GMT 14:30 2018 الخميس 5 يوليو GMT 14:03 2018 الخميس 5 يوليو  :آخر تحديث
تأكيداً للعلاقة الفاترة بين المدرب واللاعبين

إينزو بيريز.. اللاعب الوحيد الذي رافق سامباولي عائداً إلى الأرجنتين

ديدا ميلود

كشفت تقارير إعلامية أن لاعباً واحداً فقط رافق مدرب المنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي في ذات الرحلة العائدة إلى البلاد، بعد مشاركة مخيبة لأبناء "التانغو" في بطولة كأس العالم المقامة بروسيا، انتهت بخروجهم خاسرين على يد فرنسا في دور الستة عشر بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف.

وبحسب صحيفة "أولية" الأرجنتينية، فإن إينزو بيريز هو اللاعب الوحيد الذي رافق سامباولي في الطائرة التي أقلت البعثة من روسيا وحطت بمطار العاصمة بوينس آيرس صباح الأربعاء ، بينما بقية اللاعبين غادروا روسيا فرادى تحت تأثير صدمة الإقصاء، حيث عاد بعضهم إلى الأرجنتين، فيما اتجه البعض الآخر إلى بلدان أخرى لقضاء إجازاتهم الصيفية، بمن فيهم العناصر التي تلعب في الدوري الأرجنتيني على غرارالحارس فرانكو أرماني الذي يلعب لنادي ريفر بليت ، وكريستيان بافون الذي يدافع عن شعار نادي بوكا جونيور ، و ماسيميليانو ميزا نجم نادي إنديبندينتي ، حيث حصل هذا الثلاثي على إذن لتأجيل إلتحاقهم بأنديتهم والبقاء في أوروبا .
ويفسر هذا الأمر بالعلاقة الفاترة بين المدرب سامباولي ولاعبيه خلال منافسات بطولة كأس العالم، والتي تحدثت عنها مختلف وسائل الإعلام ، معتبرة إياها احد أسباب إنتكاسة "التانغو" في مونديال روسيا، حيث كان يفترض أن يعود جميع أفراد البعثة الرسمية إلى الأرجنتين و مواجهة الجماهير التي دعمتهم في أحلك الأيام .
ودشنت الأرجنتين مشوارها في مونديال روسيا بتعادل بطعم الخسارة أمام آيسلندا أضاع خلالها ليونيل ميسي ركلة جزاء، قبل أن تخسر من كرواتيا بثلاثية نظيفة ، ثم تفوز على نيجيريا فوزاً غير مقنع تأهلت بفضله لملاقاة فرنسا في دور الستة عشر، لتسقط أمامها بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة