GMT 14:00 2013 الأربعاء 18 ديسمبر GMT 5:54 2013 الخميس 19 ديسمبر  :آخر تحديث
رشوة لحمل شارة رابعة في بطولة كأس العالم للأندية

توقيف أنصار محمد مرسي ومحاكمتهم في المغرب

محمد نعيم من الرباط
تورط رجل أعمال مصري محسوب على جماعة الإخوان المسلمين في تحريض الشباب والفتيات على رفع شارة "رابعة" الداعمة للرئيس المعزول محمد مرسي خلال مباريات كأس العالم للأندية بالمغرب، وأكد مصدر امني مغربي لـ"ايلاف"، انه تم توقيف حاملي الشعارات السياسة وستتم محاكمتهم اليوم الاثنين أمام القضاء المغربي.  


الرباط: خيمت حالة من الدهشة والارتياب على الجماهير المغربية التي تتابع مباريات كأس العالم للأندية، بعدما توافد على لاعبي النادي الأهلي المصري عدد كبير من المواطنين، لالتقاط صور تذكارية مع اللاعبين، إلا أن هؤلاء المواطنين قاموا برفع شعارات رابعة العدوية، التي تعبر عن مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
 
الخلط بين السياسة والرياضة
 
وفي تصريحات خاصة لـ "إيلاف"، أعرب عدد من المواطنين المغاربة عن ارتيابهم من تلك التصرفات التي لا تتعلق بمنافسة رياضية، وابدوا استياءاً من الخلط بين السياسة والرياضة، لا سيما أن هذه السلوكيات قد تؤدي إلى أجواء من المشاحنات، سواء بين الرياضيين أو الجماهير التي تشاهد المباريات.
 
وفي محاولة للوقوف على أسباب تلك الممارسات غير التقليدية في مباريات كرة القدم، قال مصدر امني مغربي رفض الكشف عن هويته في حديث خاص لـ "إيلاف": تؤكد المؤشرات الأولية أن رافعي الشعارات السياسية لاسيما شارة رابعة العدوية، رافقوا لاعبي النادي الأهلي المصري من المطار وحتى مقر إقامتهم، وأصر هؤلاء على التقاط الصور التذكارية مع الللاعبين محمد ابوتريكة المعروف بولائه لجماعة الإخوان المسلمين المصرية والرئيس المعزول بفعل ثورة الثلاثين من حزيران (يونية) محمد مرسي".
 
100 دولار للتحريض على رفع شارة رابعة 
 
وأوضح المصدر عينه أن ابوتريكة كان سعيداً بالتفاف الجماهير حوله، وسعى إلى تلبية مطلبهم خاصة أنهم يحملون شعار رابعة العدوية الذي ينتمي إليه اللاعب المصري، وفجر المصدر الأمني قنبلة من العيار الثقيل، حينما كشف النقاب عن أن الشرطة وأجهزة الأمن المغربية وصلت إلى معلومات مفادها، إن الجماهير التي رفعت الشعارات السياسية خلال التقاط الصور مع اللاعبين المصريين وفي طليعتهم ابوتريكة، تلقوا تمويلاً من رجل أعمال مصري يقيم بالولايات المتحدة. 
 
كما أكدت المعلومات أن رجل الأعمال المصري الذي يدور الحديث عنه، سافر إلى المغرب قادماً من اسبانيا بغرض متابعة فعاليات البطولة، ونظراً لانتماءاته السياسية الاخوانية، قام بدفع مائة دولار لكل شاب وفتاة ترفع شعار رابعة العدوية بجانب كل لاعب مصري حال التقاط صوراً تذكارية معه، وبحسب معلومات المصدر الأمني خلال حديثه مع "إيلاف"، وزع رجل الأعمال المصري الاخواني عدداً ليس بالقليل من القمصان التي تحمل هي الأخرى شعار رابعة العدوية.
 
وتجدر الإشارة إلى أن شعار رابعة هو عبارة عن كف بأربعة أصابع يرفعه مناصرو الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، كناية عن اعتصام ميدان رابعة العدوية، الذي نظمه الإخوان المسلمين ومناصري مرسي بعد عزله للمطالبة بعودته إلى الحكم بعد ثورة الثلاثين من حزيران (يونيو).
 
تفادي تعكير صفو العلاقات المصرية المغربية
 
وبعد مباراة كرة القدم التي جرت بين فريقي النادي الأهلي المصري ونظيره جوانزو الصيني، أعلنت السلطات المغربية أنها أوقفت جميع رافعي شارة رابعة في المباراة، وقالت الشرطة المغربية في بيان حصلت "ايلاف" على نسخة منه، أنها لا ترغب في تعكير صفو العلاقات التاريخية بين الرباط والقاهرة على خلفية تصرفات غير مسئولة من بعض الصبية المتهورين، الراغبين في إفساد الأجواء الايجابية للبطولة.
 
وقالت دوائر أمنية في الرباط انه في أعقاب توقيف رافعي شارة رابعة في بطولة العالم للأندية، تقرر تقديمهم للمحاكمة اليوم الاثنين، نظراً لان يوم أمس الأحد عطلة رسمية في دور القضاء المغربية. وكانت السلطات المغربية أعلنت في تحذيرات لها قبل المباراة إن رفع أية شعارات سياسية من شأنه أن يعرض حاملها لعقوبات تقررها المحكمة، أما من ليس مغربياً فسيتم ترحيله على الفور من البلاد. 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار