GMT 9:51 2013 الأحد 4 أغسطس GMT 10:58 2013 الأحد 8 سبتمبر  :آخر تحديث

روحاني: اي قوة في العالم لن تزعزع علاقة إيران بسوريا

أ. ف. ب.
مواضيع ذات صلة

دمشق: اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الاحد خلال استقباله رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ان "اي قوة في العالم" لن تزعزع العلاقات بين البلدين، مؤكدا دعم طهران "الثابت والراسخ" لسوريا، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).

من جهته، نقل الحلقي الى روحاني رسالة من الرئيس السوري بشار الاسد اكد فيها تعزيز "العلاقات الاستراتيجية" بين البلدين الحليفين، وذلك غداة تسلم الرئيس الإيراني المعتدل مهامه الرسمية. وافادت الوكالة ان روحاني شدد على ان "العلاقات الراسخة والاستراتيجية والتاريخية التي تربط بين الشعبين والبلدين الصديقين والمبنية على أسس التفاهم والمصير المشترك وتلبية طموحات وتطلعات الشعبين، لا يمكن لأي قوة في العالم أن تزعزعها أو تنال منها".

واكد روحاني "دعم إيران الثابت والراسخ لسوريا حكومة وشعبا لاعادة الاستقرار ومواجهة التحديات ودعم جهود الاصلاح السلمي للازمة". واعتبر الرئيس الإيراني ان "ما يحدث حاليا في سوريا هو محاولة فاشلة لاسقاط وضرب محور المقاومة والصمود والممانعة للمخطاطات الصهيو أميركية من خلال دعم الارهاب والتكفيريين".

واندلعت في سوريا احتجاجات مناهضة للنظام منتصف آذار/مارس 2011، وتحولت نزاعا داميا اودى باكثر من 100 الف شخص. وتعد طهران ابرز الداعمين الاقليميين للنظام السوري. وتتهم دمشق وحلفاؤها دولا عربية وغربية بتوفير دعم مالي ولوجستي لمقاتلي المعارضة الذين تعدهم "ارهابيين".

من جهته، شدد الاسد في الرسالة التي نقلها الحلقي على "تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في جميع المجالات والإرادة المشتركة لمواجهة المخططات الغربية والأمريكية وأدواتها في المنطقة التي تستهدف إضعاف محور المقاومة"، بحسب ما افادت سانا.

من جهتها، افادت الرئاسة الإيرانية ان روحاني اعرب ان اسفه "لتواصل المواجهات في سوريا"، وامل في "ان يكون شاهدا، في المستقبل القريب، على اعادة السلام والاستقرار" الى هذا البلد. وبحسب الموقع الالكتروني للرئاسة الإيرانية، فإن "الجمهورية الاسلامية الإيرانية تدين الوجود الارهابي والتدخلات الخارجية في سوريا".

وكان روحاني اعرب بعيد انتخابه في 14 حزيران/يونيو الماضي عن ثقته بان الاسد سيتمكن من تجاوز الازمة في بلاده. واتى اللقاء بين روحاني والحلقي غداة تسلم الرئيس الإيراني الجديد مهماته رسميا. ومن المقرر ان يؤدي اليمين اليوم في مجلس الشورى.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار