GMT 8:00 2018 الأربعاء 2 مايو GMT 4:56 2018 الأربعاء 2 مايو  :آخر تحديث
تولى الإشراف على الفريق أربعة مدربين منذ عام 2011

تياغو سيلفا ينتقد سياسة باريس سان جيرمان في تغيير المدربين

ديدا ميلود

انتقد المدافع البرازيلي المخضرم تياغو سيلفا السياسة المتبعة في نادي باريس سان جيرمان من قبل الملاك القطريين للنادي، والقائمة على تغيير المدربين منذ عام 2011 دون تحقيق الهدف المنشود من هذا التغيير.

وأوضح سيلفا في تصريحات نقلتها صحيفة "لو باريزيان" قائلاً :" إن الفريق يتغير مدربه دون أن نتقدم إلى الأمام" ، وذلك تعليقاً على قرار إدارة النادي بعدم تمديد عقد المدرب الإسباني أوناي إيمري ، ومباشرتها البحث عن مدير فني جديد يرجح بأن يكون الألماني توماس توخيل.
هذا وبدا واضحًا ان المدافع البرازيلي غير راضٍ عن التغييرات التي تقوم بها الإدارة الباريسية القائمة على تغيير المدربين، وكأنه يوجه رسالة لصناع القرار بأن يجربوا خيار الاستقرار بعدما فشل خيار التغيير.
هذا وتولى أربعة مدربين مهام الجهاز الفني للفريق الباريسي منذ انتقال ملكية النادي إلى القطريين في عام 2011 ، بداية بالفرنسي انطوان كومبواريه الذي لم يمكث طويلاً وتمت إقالته ، ليحل بدلاً عنه الإيطالي كارلو انشيلوتي الذي خطفه ريال مدريد في صيف عام 2013 ، ليأتي بعده الفرنسي لوران بلان الذي لم يتم تجديد عقده في عام 2016 ، ليأتي الدور على الإسباني اوناي ايمري.
واكتفى الفريق الباريسي مع هؤلاء المدراء الفنيين بالتتويج بألقاب البطولات المحلية مثل الدوري والكأس وكأس الرابطة، بينما عجز عن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الذي يعتبر محور المشروع الرياضي للقطريين في العاصمة الفرنسية "باريس".
وتؤكد تصريحات القائد البرازيلي بأن العشوائية تهيمن على عملية اختيار المدربين ، حيث بدا وكأن المدربين السابقين هم من فرضوا أنفسهم على النادي وليس الإدارة هي من اختارتهم، كما أن تغيير الجهاز الفني رافقه تغيير في العناصر الفنية للفريق بتعاقدات جديدة مع حلول كل فترة انتقالات، ليغيب الاستقرار على مستوى الدكة ومستوى التشكيلة الأساسية، مما اثر على نتائج الفريق.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة