قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: قال وزير التجارة الخارجية التركي خورشيد توزمين اليوم الخميس ان تركيا يجب ان تواصل التجارة مع العراق رغم سلسلة حوادث خطف سائقي الشاحنات الاتراك على أيدي متشددين وأبلغ الصحفيين أن تركيا تأخذ اجراءات أمنية جديدة لحماية سائقيها. وجاءت تصريحات توزمين بعد أيام من اعلان قول مجموعة نقل تركية كبرى أنها ستوقف نقل البضائع للقوات الامريكية في العراق بسبب انعدام القانون والنظام هناك. وقالت مجموعة أخرى انها ستواصل نقل البضائع للعراق.

وأبلغ توزمين الصحفيين "هذه التجارة ستستمر لدولة يجب أن تحقق وتطور تجارتها." وأضاف "بالنسبة لنا المهم هو سلامة الناس. لذلك نتخذ اجراءات لخفض المخاطر الى أدنى درجة ممكنة ونجري الاتصالات اللازمة." وقال توزمين ان السلع ستنقل في المستقبل من تركيا الى مكان امن في العراق حيث تخزن حتى يتمكن سائقون عراقيون من نقلها الى وجهتها النهائية. واستهدفت جماعات متشددة سائقي شاحنات أتراك في العراق في الفترة الاخيرة في عمليات قتل صورت على شرائط فيديو وعرضت على مواقع على الانترنت. ويوم الخميس نشرت وسائل الاعلام التركية نبأ قتل سائق شاحنة اخر في العراق في وقت سابق هذا الاسبوع.

وقال توزمين ان تركيا كانت تقدر صادراتها للعراق في عام 2004 بنحو 1.8 مليار دولار. وأضاف أن الصادرات بلغت حتى نهاية يوليو تموز الماضي 1.06 مليار دولار. ويقول المسؤولون ان عدد الشاحنات المتجهة الى العراق انخفض بنسبة خمسة بالمئة منذ أنباء الاثنين الماضي عن مقتل أول سائق تركي.وأضافوا أن نحو 1500 شاحنة كانت تعبر الحدود التركية العراقية يوميا قبل القتل. وحثت الولايات المتحدة تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي على مواصلة التجارة مع العراق وعدم الاذعان لضغوط المتشددين.