قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:قلل وزير البترول المصرى سامح فهمى من تاثير ارتفاع ‏‏اسعار البترول فى السوق العالمية على موقف بلاده فى هذه السوق بالنظر الى زيادة صادراتها فى الفترة الاخيرة.‏ ‏ وأضاف فهمى فى تصريح للصحافيين اليوم "ان ارتفاع اسعار البترول عالميا يحقق ‏‏فائدة لبعض الدول ويلحق ضررا بدول اخرى "موءكدا ضرورة العمل على استقرار السوق‏العالمية للبترول.‏

واشار الي أن مصر تقف الي جانب اي قرار يهدف الي استقرار السوق بحيث يحصل كل ‏‏من المنتجين والمستهلكين علي نصيبهما العادل ولا يتأثر الاقتصاد العالمي سلبا.‏‏ وذكر انه بالنسبة لمصر فان ارتفاع اسعار البترول عالميا كان يعود منذ سنوات ‏‏ببعض الضرر لان صادراتها كانت قليلة بالنسبة للاستهلاك المحلي ولكن مع ارتفاع ‏‏حجم الصادرات فان هذا الضرر يتناقص. ‏ وأشار الى ان عائد تصدير النفط والغاز الطبيعى المصرى وصل الى نحو 2ر4 مليار ‏‏دولار متوقعا ارتفاع هذه العائدات خلال السنوات القادمة بعد استكمال تنمية ‏‏الاكتشافات الجديدة ودخول مصر مجال الغاز الطبيعى المسال مع نهاية العام الحالى.‏

وارجع خبراء ارتفاع الاسعار فى السوق البترولية والتى تخطت حاجز 43 دولارا الى ‏‏عدة اسباب منها التزايد المستمر فى الاستهلاك وظهور عجز فى طاقات معامل التكرير ‏العالمية واستمرار المخاوف من أن تطول العمليات الارهابية الآبار البترولية فى ‏‏العراق.