GMT 0:14 2002 السبت 13 يوليو GMT 16:12 2004 الخميس 1 أبريل  :آخر تحديث

العرب سيقترحون مهلة سنتين لقيام دولة فلسطينية
الدول العربية ستسرّع دفع المساعدات المالية للفلسطينيين

أ. ف. ب.
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمر موسى ان احد عشر وزير خارجية عربي اجتمعوا الجمعة في القاهرة بحثوا الوسائل الكفيلة بجمع المساعدات المالية سريعا التي تقررت للفلسطينيين في قمة بيروت العربية في آذار/مارس الماضي. فيما أعلن وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث اثر الاجتماع ان الدول العربية ستمارس ضغطا لقيام دولة فلسطينية خلال عامين.
 وقال موسى "ناقشنا فكرة القيام بجولة سريعة معا برئاسة لبنان" مضيفا ان "الاتصالات ضرورية بصفة عاجلة لتنفيذ صرف المستحقات".
 واوضح وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث ان هذه الفكرة عرضها وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الذي "اقترح (...) وضع آلية ثلاثية من رئاسة القمة اي وزير خارجية لبنان والامين العام للجامعة العربية وشعث".
 واضاف ان هذه الالية الثلاثية ستقوم بجولة "على الدول العربية التي لم تف بالتزاماتها وتعمل على تحصيل هذه المبالغ بسرعة".
 وكانت القمة العربية قد اقرت مساعدة مالية شهرية بقيمة 55 مليون دولار للسلطة الوطنية الفلسطينية ابتداء من مطلع نيسان/ابريل. ولكن من اصل ال165 مليون دلاور التي كان يجب ان تدفع خلال الاشهر الثلاثة الماضية، لم تتلق السلطة الفلسطينية سوى تسعين مليون دولار فقط حسب تقرير اعدته الجامعة العربية.
 وقال شعث ان "المبلغ يتناقص شهريا. ان هذا هو الالتزام الوحيد المادي تجاه الشعب الفلسطيني الذي يعاني اشد المعاناة تحت الاحتلال الاسرائيلي".
 واكد ان "ال55 مليون دولار التي اقرت هي الحد الادنى المطلوب لحماية الشعب الفلسطيني من المجاعة".
 وتضم لجنة المتابعة العربية سلطنة عمان والجزائر والسعودية والبحرين ومصر والاردن ولبنان والمغرب وسوريا واليمن والسلطة الفلسطينية والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.
 وقال شعث للصحافيين اثر اجتماع لجنة المتابعة العربية المنبثقة عن مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في بيروت في اذار/مارس الماضي "هناك سقف زمني مقترح كان الوفد الفلسطيني قد اقترحه سابقا وهو سنة لانهاء التفاوض وسنة لانهاء التنفيذ".
 واضاف ان هذا الاقتراح سيقدمه وزراء خارجية السعودية والاردن ومصر الثلاثاء المقبل في نيويورك الى اعضاء اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط (الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة).
 واوضح "يمكننا البدء باتخاذ اجراءات من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي (لمناطق الحكم الذاتي الفلسطيني) ومحاولة التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار (...) يجب ان يؤدي الى عقد مؤتمر دولي للبدء بمفاوضات دائمة".
 وتابع قائلا "نأمل ان يتم ذلك باسرع ما يمكن طبقا لمبادرة السلام العربية".
 وكانت لجنة متابعة قرارات القمة العربية بدأت اجتماعها مساء اليوم لتبحث بصورة خاصة المساعدة المالية للفلسطينيين.
 وتضم اللجنة سلطنة عمان والجزائر والسعودية والبحرين ومصر والاردن ولبنان والمغرب وسوريا واليمن والسلطة الفلسطينية والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.
 وكان وزراء خارجية الدول العربية التسع قد اتفقوا على انهم سيؤكدون خلال لقاء يعقد الاسبوع المقبل مع اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط ان مبادرة السلام العربية هي القاعدة لاي تسوية في المنطقة.
في أخبار