قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عضوة مجلس الحكم السابق في محاكمة صدام حسين

* لو كان أحد اولادك او اخوانك او اخواتك او والدك او زوجك..هو المغيب المفقود، المعتقل المستشهد تحت التعذيب هل كنت تطالبين بعدم محاكمة صدام حسين؟
*ان جرائم صدام حسين ضد الشعب العراقي والعراق تجعل حجر الصوان ينطق من الألم ويصرخ.

التصريحات التي اخذ البعض من اعضاء مجلس الحكم المنحل يطلقونها بعد اضمحلال المجلس تثير الاستغراب والدهشة فكل تصريح يثير الريبة لانه يثير جملة من الاستفسارات والاسئلة، استفسارات عن اسباب هذه التصريحات واسئلة كثيرة تحاول معرفة الاهداف والمقاصد.. ليس المعيب في اي تصريح لأي حدث كان لكن على ما اعتقد ان التصريح او الحديث او النقد إذا تأخر زمنياً وتجاوزته الاحداث يكون مرده سلبياً غير ايجابي على من يطلقه او يتحدث به..
اليوم نود المرور السريع على تصريح للسيدة صون كول جابوك عضوة مجلس الحكم المنحل بخصوص محاكمة صدام في الشرق الاوسط بتاريخ 17 / 7 / 2004.. وعلى ما يبدو ان السيدة المحترمة تريد التخلص من عقدة ذنب ارتكبتها لأنها كانت في مجلس الحكم.
ان من حقي وحق جميع الذين ناضلوا بمختلف الطرق وبمختلف الاساليب وتعرضوا للمطاردة والاعتقال او الهروب من جحيم الحكم السادي وهم يعدون بالملايين ان يسألوا ــ من هي صون كول جابوك مع احترامي لها لكي تطالب بعدم محاكمة صدام حسين من قبل المحاكم العراقية؟.. وماهي مواقفها النضالية وكفاحها ضد الحكم الشمولي في العراق؟ انا لا اعرف ومن يعرف ليخبرني او ينابزني بنضالها لكي اقتنع انها كانت اهلاً لمجلس الحكم المنحل..
كم احب حباً جماً ان تقرأ هذه السيدة البعض من استفساراتي وكم اتمنى ان تجمعني واياها جلسة نقاش لكي استمع من لسانها الآراء التي اطلقتها بدون اية مسؤولية تجاه شعبها العراقي وما لحقه من كوارث وآلام كثيرة نتيجة السياسة الهوجاء الارهابية التي انتهجتها الدكتاتورية الغاشمة..
يا سيدتي صون كول جابوك هل سألت نفسك مرة واحدة قبل تصريحاتك الاخيرة ــ كيف تشعر المرأة العراقية بفقدان ابنها وابوها وزوجها واخوها نتيجة اعتقاله واعدامه او اغتياله او رميه بالرصاص او موته تحت التعذيب ثم يسلم جسده لها ويطلب منها ان لا تبكي ولا تعقد مجلس عزاء له؟
ــ هل سألت نفسك مرة واحدة وانت تتذكرين الامهات والاخوات والبنات والزوجات العراقيات وهن يفتشن عن من فقدوه في المقابر الجماعية؟
ــ كيف تشعرين يا سيدتي صون كول جابوك وانت تشاهدين ضحايا الاسلحة الكيمياوية في حلبجة وبخاصة الاطفال والنساء المرضعات والشيوخ؟
هل تتألمين على تلك المجاميع البشرية التي راحت ضحايا الانفال 182 ألف انسان ؟ أم لأنهم اكراد يا سيدتي ويجب ان لا نأسف عليهم؟ هل تشعرين بالسعادة لضحايا الحرب العراقية الايرانية وحرب الخليج الاولى واحتلال الكويت؟ كم تتوقعين عدد الضحايا وبخاصة وانت تعرفين ان اكثريتهم من الشباب اللهم ان يبعد الحرب عن اولادك او بناتك..
ــ كيف تشعرين وانت تستمعين الى مئات الروايات عن اغتصاب النساء السياسيات في المعتقلات والسجون وأقبية الامن العامة والمخابرات، وقطع رؤوسهن بحجة البغاء وقد انكشفت اللعبة وظهرت كفضيحة فلا بغاء ولا يحزنون.. ألم تشعري بالقرف والانزعاج وانت ترين شرائط الفديو والفضائح اللاخلاقية التي كان يمارسها عدي وقصي اولاد من تريدين ان لا يحاكم..
ــ لو كان احد اولادك أو اخوانك او اخواتك او والدك او زوجك أو أحد المقربين اليك.. هو المغيب المفقود، المعتقل المستشهد تحت التعذيب المعدوم زوراً وبهتاناً، المتهم بدون ادلة او برهان بحجة الخيانة، المعتدى على شرفهم بشكل بربري وسادي بلا ذنب، المُهجر عن بيته ووطنه بحجة انه ليس بالعراقي على الرغم من الادلة المادية، والهارب من الظلم والحقد والبطش والملاحقة غير القانونية، هل كنت تطالبين بعدم محاكمة صدام حسين؟
كيف ترين البلاد والناس هل هو البناء ام الخراب؟ الم تشعري بغصة في حلقك وانت تسمعين مديونية العراق بآلاف المليارات من الدولارات وهو الذي كان في جعبته قبل الحرب العراقية الايرانية فائضاً في الميزانية يقدر بــ ( 37 ) مليار دولار ؟ الا تشعرين بنوع من المسؤولية تجاه السرقات الهائلة والكبيرة من قبل صدام حسين وعائلته واقربائه وعشيرته وقيادة حكمه ورجال مخابراته وأمنه؟
هل اسألك عن مصير الآلاف الذين فقدوا ولا يعرف مصيرهم ومنهم الكرد والكرد الفيلية ومن مختلف الاتجاهات السياسية؟
لو اردت ان أسألك عن كل شاردة وواردة لأتعبتك وجعلت رأسك يدور ويدور وربما ستقولين عني انني غير ديمقراطي ولا أؤمن بحرية الرأي والرأي الآخر.. لكن يا سيدتي أجد ان تصريحاتك غير المسؤولة ليس هي رأي لأنها تستهزأ بالاف الضحايا وآلاف الرجال والنساء والاطفال من ابناء شعبك المظلوم..
من هو اسير الحرب ؟ كيف تسمحين لنفسك ان تطلبي بمثل هذا الطلب " صدام أسير حرب ويجب ان يحاكم امام قضاة دوليين " هل تعتقدين عدم قدرة القضاة العراقيين وضعف امكانياتهم المعرفية القانونية والتشريعية ام ان الجوهر المخفي في طلبك هو انقاذ صدام حسين ؟ اليس من حق الشعب العراقي ان يحاكم سجانيه، ومئات الالوف من العوائل العراقية التي فقدت معيلها واهين شرفها وكرامتها اليس لهم الحق الديني والدنيوي في محاكمة صدام حسين واركان نظامه من المجرمين القتلة؟، هل تعتقدين ان مثل هذه التصريحات قد تنجيك من شره وشر ازلامه؟ لا يا سيدتي فأنت والشعب العراقي متهمان ومطلوبان للقوى الارهابية وفلول النظام الشمولي التي تضررت مصالحها واكبر مثال ما ترينه من قتل وتدمير وافعال واعمال تتنافى مع ابسط القواعد الاخلاقية والدينية والقانونية.
عن اي شارع تتحدثين ايتها السيدة صون كول جابوك ؟ ومن ينقسم وضد من؟ هل تعتقدين ان مرتكبي التفجيرات والاغتيالات وتدمير البنى التحية وعرقلة البناء هم يمثلون الشعب العراقي؟
ان الشعب العراقي قد اظهر موقفه منذ اول يوم لاحتلال العراق فلم يدافع عن صدام ونظامه وهذا لا يعني انه مع الاحتلال لكن ذلك يثبت للجميع ان هذا الشعب ولكثرة ما عانى من الدكتاتورية ومظالمها فَضَّل الموقف السلبي وبقى حيادياً لشعوره ان نظام صدام هو نظام القتلة.. وهل تعتقدين ان دبابتين على جسر التحرير في بغداد جعلت الجيش العراقي يتهاوى ولا يدافع عن الوطن وهو المعني بالدفاع عنه؟ لا ياسيدتي لم يكن الامر هكذا لأن الجيش العراقي حاله حالة الشعب العراقي فقد ايمانه بالدفاع عن النظام القمعي ورأس النظام الدكتاتور صدام حسين.
اما قضية انت بالضد من محاكمة صدام حسين فهذا عائد لك والتبشير به يزيد حزن وآلام مئات الألوف من عوائل العراقيين.. هذا إذا كان لا يولد الكراهية والحقد عليك وعلى جميع الذين يريدون اطلاق سراح الجلاد وصحبه..
عن اي حكومة منتخبة تتحدثين، والجميع يعرف ان هذه الحكومة ما هي الا حكومة انتقالية مؤقتة تعمل جاهدة من اجل تهيأة الاوضاع وتمهيد الطرق لاجراء الانتخابات القادمة الذي ترين ان القوى الارهابية تعمل المستحيل لكي لا يتحقق هذا الهدف، مثلما كان الحال قبل تسلم السلطة، فقد عملت بكل ماتستطيع عليه كي يبقى الاحتلال اطول فترة ممكنة حتى تنجو من عقاب القانون وحتى تبقى تعيث فساداً في العراق..
ثم أحب ان اسألك ــ هل كان انقلاب 17 / تموز / 1968 شرعي؟ وهل كان احمد حسن البكر قد انتخب بشكل شرعي من قبل الشعب؟ وهل تنازله كما يشاع وتسليم الراية للقائد الهمام صدام الذي بدأ بتقطيع رؤوس رفاقه في الحزب كان شرعياً؟ وهل انتخبت سلطة البعثفاشي بحرية وبديمقراطية؟ وهل الانتخابات كانت تجري بشكل حر وشرعي ؟ الم تسألي نفسك مرة واحدة ان هؤلاء كانوا اساسا غير شرعيين!.. ثم ما هو الارتباط في محاكمة متهم بجرائم كثيرة بحق الشعب العراقي وبحق الشعوب المجاورة وبين الحكومة الانتقالية التي تشككين بشرعيتها وتقولين " لا توجد لدينا حكومة منتخبة".. الم تقبلي عضوية مجلس الحكم وهو يقل عن الحكومة الانتقالية المؤقتة لأن السفير برايمر كان هو حاكم العراق في ذلك الوقت ؟ ثم عن اي قانون تتحدثين عنه ؟ وهل انت واثقة من كلامك ان قانون ادارة الدولة المؤقت كتبه الامريكان او الانكليز او غيرهم من غير العراقيين؟ ان هذه التهمة ايتها السيدة صون كول جابوك خطيرة وقد تجرك الى مسألة قانونية اذا ثبت انك افتريت على هذا الموضوع..
اما تصريحك والحديث عن الاسرائيلين ودخولهم للعراق بسبب الابواب المفتوحة حديث للاستهلاك لا غير وللاسف الشديد اصبح هذا الموضوع يافطة قديمة لا يمكن ان تفيد حتى في الدعاية السياسية، أو اذا كنت تهدفين الى حث القوميين ودغدغت مشاعرهم القومية وانت سيدة العارفين ان اصحاب القضية الفلسطينية يتفاوضون مباشرة مع الاسرائيلين وبدون وسيط ولكن الجانب الاسرائيلي هو الرافض هذه المرة وان العديد من الدول العربية لديها علاقات دبلوماسية وتجارية مع اسرائيل اذا كان في العلن او في السر الذي اصبح كالنعامة في الريح، يا سيدتي انها شماعة قديمة قد تلوث معاطفك اذا اردت ان تعلقين عليها هذه المعاطف..
واخيراً اود مخلصاً ان اقدم نصيحة نابعة عن احترام لموقفك وقبولك عضوية مجلس الحكم في ظروف جعلت البعض يهتز رعباً منها ويرفض فكرة عودته موظفاً بسيطا..
هذه النصيحةً هي تذكيرك بأن اكثرية الشعب العراقي ضد موقفك المتذبذب وضد تصريحاتك غير المقبولة وتطالب بمحاكمة صدام بشكل عادل وقانوني وليس التخلص منه ومن اعوانه بشكل سري مثلما كان يفعل طوال حكمه، وهو ما يثبت على ان الطريقة اللاخلاقية وغير الانسانية لم تعد نهج وسياسة الحكومة الانتقالية المؤقتة ولا عند مجيء حكومة عراقية منتخبة بشكل ديمقراطي.. فالعدالة ودولة القانون جزء لا يتجزأ من المسيرة الديمقراطية ولاحلال السلام والامان في عراق الغد السعيد.. وان لناظره قريب.
واخيراً اقول لك يا سيدتي المحترمة وبكل صراحة.. ان جرائم صدام حسين ونظامه ضد الشعب العراقي والعراق تجعل حجر الصوان ينطق من الألم ويصرخ لا انسان له أحاسيس ومشاعر واعصاب وهو يرى اهله يثرمون ويلقى بلحمهم في انهر العراق كما فعلوا بالشهيد عبد الكريم قاسم وهو الذي قال لهم " عفا الله عما سلف"