GMT 4:00 2018 الثلائاء 1 مايو GMT 4:54 2018 الثلائاء 1 مايو  :آخر تحديث
بمعدل سبعة مدربين في الموسم الواحد

الزمالك تعاقد مع 23 مدرباً في عهد الرئيس مرتضى منصور

ديدا ميلود

سجل الزمالك في عهد رئيسه مرتضى منصور الذي يتولى رئاسة النادي منذ شهر مارس من عام 2014 إنجازاً تاريخياً سلبياً في تاريخه وتاريخ الكرة المصرية، من خلال تغيير مدربي الفريق في وقت قياسي.

وبحسب ما أوردته مجلة "فور فور تو" البريطانية، فإن الزمالك في عهد مرتضى منصور ، قد تعاقد مع 23 مدرباً بسبب سياسة الرئيس الذي استخدم سلطته لتغيير المدربين كلما تعثر الفريق، واللجوء إلى التعاقد مع آخر سواء أكان محليا أو أجنبيا، أي بمعدل سبعة مدربين في الموسم الواحد ، وهو ما يعكس غياب الاستقرار على مستوى الجهاز الفني والذي كان احد أهم أسباب عجز "القلعة البيضاء" عن مجاراة إيقاع غريمه الأهلي.
هذا ولم يستفد الزملكاويون من هذا التغيير بدليل أن الفريق حقق حصيلة فنية متواضعة اقتصرت على التتويج بلقب الدوري المصري مرة واحدة في عام 2015 و تحقيق كأس مصر مرتين عامي 2015 و 2016، أما على الصعيد الخارجي، فقد فشل في إحراز أي لقب مكتفياً بوصافة بطل دوري أبطال إفريقيا في عام 2016 ، بعدما خسر النهائي أمام ماميلودي صن داونز الجنوب الإفريقي .
ومنذ تولي مرتضى منصور رئاسة نادي الزمالك ، تحول المدرب إلى كبش فداء تتم التضحية به بعد كل خسارة مؤثرة، في وقت احتفظ غريمه الأهلي بإستقراره الذي أثمر بإحرازه ألقاباً وبطولات محلية وقارية خاصة مع الوطني حسام البدري الذي تم تجديد الثقة فيه من قبل إدارة "الأحمر القاهري" رغم خسارته نهائي أبطال أفريقيا العام المنصرم على يد الوداد البيضاوي المغربي.
وبإستثناء الموسم الأول له على رأس النادي، فإن فترة الرئيس منصور عرفت تراجعاً حاداً في نتائج الزمالك وتراجعا من المنافسة على لقب الدوري إلى المنافسة على الوصافة أمام ناديي المصري والإسماعيلي وغيرهما من أندية الدوري المصري، أما على الصعيد القاري ، فقد عجز الفريق عن المنافسة على لقب دوري أبطال أفريقيا الذي لم ينله منذ عام 2002 عندما كان كمال درويش رئيساً للنادي، والذي أحرز الزمالك في عهده لقبين قاريين في عامي 1996 و 2002.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة