: آخر تحديث

خيبة جديدة لديوكوفيتش وتجدد الموعد بين ستيفنز وكيز في بطولة فرنسا

مني الصربي نوفاك ديوكوفيتش بخيبة جديدة بعد انتهاء مشواره في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولة الأربع الكبرى في كرة المضرب، عند الدور ربع النهائي على يد لاعب مصنف 72 عالميا، فيما سيتجدد الموعد بين الأميركيتين سلون ستيفنز وماديسون كيز في نصف نهائي السيدات.

وكان ديوكوفيتش يمني النفس ببلوغ نصف النهائي الأول له في الغراند سلام منذ فلاشينغ ميدوز عام 2016 (خسر النهائي في حينها)، وبدت الفرصة سانحة أمامه كونه يواجه الايطالي المغمور ماركو تشيكيناتو الذي لم يسبق له الفوز بأي مباراة في الغراند سلام قبل النسخة الحالية من رولان غاروس.

لكن الإيطالي، البالغ 25 عاما والفائز بلقب يتيم في مسيرته الاحترافية، فاجأ منافسه المتوج بـ12 لقبا كبيرا بالفوز عليه 3-6 و6-7 (4-7) و6-1 و6-7 (13-11).

وأصبح تشيكيناتو اللاعب الأدنى تصنيفا يبلغ نصف نهائي رولان غاروس منذ 1999 (الاوكراني اندري مدفيديف)، كما بات أول إيطالي يصل الى نصف نهائي إحدى بطولات الغراند سلام منذ 40 عاما، وهو سيواجه النمسوي دومينيك تييم المصنف سابعا والذي تخطى بدوره الالماني الكسندر زفيريف الثاني 6-4 و6-2 و6-1.

وبعد مباراة استمرت لثلاث ساعات ونصف، بينها ساعة و18 دقيقة في المجموعة الرابعة التي شهدت شوطا فاصلا ماراتونيا، كشف ديوكوفيتش الذي يحاول جاهدا استعادة مستواه السابق بعد ابتعاده عن القسم الاخير من الموسم الماضي بسبب الاصابة، أنه "غير أكيد إذا كنت سألعب على (دورات) الملاعب العشبية"، وأبرزها دون شك بطولة ويمبلدون الفائز بلقبها ثلاث مرات.

وأشار الصربي الذي يعود لقبه الأخير في الغراند سلام الى رولان غاروس بالذات عام 2016، الى أنه "لا يود التحدث الآن عن كرة المضرب".

وبعد أن أنهى المجموعة الأولى بسهولة 6-3 في 35 دقيقة، بدا تشيكيناتو قادرا على التعامل مع الضغط رغم خبرته المتواضعة، وأنهى الثانية بشوط فاصل في غضون ساعة و7 دقائق بعد أن منع منافسه الصربي من ترجمة أي من الفرص الثلاث التي سنحت له من أجل حسم هذه المجموعة لصالحه.

- أول ايطالي في النهائي منذ 1976؟ -

وبدا أن ديوكوفيتش استوعب الوضع لاسيما بعد حسمه المجموعة الثالثة بسهولة تامة 6-1، ثم تقدمه في الثالثة 5-2 وحصوله على فرصة حسمها لصالحه حين كان الارسال بحوزته في الشوط التاسع.

لكن يبدو أن الوضع البدني للصربي ليس في أفضل أحواله وقد بان ذلك من خلال استدعائه المعالج الفيزيائي مرتين، ما سمح لمنافسه الإيطالي في العودة من بعيد حتى نجح في جر الصربي الى شوط فاصل ماراتوني حسمه لصالحه 13-11، منهيا المجموعة في ساعة و18 دقيقة والمباراة في ثلاث ساعات ونصف.

ولم يستوعب الإيطالي فكرة أنه حصل على بطاقته الى نصف نهائي رولان غاروس على حساب ديوكوفيتش، وهو الذي كادت أن تنتهي مسيرته قبل عامين بسبب مزاعم تلاعبه بنتائج المباريات.

وقال الإيطالي بعد اللقاء "ربما أنا نائم (يحلم). إنه شيء مذهل، أمر لا يصدق بالنسبة لي. أنا سعيد جدا لأن الفوز على نوفاك ديوكوفيتش في ربع نهائي رولان غاروس شيء لا يصدق".

ويأمل الإيطالي ألا يستفيق من الحلم ومواصلة مشواره حتى يصبح أول إيطالي يصل الى نهائي البطولة الفرنسية منذ 1976 حين توج ادريانو باناتا باللقب، لكن المهمة لن تكون سهلة وعليه أولا تخطي عقبة نصف النهائي حيث يواجه تييم.

وخلافا للخبرة المتواضعة للاعب الإيطالي، سيخوض تييم الدور نصف النهائي للبطولة الفرنسية للمرة الثالثة تواليا بعد تغلبه على زفيريف.

وخسر تييم نصف نهائي النسختين الاخيرتين امام المتوجين باللقب ديوكوفيتش والاسباني رافايل نادال تواليا.

وثأر تييم (24 عاما) لخسارته امام زفيريف في نهائي دورة مدريد للالف نقطة في 13 ايار/مايو الماضي، وحقق فوزه الخامس على الالماني في 7 مباريات جمعت بينهما حتى الان.

وقال تييم، الوحيد الذي هزم نادال على الملاعب الترابية هذا الموسم (ربع نهائي دورة مدريد)، أنه "من الرائع أن تصل إلى الدور نصف النهائي للعام الثالث على التوالي، لكن حان الوقت لقطع خطوة أخرى وسأفعل كل شيء من أجل ذلك"، في اشارة الى توقف مشواره في النسختين الاخيرتين عند دور الاربعة.

- تجدد الموعد بين ستيفنز وكيز -

وعند السيدات، ضمنت الولايات المتحدة بطاقتها الى النهائي بعد تأهل ستيفنز المصنفة عاشرة وكيز الثالثة عشرة الى نصف النهائي لأول مرة في مسيرتيهما.

وحجزت ستيفنز (25 عاما) مقعدها بعدما أنهت مغامرة الروسية داريا كاساتكينا الرابعة عشرة بالفوز عليها بسهولة 6-3 و6-1 في غضون ساعة و11 دقيقة.

وكانت ستيفنز تخوض ربع نهائي البطولة الفرنسية للمرة الأولى في مسيرتها، على غرار كيز الذي تخطت بدورها الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا 7-6 (7-5) و6-4.

ويتجدد اللقاء بين ستيفنز وكيز بعد أن تواجهتا في النهائي الأول والوحيد لهما في الغراند سلام العام الماضي في بطولة فلاشينغ ميدوز، وخرجت الأولى منتصرة بسهولة 6-3 و6-صفر، محققة فوزها الثاني على مواطنتها من أصل مواجهتين بينهما (الأولى كانت عام 2015 في الدور الأول لدورة ميامي).

وستخوض ستيفنز دور الأربعة للمرة الثالثة في البطولات الكبرى، والأولى تعود الى عام 2013 في ويمبلدون حين خسرت امام مواطنتها الاسطورة سيرينا وليامس، ثم عام 2017 في فلاشينغ ميدوز حين توجت باللقب وصولا الى النسخة الحالية من رولان غاروس.

وأعربت ستيفنز عن "سعادتي الكبيرة بالطريقة التي لعبت بها"، معتبرة أن مواجهتها في نصف النهائي مع كيز "رائعة بالنسبة لكرة المضرب الأميركية".

ومن جانبها، احتاجت كيز الى ساعة و26 دقيقة لتتخلص من عقبة منافستها بوتينتسيفا المصنفة 98 عالميا، وبلوغ دور الأربعة للمرة الأولى في رولان غاروس والثالثة في بطولات الغراند سلام.

وتمني الأميركية البالغة 23 عاما النفس بأن تكرر سيناريو بطولة فلاشينغ ميدوز العام الماضي حين بلغت النهائي، لكن على أمل أن تتوج باللقب هذه المرة بعدما خسرت نهائي البطولة الأميركية أمام ستيفنز.

وكانت كيز وصلت لأول مرة الى نصف نهائي بطولات الغراند سلام عام 2015 في بطولة استراليا المفتوحة حين خسرت أمام سيرينا وليامس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كروس: ادعاءات أوزيل بوجود عنصرية في المنتخب الألماني
  2. توتنهام يدفع للإتحاد الإنكليزي مبالغ طائلة للعب في
  3.  خاميس رودريغيز أكثر الكولومبيين تتويجاً بالألقاب بسبب السوبر الألماني
  4. محرز يمتع ويبهر في أولى مبارياته بالدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي
  5. فرنسا بطلة العالم تتصدر التصنيف الجديد للفيفا
  6. مصر تتراجع 20 مركزا وتونس تبقى الأولى عربيا في تصنيف الفيفا
  7. الأندية الإنكليزية انفقت اكثر من مليار يورو دون تعاقدها مع نجوم كبار
  8. رونالدو وكيبا يرفعان قيمة التشكيلة المثالية الأغلى في تاريخ الانتقالات
  9. زيدان يعود إلى العمل التدريبي من بوابة مانشستر يونايتد
  10. أتلتيكو يُسقط ريال مدريد برباعية ويتوج بلقب السوبر الأوروبي
  11. تغييرات مرتقبة في التشكيلة الأرجنتينية تحت إشراف سكالوني
  12. ريال مدريد بمدرب جديد في مواجهة متجددة مع أتلتيكو مدريد وسيميوني
  13. العروض تنهال على سامباولي بعد إقالته من تدريب المنتخب الأرجنتيني
  14. تعاقدات إنتر ميلان الصيفية ترشحه لإيقاف هيمنة يوفنتوس
  15. السوبر الإسباني يكشف الشعبية الجارفة لبرشلونة في المغرب
في رياضة