GMT 12:30 2018 السبت 30 يونيو GMT 7:21 2018 الأحد 1 يوليو  :آخر تحديث
مع أفضلية لمنتخبات أميركا الجنوبية على حساب منتخبات أوروبا

ستة أبطال سابقين حاضرون في دور الستة عشر من المونديال الروسي

ديدا ميلود

تشهد الأدوار الإقصائية من مونديال روسيا تواجد ستة منتخبات سبق لها تحقيق لقب كأس العالم في تاريخها، بعدما تجاوزت الدور الأول ونجحت في بلوغ دور الستة عشر الذي ينطلق اليوم السبت.

وكان دور الستة عشر من مونديال البرازيل قبل أربعة أعوام ، قد شهد تواجد أربعة منتخبات فقط، وهي منتخبات ألمانيا والأرجنتين و البرازيل و الأوروغواي ، فيما اقصيت منتخبات إيطاليا وإسبانيا وإنكلترا من دور المجموعات .
الأبطال بلغوا النهائي مراراً
وخلال تاريخ كأس العالم، نجح الأبطال السابقون في تنشيط المباريات النهائية في العديد من المرات، كان أولها في مونديال 1982 بإسبانيا ، والذي جمع إيطاليا وألمانيا، وكذلك في مونديال 1990 بإيطاليا، والذي جمع ألمانيا والأرجنتين، وأيضاً في مونديال 1994 بأميركا والذي جمع البرازيل و إيطاليا.
كما واصل الأبطال السابقون تواجدهم في مونديال 2002 بكوريا واليابان، والذي شهد مواجهة بين البرازيل وألمانيا، وأيضاً في مونديال 2006 بألمانيا ، الذي جمع إيطاليا وفرنسا، وأخيراً في مونديال 2014 بالبرازيل، والذي عرف لقاء ألمانيا بالأرجنتين.
في المقابل، عرفت دورات عديدة بلوغ منتخبات للمباراة النهائية لم يسبق لها ان حققت اللقب في تاريخها، وكان آخرها في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، في المباراة التي جمعت إسبانيا وهولندا، وقبلها في مونديال 1978 بالأرجنتين في المباراة التي جرت بين هولندا والأرجنتين .
تواجد ستة أبطال
وعرفت الأدوار الإقصائية في مونديال روسيا تواجد ستة منتخبات سبق لها ان حققت كأس العالم، بينما غاب المنتخب الإيطالي صاحب الألقاب الأربعة، فيما عجز المنتخب الألماني عن تجاوز دور المجموعات وهو الفائز باللقب العالمي أربع مرات.
هذا ونجحت ستة منتخبات سبق لها إحراز اللقب العالمي في التأهل لدور الستة عشر، بمجموع كلي من الألقاب بلغ 11 لقباً مع أفضلية لمنتخبات أميركا الجنوبية على حساب منتخبات أوروبا.
و من شأن هذا الحضور القوي للأبطال السابقين أن يرفع من مستوى المباريات ويعزز الحضور الجماهيري في المدرجات بالنظر إلى ترسانة الأسماء اللامعة التي يضمها كل بطل خاصة في ظل تواجد نجوم سابقين يقفون خلف منتخباتهم.
مسيرة الأبطال
وتأهل لهذه المحطة المنتخب البرازيلي المتوج بلقب كأس العالم خمس مرات أعوام 1958 و 1962 و 1970 و 1994 و 2002 ، وهو أكثر المنتخبات تتويجاً، حيث سيواجه منتخب المكسيك في هذا الدور.
كما تأهل لذات الدور منتخب الأوروغواي الذي يعتبر أول فائز بلقب كأس العالم في عام 1930 التي اقيمت على أرضه ، قبل أن يفوز بذات اللقب للمرة الثانية في عام 1950 ، حيث سيلاقي منتخب البرتغال بطل قارة أوروبا.
كما تأهل أيضاً منتخب إسبانيا الفائز بلقب كأس العالم في عام 2010 بجنوب إفريقيا، إذ سيواجه صاحب الضيافة المنتخب الروسي.
وبدوره، تأهل المنتخب الإنكليزي لدور الستة عشر ، حيث سيلاقي منتخب كولومبيا ، مع التأكيد أن إنكلترا نالت لقب كأس العالم مرة واحدة في تاريخها بعام 1966 على أرضها و أمام جماهيرها.
وأسفرت نتائج الدور الأول عن وقوع مواجهة بين بطلين سابقين هما المنتخبان الأرجنتيني و الفرنسي، واللذان يملكان في رصيدهما ثلاثة ألقاب في البطولة، بعدما ناله أبناء "التانغو" مرتين عامي 1978 و 1986 ، بينما أحرزه "الديوك" مرة واحدة في عام 1998.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة