.

ورفع الانتاج رصيده الى 44 نقطة في المركز السادس، وسموحة الى 48 نقطة في المركز الخامس.

واقتنص الداخلية ثلاث نقاط ثمينة عقب فوزه المهم على ضيفه طنطا بثنائية نظيفة بملعب اكاديمية الشرطة بالعباسية.

وسجل أحمد مصطفي (58) ومحمد شعبان "زيكا" (63 من ركلة جزاء) الهدفين.

وبهذا الفوز نجا الداخلية من الهبوط وضمن البقاء في المسابقة بعدما رفع رصيده الى 36 نقطة في المركز الرابع عشر، في حين غرق طنطا في مؤخرة الجدول وبات اعلان هبوطه رسميا مسألة وقت بعدما تجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز السادس عشر.

ولعب الداخلية بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 76 عقب طرد لاعبه احمد علاء الدين، قبل ان يتساوى الفريقان على ارضية الملعب بطرد لعب طنطا محمد سعد في الدقيقة 82.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة