GMT 6:25 2011 الإثنين 24 أكتوبر GMT 15:05 2011 الأربعاء 26 أكتوبر  :آخر تحديث

مادونا تحتفل بفيلمها الجديد وشقيقها يعيش في الشوارع

منة حسام

    إحتفلت النجمة مادونا بالعرض الأول لفيلمها "W.E"  في العاصمة البريطانية، وشعرت بقلق كبير، لم يفارقها، عند عرض الفيلم نفسه في مهرجاني فينيسيا وتورونتو السينمائيين.


لندن: رغم عرض فيلمها الجديد "W.E" في كل من مهرجان فينيسيا وتورونتو السينمائيين، إلا أن النجمة مادونا شعرت بقلق بالغ عند عرض الفيلم في سينما "Empire" في العاصمة البريطانية.

وأكدت أن شعورها بالقلق يرجع إلى أن الفيلم يتناول قصة أحد ملوك بريطانيا، وتم تصويره في تلك البلد بإنتاج بريطاني، مما يجعل الانتقاد أو المدح الصادر من البريطانيين أكثر حِدة عن أي شخص آخر، خاصة في ما يتعلق باللكنة الإنكليزية.

فيلم "W.E" الذي كتبته وأخرجته مادونا، يكشف عن تفاصيل قصة الحب التي جمعت بين الملك إدوارد الثامن وواليس سيمبسون، وحضر العرض الأول له في لندن إلى جانب مادونا، الممثلان اللذان قاما بأدوار البطولة أندريا رايزبوروغ، وجيمس دارسي، إضافة إلى الممثلين لورينس فوكس، وريتشارد  كويل.

من جانبها، أكدت أندريا رايزبوروغ أن التعامل مع مادونا رائع، مشيرة إلى أن مادونا عندما عرضت عليها الفيلم كانت مستعدة جدًا للعمل عليه ومتحمسة له، مما أدهش رايزبوروغ، وجعلها تتشوق للمشاركة في الفيلم.

أما الممثل جيمس دارسي، فأثنى على مادونا كمخرجة، إذ أوضح أنها كانت على قمة الاستعداد من حيث التحضير أو الإعداد، كما كانت تركزعلى كل صفحة، أو بالأحرى على كل كلمة مكتوبة في نص الفيلم.

على صعيد آخر، وفي الوقت الذي تحتفي فيه مادونا بإطلاق أحدث أعمالها، وتعيش حياة مرفهة ومستقرة، كشف أخوها الأكبر، أنتوني سيكوني، أنه يعيش حياة المشردين في شوارع ميتشيغن، بعدما فقد عمله، وينام تحت الجسور، ويحصل على الطعام من الكنائس.

سيكوني(55 عامًا) الذي يعيش على تلك الحالة منذ قرابة العام، قال لصحيفة "Michigan Messenger": "عائلتي تخلت عني منذ أن حدثت لي مشاكل عدة، فأنا أنام تحت الجسور، لعدم حصولي على عمل، وأسال نفسي سؤالاً واحدًا مراراً، لماذا أختي مليونيرة، وأنا مشرّد أعيش في الشوارع.

وأضاف: "ليس لديّ أي عائد مادي، أحيانًا أقوم بجمع الزجاجات والعلب الفارغة وأبيعها كي أستطيع أن أحصل على قدر من المال يساعدني على الحياة".

يذكر أن انتوني سيكوني كان يعمل في كروم العنب وصنع النبيذ الخاص بعائلته، لكنه فقد ذلك العمل، ولم تهتم عائلته لأمره، فبات مشرّداً في الشوارع، مع العلم أن سيكوني هو الشقيق الأكبر لمادونا، وواحد من بين أخواتها الخمسة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه