GMT 12:02 2001 الثلائاء 25 سبتمبر GMT 13:15 2004 الخميس 1 أبريل  :آخر تحديث

اعلى سلطة دينية في اندونيسيا تهدد باعلان الجهاد اذا هوجمت افغانستان


 
 جاكرتا - دعت اعلى سلطة دينية في اندونسيا، كبرى الدول الاسلامية في العالم، اليوم الى الجهاد في حال شنت الولايات المتحدة وحلفاؤها هجوما على افغانستان.
 وطلبت جمعية علماء اندونيسيا من حكومة جاكرتا عدم تقديم اي دعم سياسي او معنوي للولايات المتحدة.
 وقالت في بيان تلاه امينها العام دين شمس الدين في موءتمر صحافي انها "تدعو جميع مسلمي العالم الى توحيد قواهم وتعبئتها للجهاد باسم الله في حال اعتداء الولايات المتحدة وحلفائها على افغانستان والعالم الاسلامي".
 وطلبت الجمعية ايضا من الحكومة عدم "دعم خطط هذا العدوان في جميع اشكاله السياسية والمعنوية" وعدم السماح "للقوات الاميركية والطائرات الحربية" بالمرور في اندونيسيا.
 وندد البيان باعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة واصفا اياها "بالاعمال الاجرامية" وقدم تعازيه بالضحايا.
  ولكنه اعتبر انه سيتم النظر الى اي هجوم على افغانستان على انه تعبير "عن العداء والحقد على الاسلام والمسلمين".
 وتمثل هذه الجمعية التي تمولها الحكومة علماء الدين في اندونيسيا التي يمثل المسلمون 90% من سكانها البالغ عددهم 210 مليون نسمة، وبامكانها اصدار فتاوى.
 يشار الى ان رئيسة البلاد ميغاواتي سوكارنوبوتري قدمت دعمها للولايات المتحدة في مكافحتها للارهاب.
 وقد هدد عدد من الجماعات الاسلامية في اندونيسيا بمهاجمة المصالح الاميركية وطرد الاميركيين من البلاد في حال مهاجمة واشنطن لافغانستان. وتقوم منذ ايام تظاهرات، لا تزال محدودة حتى الان، في مدن اندونيسية من بينها جاكرتا.
 وطلبت جمعية العلماء في بيانها من الاندونيسيين عدم التعرض للاميركيين وغيرهم من الغربيين الذين يعيشون في البلاد.
 ودانت كذلك الهجومات واعمال التخريب المعادية للمسلمين التي وقعت موءخرا في الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا.
(ا ف ب)

في أخبار