GMT 13:10 2013 الثلائاء 10 ديسمبر GMT 4:34 2014 الإثنين 6 يناير  :آخر تحديث
يفضح الكذب حول عدد القتلى الحقيقي

موقع سوري ينشر صور 1000 قتيل من حزب الله في سوريا

بهية مارديني

نشر موقع سوري معارض جزءًا من صور لعناصر وقياديين في حزب الله اللبناني، قتلوا في سوريا، مؤكدًا توثيق صور 1000 قتيل من الحزب سقطوا في مناطق سورية متفرقة.


أعلن أيمن عبد النور، رئيس تحرير موقع كلنا شركاء الذي نشر الخبر ووثقه، لـ"ايلاف": "أن الرغبة في نشر أعداد قتلى حزب الله موثقة بالصور كي نضع الحزب في مواجهة قاعدته التي يكذب عليها بعدم اعلانه عن الحجم الحقيقي لقتلاه، ويخفي كيف اضاع الاتجاه، فبدلًا من المقاومة والممانعة باتجاه اسرائيل، توجه نحو المدن السورية ليزيد القتل فيها، وليخسر من عناصره، ما يصب في مصلحة اسرائيل التي يدعي مقاومتها".

وأضاف: "الشعب السوري سينتصر، وحزب الله سيضعف كثيرًا، لكن العلاقات بين مكونات الشعب السوري ما بعد الأسد وبين مكونات المجتمع اللبناني، بمن فيهم الشيعة، ستكون كما كانت اثناء حرب 2006، فالشعب السوري ما زال هو نفسه، الشعب الاصيل الذي يغيث صاحب الحاجة".

بلبلة متوقعة

وتوقع معارضون سوريون أن يخلق هذا النشر بلبلة في صفوف حزب الله، حيث يعلن الحزب فقط عن أعداد قليلة من القتلى من أعضائه، من دون كشف ما يجري ومواجهة اللبنانيين بالعدد الحقيقي للقتلى الذين يخسرهم الحزب من كوادره عندما ورط نفسه في سوريا. والجدير بالذكر أن بين هؤلاء العشرات من القادة الميدانيين الفاعلين في الحزب.

وسيقوم الموقع بنشر الصور على 10 حلقات، وهذا ما نشره كان جزءًا من هذه الحلقات، ويتضح من الصور أن اغلب القتلى من الشباب.


في أخبار