قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء : قالت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء اليمنية أن أكثر من ( 17 ) شركة عالمية متخصصة في مجال الكهرباء ومحطات التوليد قد تقدمت للمناقصة الخاصة بتنفيذ مشروع محطات التحويل وخطوط النقل الكهربائي من المحطة الغازية بمحافظة مأرب إلى العاصمة صنعاء .

وقال المصدر انه تم صباح اليوم فتح المجال أمام هذه المناقصة الحيوية الهامة، وقد شكلت لجنة خاصة بفحص العروض المتقدمة من قبل الشركات الكبرى المتنافسة على تنفيذ المشروع، والمقدر تكلفته ( 176 ) مليون دولار، يساهم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بمبلغ (100) مليون دولار منها.

ويهدف المشروع إلى تطوير الشبكة الكهربائية القائمة، وزيادة قدرتها الاستيعابية لتلبية الطلب المتزايد على التيار الكهربائي، ومواكبة الزيادة في الطاقة المنتجة من مصادر التوليد الإضافية في مأرب " 180 كيلو متر شرق العاصمة صنعاء "، وتخفيض الحمل على خطوط النقل القائمة، عن طريق إضافة خطوط نقل ومحطات تحويل.

ويتضمن مشروع خطوط النقل الكهربائي ( 400 ) كيلو فولت، توريد وتركيب خط هوائي مزدوج لنقل القدرة الكهربائية من منطقة مأرب إلى منطقة صنعاء بطول (200 ) كيلو متر ومستلزماته من كوابل وأبراج وعازلات كهربائية ومفاعل على التوازي، لتعويض القدرة الردية وكذا مواد التعليق والتركيب، وكذا توريد وتركيب المعدات والمواد الخاصة بإنشاء محطتي قطع التوتر ( 400 ) كيلوفولت في كل من مدينتي مأرب وصنعاء، وإنشاء محطة تحويل على التوترات ( 400/ 132 ) كيلوفولت بسعة إجمالية تبلغ ( 1200 ) ميجا فولت أمبير في صنعاء، وأخرى على التوتر ( 400/ 33 ) كيلو فولت بسعة إجمالية تبلغ ( 40 ) ميجافاولت أمبير في مأرب .

كما يتضمن دعما مؤسسيا، يشمل تدريب الكوادر الفنية التي تعمل في إدارة وتنفيذ المشروع وتشغيله وصيانته بعد تنفيذه، وكذا تطوير نظم وبرامج الحاسوب لرفع كفاءة الأداء في الإدارات المختلفة للمؤسسة العامة للكهرباء.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية عن المهندس عبد المعطي الجنيد مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء، ان الدراسات الفنية والاقتصادية الخاصة بالمشروع، أوصت بضرورة الانتقال من نظام ( 132 ) كيلو فولت المعمول به حاليا إلى نظام ( 400 ) كيلو فولت / وهو نظام عالي الفولتية لتجنب هبوط الفولتية الكهربائية ولنقل التدفق الكبير للطاقة بأمان عبر مسافات طويلة تتجاوز مائتي كيلومتر، تبدأ من منطقة صافر بمحافظة مأرب وتنتهي بالعاصمة صنعاء.