GMT 12:00 2018 السبت 30 يونيو GMT 11:24 2018 السبت 30 يونيو  :آخر تحديث
بعد الأداء الذي ظهر عليه أبناء التانغو أمام نيجيريا

التفاؤل يعود للأرجنتينيين بإمكانية الفوز على فرنسا في دور الستة عشر

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

استعادت الجماهير الأرجنتينية ثقتها في منتخب بلادها معبرة عن تفاؤلها بقدرته على تحقيق نتائج مرضية في بطولة كأس العالم 2018 المقامة بروسيا رغم الانطلاقة المتعثرة التي سجلها زملاء ليونيل ميسي في البطولة وتأهلهم بشق الأنفس لدور الستة عشر بفوز قاتل في المباراة الأخيرة من دور المجموعات على المنتخب النيجيري بنتجية هدفين لهدف وبمساعدة من تقنية الفيديو، بعد تعادل إيجابي مخيب أمام آيسلندا وخسارة مؤلمة على يد كرواتيا.

وظهر تفاؤل الأرجنتينيين بقدرة منتخب بلادهم على الذهاب بعيداً في مونديال روسيا ، خلال الاستفتاء الذي نظمته صحيفة "أوليه" الأرجنتينية ، إذ عبر ما نسبته 84% من المشاركين عن ثقتهم بفوز الأرجنتين على فرنسا وتأهلها لدور الثمانية، مقابل 16% فقط عبروا عن تشاؤمهم من قدرة أبناء "التانغو" على قهر "الديوك" الفرنسية.
واستعاد الجمهور الأرجنتيني تفاؤله بعد الأداء الفني المقبول لأبناء المدرب خورخي سامباولي في المباراة أمام نيجيريا وبروز دور القائد المحنك خافيير ماسكيرانو (دون حمل شارة القيادة)، حيث شهدت المباراة ارتفاع منسوب الروح القتالية للاعبين، والذين افتقدوها أمام كرواتيا ، بالإضافة إلى تضامن اللاعبين مع بعضهم البعض، وإنهاء ميسي حالة الصيام التي لازمته عن التهديف في مونديال روسيا منذ دور المجموعات من مونديال 2014 بالبرازيل.
ويعتبر الأرجنتينيون ان منتخب بلادهم لن يواجه منافساً قوياً في دور الستة عشر ، حتى و إن كان على الورق يبدو كذلك ، فالمنتخب الفرنسي وخلال مبارياته في الدور الأول من دور المجموعات ، لم يظهر بالمستوى الذي يليق به كمنتخب جاء إلى روسيا لينافس على اللقب العالمي بدليل ان تأهله قد جاء بصعوبة وضمن مجموعة متواضعة ، اكتفى خلالها بتحقيق فوزين غير مقنعين على استراليا وبيرو وتعادل مشكوك في نتيجته أمام الدنمارك، حيث لم يقدم اغلب نجوم المنتخب الفرنسي المردود المنتظر منهم سواء أكان لاعب الإرتكاز بول بوغبا، أحد أغلى اللاعبين في تاريخ كرة القدم، أو المهاجمين كيليان مبابي وأنطوان غريزمان.
وبين هذا و ذاك فإن تاريخ المواجهات بين المنتخبين في كأس العالم ينحاز للأرجنتين التي حققت فوزين في مباراتين جمعتها بفرنسا ، حيث جاء الانتصار الأول في مونديال 1930 بالأوروغواي بنتيجة هدف دون رد ، فيما كان اللقاء الثاني قد شهدت فوز الأرجنتين بهدفين لهدف في مونديال 1978 الذي أقيم على أراضيها .

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة