GMT 7:30 2013 الإثنين 21 أكتوبر GMT 4:53 2013 الثلائاء 22 أكتوبر  :آخر تحديث
البيك يتفق مع 8 آذار حكوميًا و14 آذار سوريًا

لكل تلك الاسباب لم يلتقِ جنبلاط الحريري في باريس

ريما زهار

لم يلتقِ رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط برئيس كتلة المستقبل سعد الحريري في باريس لأسباب عدة، فجنبلاط الذي يتفق مع 8 آذار حكوميًا يختلف مع 14 آذار حول هذا الموضوع تحديدًا.


بيروت: يؤكد النائب نضال طعمة ( المستقبل ) أن اتصالاً جرى بين رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري ورئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط في باريس، وكان ايجابيًا بين الطرفين، والموضوع ليس خلافًا سياسيًا.

ويقول في حديث لـ"إيلاف" إن اللقاء بين الطرفين لا يزال مرتقبًا في أي لحظة، والاجواء ايجابية بين تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي، وكل ما حصل عبارة عن غيمة صيف ومرّت، والوضع جيد، كما أن التحالف بين الطرفين مستمر.

عن مآخذ تيار المستقبل على جنبلاط اليوم يرى طعمة أن جنبلاط هو الزعيم الوحيد الذي يضع مصلحة طائفته فوق كل اعتبار، وهذا حق له بالتأكيد، ولديه مخاوف بعد 7 آيار/مايو، من حزب الله، وهو يساير من اجل الطائفة الدرزية، ونقول اليوم إننا لا نحتمل أن نكون في الجهة الرمادية، الفتور لا دور له اليوم، يجب أن تتشكل الحكومة، ولا ثلث معطل لأحد، وكذلك لا لمقولة الجيش والشعب والمقاومة.

ويضيف طعمة :"جنبلاط يقبل حينًا بالـ 8 و 8 واحيانًا أخرى بالـ 9 و 9 في الحكومة، هذه المواقف لا نوافق عليها رغم أننا نتفهمه، ولا استعداد لدينا بالوقوع بالمشكلة ذاتها التي وقعنا بها.

مواقف رمادية

هل المواقف الرمادية التي يتخذها جنبلاط تمنعه اليوم من لقاء الحريري؟ يؤكد طعمة أنها قد تكون أحد الأسباب، وجنبلاط لديه مكانة كبيرة لدينا، والحزب الاشتراكي كان ركنًا اسياسيًا من اركان 14 آذار/مارس، ولولا وليد جنبلاط لما نجح التحرك الشعبي لقوى 14 آذار/مارس، واليوم عتبنا على وليد جنبلاط بقدر محبتنا له.

واليوم، يتابع طعمة، هناك فريق يملك السلاح ومستعد بأي لحظة لاستعماله في الداخل، وليد جنبلاط يحاول اليوم ابعاد الفتنة، لكننا لا يمكن أن نبقى تحت السيف المسلط على رؤوسنا.

ولا يرى طعمة تأثيرًا للتقارب الايراني الاميركي على عدم لقاء جنبلاط بالحريري، وللتقارب تأثيره على الوضع اللبناني بشكل عام فقط.

وبرأيه سيتم اللقاء بين الحريري وجنبلاط فور تعافيهما صحيًا.

ويعتبر طعمة أن جنبلاط بموقعه الوسطي اقرب في المبادىء الى 14 آذار/مارس، وهو ضد تدخل حزب الله في سوريا، ومع الشعب السوري في استعادة حريته، وهو فعليًا يؤمن بكل مبادىء 14 آذار/مارس، ولديه طبعًا بعض التحفظات على بعض الاشخاص والتصرفات.

ويؤكد طعمة أن جنبلاط يعتبر أن حكومة ميقاتي ستعوَّم، ولا حل آخر، وهو مقتنع أن حزب الله لن يقبل أن تكون هناك حكومة إلا كما يريد.

جنبلاط و8 آذار/مارس

يعتبر النائب قاسم هاشم ( التنمية والتحرير) في حديثه لـ"إيلاف" أنه ليس بالضرورة أن يكون جنبلاط اقرب اليوم الى 8 آذار/مارس لأنه لم يلتقِ بالحريري بعد في باريس، ولكن طبعًا واضح الخلاف بوجهات النظر حول مقاربة المواضيع الداخلية بموضوع الحكومة وغيرها مع 14 آذار/مارس.

ولـ 8 آذار/مارس مآخذ على جنبلاط حول موضوع الازمة في سوريا وكيفية المقاربة والتعاطي مع الازمة السورية، وفي الحكومة هناك تفاهم، والاساس الخلافي هو موضوع الازمة السورية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار