GMT 7:04 2013 الثلائاء 17 ديسمبر GMT 17:42 2013 الأربعاء 18 ديسمبر  :آخر تحديث

وجهان

شوقي مسلماني


ـ شوقي مسلماني

1 (قال)
ليس من السياسة أن تنطلق من المبدأ القائل: "عليّ وعلى أعدائي"!.
**

2 (أنسي الحاج)
أمام الإرهاب ما معنى الحريّة؟ ما معنى المطالعة، السينما، الموسيقى؟. الإرهاب قطيعة. إنّه أفظع ما أنتجه الإنسان.
**

3 (وضّاح يوسف الحلو)
".. علماً إنّ مؤرّخي اليهود المعاصرين في الجامعات الاسرائيليّة والاكاديميين الأركيولوجيين العبرانيين يوجّهون لكمات قاتلة الى الرواية التوراتيّة الأسطوريّة، ونفاقها التاريخي، بعدما ظهر جليّاً للأبحاث الأركيولوجيّة في سيناء أثناء احتلال اسرائيل لها إنّ لا أثر لموسى ولا لبني اسرائيل، ولا هم كانوا في مصر، أو أيّ وجود لشخصيّة يوسف، الذي حاولت إغراءه امرأة الفرعون، وكأنّي بعلماء اسرائيل المؤرّخين أمثال نيل سيلبرمان أو زئيف هيرتسوغ أو اسرائيل فنكلشتاين أو نعوم تشومسكي أو مكسيم رودنسون يردّون على خلاصات ابن خلدون حول موثوقيّة التوراة باستنتاجهم إن حكايات التوراة رواها مجرّد حكواتي ذي خيال، وإنّ خوارق أو أعاجيب صنائع الآباء في التوراة هي محض أساطير وخرافات، واليهود القدماء لم يقطنوا مصر، ولا تاهوا في صحراء سيناء. كيف بالامكان التوهان في هذه المساحة الصغيرة 40 عاماً؟. ويشير المؤرّخ الإسرائيلي زئيف هيرتسوغ إنّ وصايا الربّ لم تنزل على جبل حوريب أو طور سيناء، ولم يفتح اليهود أريحا بالابواق، وليس ثمّة وجود لمملكة داود أو سليمان..".
**

4 (وجهان)
يقولُ الله إنّنا جئنا من آدم وحوّاء، فيما علماء يقولون إنّنا خرجنا من سمكة. ويقول اللهُ إنّه خلقنا بأحسن تكوين، فيما العلماء إيّاهم يؤكّدون إنّنا كنّا، بالأصل، بكتيريا. وفيما يقول الله، بعزّته، كن فيكون، فإنّ أولئك العلماء يقولون بالنشوء، والتطوّر، والتكيّف.. والتغيّر.
**

5 (مثلاً)
حادث يحيط بك، ويكبّل يديك. تبتسم يائساً وتقول: "لا فرصة، بعدُ، ولا وقت لديّ"!.
**

6 (قال)
اقتربتَ مِنْ مسألتكَ
مع أولئك
الذين يرمونك في الجبّ
يتّهمونكَ مرّة
بأنّكَ رأس قليل
يتّهمونكَ مرّة
بأنّكَ موت جوّال
ومرّة يتّهمونك
بأنّكَ قلب قديم
أخطرُ العضِّ
هو أن تعضّ يدَك
يرمونك بأنّك تلقي عينيك
لسمكةِ القرش
وأخطرُ العضّ
هو أن تعضّ يدَك
وعندما تغمز
لمخلب

"وحده
الذي يخجل
هو
الإنسان الإنسان".

Shawki1@optusnet.com.au 
 


في أخبار